إختر من الأقسام
متفرقات | صيدا
السعودي رعى في بلدية صيدا حفل إطلاق دراسة مشروع 'النساء يتكلمن بصوت عال'
السعودي رعى في بلدية صيدا حفل إطلاق دراسة مشروع 'النساء يتكلمن بصوت عال'
المصدر : صيدا اون لاين
تاريخ النشر : الأربعاء ١٩ أذار ٢٠١٨
برعاية وحضور رئيس اتحاد بلديات صيدا الزهراني رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي ، ولمناسبة يوم المرأة العالمي إحتفلت "المؤسسة اللبنانيه للتمكين والتشبيك والمدافعة " فينا FENA" " بإطلاق دراسة مشروع "النساء يتكلمن بصوت عال" بالشراكة مع السفارة الاميركية في بيروت - برنامج المنح المحلية ، وذلك في قاعة بلدية صيدا.

حضر الحفل الى جانب المهندس السعودي ممثل الرئيس فؤاد السنيورة مستشاره المهندس طارق بعاصيري، وممثلة معالي النائب السيدة بهية الحريري السيدة معادن الشريف، وممثل النائب علي عسيران الدكتور عزيز عسيران، وممثل امين عام التنظيم الشعبي الناصري الدكتور اسامه سعد مدير مكتبه الأستاذ طلال ارقدان، وممثل منسق تيار المستقبل في الجنوب الدكتور ناصر حمود السيد حسام عنتر، ومملثة المكتب السياسي في حركة امل الدكتورة شهناز ملاح، ومسؤولة حركة أمل في منطقة صيدا السيدة وفاء إسماعيل كجك، والممثل الاقليمي للمركز الدولي لتطوير سياسيات الهجرة في الشرق الاوسط السفير عبد المولى الصلح، ممثلة عن مكتب حماية الأحداث في الجنوب السيدة حياة حمود، وممثلة قسم الاشراف الصحي الاجتماعي في الجامعة اللبنانيه فرع الجنوب السيدة لينا نور الدين وحشد من الشخصيات وممثلات الجمعيات والمؤسسات والهيئات التي تعنى بالمرأة وبقضايا المجتمع.

السيد

أستهل الحفل بالنشيد الوطني اللبناني بعدها القت السيدة رنا السيد رئيسة المؤسسة اللبنانية للتمكين والتشبيك والمدافعة (فينا) كلمة، رحبت بالحضور و عايدت النساء بيومهم العالمي و الأمهات بعيدهن و اكدت على ضرورة الإعتراف بالإنجازات التي حققتها المرأة اللبنانية،و شددت على أن المساواة هي منظومة حقوق مشروعة،و ليست معركة بين الرجل و المرأة. و في ختام كلمتها شكرت رئيس بلدية صيدا على رعايته الاحتفال والجهة الممولة السفارة الاميركية في بيروت برنامج المنح المحلية على دعم المشروع.

خالد

ثم القى المحامي زياد خالد مداخلة تناول فيها موضوع أهمية فهم المرأة الضحية لدائرة العنف وخطة الأمان الجتمعي ومسار طلب الحماية وماذا يتطلب من اجل مواجهة هذه الدائرة من إجراءات وتحصينات في التشريع والعادات والممارسات.

القزي

أما المستشار في المحكمة العليا القاضي جان القزي فألقى كلمة توجه فيها مهنئا المرأة في عيدها العالمي . كما نوه باستضافة بلدية صيدا لهذا الحفل الذي يعنى بقضايا المرأة. ثم تناول موضوع المرأة من باب دور وعظمة الأم في صقل وتوجيه الأبناء وإعدادهم من أجل خوض غمار الحياة وتنمية حس الحب والإحترام بين الأبناء ذكورا وإناثا. كما أكد على المساواة بين الجنسين مستعرضا بعض قوانين الأحوال الشخصية لعدد من الطوائف الإسلامية والمسيحية والمتعلقة بقضايا المرأة.

وركز القاضي القزي في مداخلته على أهمية تعزيز دور النساء و إنصافهن من خلال القوانين و المجتمع بالإضافة إلى وضع خطة لتأهيل المعنفين و تعزيز عمل مؤسسات المجتمع المدني.

كما عرض لمعاناة من خلال ممارسته القضائية في الحصول على التشريعات القانونية التي تنصف المرأة والإنتهاء من الأمور دائما وفقا للعادات اللبنانية التي لا تنصف المرأة حق الإنصاف وإنما تقارب هذا الحق مقاربة ليس إلا. ومن هنا أهمية نضال المرأة ورفع الصوت عاليا من أجل الحصول على التشريعات القانونية المنصفة للمرأة.

السعودي

بعدها ألقى راعي الحفل المهندس محمد السعودي فعايد المرأة في عيدها وأكد على أهمية إنصافها في المجتمع .

وقال: لا شك في أننا بحاجة الى قانون لحماية الاسرة من العنف الاسري ، بشكل نتعلم منه الاخطاء التي وقعت فيها الدول التي لديها تجارب في هذا المجال ، لاسيما وان بعض القوانين الوضعية في هذ البلدان اغفلت بعض جوانب الحياة الانسانية وضغوطاتها اليومية . فتم في بعض الحالات على سبيل المثال انتزاع الطفل من عائلته لعدم قدرة الاب والام على تأمين المسكن والظروف المعيشية اللائقة ، بينما الاجدى مثلا ان نعمل على اعادة تأهيل الاب والام لمهارات حياتيه وعملية تسمح لهم برفع مستوى الاسرة الاقتصادي .

وأضاف : حبذا لو نعود الى ثقافتنا الحقيقية ، والى سماحة أدياننا السماوية الاسلامية والمسيحية ، التي أتت لتعيد التوازن الذي كان مفقودا بسبب ظلم المجتمع الرجولي للمرأة ، قال الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم : "واذا الموؤدة ُسئلت، بأي ذنب قتلت." فأعاد بهذه الآية الكريمة الالهية للطفل في ان لا يؤذيه من يلده، وتحديد للمرأة لأن الوأد في الجاهلية كان يستهدف البنات بالدرجة الاولى . عسى ان نرقى في يوم ما لأن نعود ونطبق ديننا على وجه الحق ، حينها تتحقق العدالة الحقيقية بين الرجل والمرأة ويكونان جنبا الى جنب اساسا متينا لبناء الاسرة وحماية اطفالهما .

باسمي وباسم بلدية صيدا ، ارحب بكم جميعا ... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

السمرا

بعدها قدمت نائب رئيسة (فينا ) السيدة بانا السمرا عرضا عن اليوم العالمي للمرأة معتبرة يذكرنا دائماً ان أحوال وأوضاع المرأة اللبنانية ليست بخير فهي تعاني عنف التمييز ضدها في القانون وفي الثقافة السائدة وفي توزيع الأدوار ، وهي ما زالت مقصية عن المشاركة الجادة في صنع القرار في الحياة السياسية والعامة والأسرية. وبهدف تعزيز و إنصاف دور الأسرة في المجتمع تـأسست المؤسسة اللبنانية للتمكين والتشبيك و المدافعة – فينا. بمبادرة من ناشطين و ناشطات من المجتمع المدني، بهدف نشر الوعي حول اهداف الأمم المتحدة و تعزيز ثقافة حقوق حقوق الإنسان والعمل على حملات مطلبية بهدف تحقيق العدالة الإجتماعية و المساواة بين الجنسين. ولتحقيق هذه الأهداف نجتمع سويا اليوم للإعلان عن مشروع " النساء يتكلمن بصوتٍ عالٍ"، وقد بدأنا مشروعنا بدورات تدريب مدربين حول كيفية الإستماع إلى ضحايا العنف الأسري و آليات تقديم الإستشارة القانونية و الإحالة بالإضافة إلى تعريف حول قانون حماية النساء و سائر أفراد الأسرة، وكيفية تقديم طلب الحماية إلى الجهات المختصة.

بالإضافة إلى لقاءات في المناطق تهدف إلى نشر الوعي حول القانون و طرق التعامل مع ضحايا العنف الأسري.

كما تطرقت إلى اهداف الدراسة الميدانية التي تستهدف 100 حالة معرضة للعنف الأسري بهدف تقديم المشورة القانونية و رصد الثغرات التي تواجهة ضحايا العنف الأسري على مختلف المستويات.

كلمة السفارة الأميركية

ثم ألقت السيدة رنا السيد (رئيسة مؤسسة فينا) كلمة السفارة الأميركية في بيروت – قسم المنح حيث تمت الإشارة إلى أن النساء حققت تقدما في المجالات الاجتماعية والثقافية والاعلامية، الا أن هناك تحديات كثيرة لاتزال تواجههن وتتطلب مزيدا من العمل. ولفتت إلى ان الحكومة الاميركية تشجع مشاركة النساء في الاقتصاد العالمي لان مشاركة المراة هي محرك اساسي للنموالاقتصادي. والولايات المتحدة ولن تتردد عن تقديم الدعم لتمكين المراة و تحقيق المساواة الجندرية.

تكريم القاضي القزي

ثم قدمت السيدتان بانا السمرا ورنا السيد درعا تكريميا للمستشار القاضي جان القزي بإسم المؤسسة المنظمة للحفل وذلك تقديرا لجهوده في دعم المرأة لنيل كافة حقوقها من خلال الحماية القانونية والتشريعية.

ثم جرى عرض فيلم شهادة حية ونقاش عام ومداخلات من الحضور.

عرض الصور

    share on whatsapp