إختر من الأقسام
حوادث وأمن | لبنان
إشكال عين الرمانة – الشياح: لا علاقة لـ'القوات' و 'أمل'
إشكال عين الرمانة – الشياح: لا علاقة لـ'القوات' و 'أمل'
المصدر : لبنان 24
تاريخ النشر : الثلاثاء ٢٦ أيلول ٢٠١٧
شهدت منطقة عين الرمانة، فجر اليوم، إشكالاً كبيراً بين شبَّانٍ، قيل أنهم ينتمون إلى حركةِ أمل، وآخرون من حزب "القوات اللبنانية". إنتشرَ الخبر ومعه فيديوهات وثقت الإشكال كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الإجتماعي، حتى صُبغَت الحادثة ببعدٍ طائفي، ورُبطت ببعدٍ تاريخي للمنطقة، التي انطلقت منها شرارةُ الحرب الأهلية اللبنانية عام 1975.

في التفاصيل، فإنَّ الإشكال وقعَ بعد منتصف الليل، في شارع صنين بعين الرمانة، بعدما حضر شبانٌ من منطقة الشياح إلى الشارع، وحصلت استفزازاتٌ بين الطرفين، الأمر الذي تطوَّر إلى تضاربٍ بالسكاكين والعصي وحرق دراجاتٍ نارية.

بعدٌ مناطقي لا سياسي

يشير رئيس جهاز الإعلام والتواصل في القوات اللبنانية شارل جبور، إلى أنَّ "الإشكال يندرج في إطار الإشكالات القديمة الجديدة، وله خلفيات مناطقية لا سياسية".
يلفت جبور في حديثٍ لـ"لبنان24" إلى أنَّ "في عين الرمانة شبانٌ لديهم عصبٌ قواتي، ويعتبرون أنفسهم مؤتمنون على حماية المنطقة والدفاع عنها، علماً أنهم عزَّل ولا يحملون سلاحاً".

في حديثهٍ، يعتبر جبور أنَّ "الحادث قد يعطيه البعضُ إطاراً طائفياً، كون الشياح هي منطقة شيعية محسوبة على حركة أمل، وعين الرمانة منطقة مسيحية محسوبة على القوات اللبنانية، ولكن ليسَ بالضرورة أن يكون المعنيون بالإشكال يمثلون خلفياتهم الحزبية، كما أنه ليس من الضروري أن يكون الشبان من الشياح هم من حركة أمل".

وبحسب جبور، فإنَّ "لا قرار سياسياً وراء الحادث، وقد انتهى في لحظتها، والقوى الأمنية أجرت تحقيقاتها ولا توقيفات من عين الرمانة".

"أمل": لا علاقة لنا

في المقلب الآخر، فإنَّ ما نسبته الأخبار عبر وسائل التواصل الإجتماعي عن ضلوع "حركة أمل" بالإشكال ليسَ صحيحاً. تؤكد مصادر "أمل" لـ"لبنان24" أنَّ "لا علاقة للحركة بالحادثة، والشبان من الشياح محسوبون على الحركة، ولكنهم لا يمثلونها في هذه الإشكال، ولا علاقة لنا به".

تشير المصادر عينها إلى أنَّ "حركة أمل حريصةُ على تمتين أواصر العيش المشترك بين عين الرمانة والشياح، ولا خلفيات سياسية أو طائفية للإشكال، وما حصل يندرجُ في الإطار الفردي لا أكثر ولا أقل".
إلى ذلك، أصدر مكتب الإعلام المركزي في حركة "أمل" بياناً، أشار فيه إلى أنه "ورد على بعض وسائل التواصل الاجتماعي خبراً عن اشكال حدث في منطقة عين الرمانة ـ الشياح ليل أمس، بين شباب محسوبين على حركة أمل وآخرين من حزب القوات اللبنانية في شارع صنين – عين الرمانة".

ونفت الحركة في بيانها نفياً قاطعاً أي علاقة لها في هذا الإشكال لا من قريبٍ ولا من بعيد".
ودعت "أمل" جميع وسائل الإعلام إلى "توخي الدقة في نقل الأخبار، ومراجعة الإعلام المركزي في الحركة قبل نشر أي خبرٍ يتعلق بالحركة".
    share on whatsapp