إختر من الأقسام
مقالات وتحقيقات
رجالٌ طويلو القامة شوهدوا في الضاحية.. أجانب يدّربهم 'حزب الله' بمخيّمين!
رجالٌ طويلو القامة شوهدوا في الضاحية.. أجانب يدّربهم 'حزب الله' بمخيّمين!
المصدر : لبنان 24
تاريخ النشر : الخميس ١٩ تموز ٢٠١٨
أفاد معهد الشرق الأوسط في واشنطن، أنّ "حزب الله" يقوم بتدريب قوات شيعية نيجيريّة بهدف توسيع نفوذه غرب أفريقيا.

ولفت المعهد إلى أنّه في الوقت الذي عمل الحزب على التوسّع عسكريًا في الشرق الأوسط، خصوصًا منذ إندلاع الحرب السورية، فقد لفت الأنظار، لكن لم يجرِ الإنتباه لجهوده التي بذلها لزيادة تواجده وتأثيره في أفريقيا، لا سيما في نيجيريا.

ونقل عن مصادر قال إنّها مقرّبة من الحزب أنّ الأخير يقدّم تدريبًا عسكريًا وإيديولوجيًا لقوات نيجيرية داخل لبنان، مشيرًا الى أنّ رجالاً أفارقة طويلي القامة شوهدوا في الضاحية الجنوبية لبيروت.

وبحسب المصادر فإنّ هؤلاء الرجال النيجيريين يتلقون تدريبات في الضاحية، إضافةً الى تدريب ديني قبل الإنتقال الى دورات عسكريّة، تُعطى في مخيّمين في البقاع. ولفتت الى أنّ عدد المُدرَّبين ليس كبيرًا لكنّه يزيد. وأوضحت المصادر أنّ ضباطًا رفيعي المستوى وبمراكز قياديّة في "حزب الله" يقومون بتدريب النيجيريين في لبنان، والذين بإمكانهم أن يدرّبوا مجندين آخرين لدى عودتهم الى بلادهم. ويأتي هؤلاء الى لبنان كلّ 3 إلى 6 أشهر، لكي يتدرّبوا على أسلحة متطوّرة.

والجدير ذكره أنّ نيجيريا تضمّ "الحركة الإسلامية" وهي منظمة جهادية تأسست في الثمانينيات، وبعد الثورة الإسلامية، بدأ شبّان نيجيريون يسافرون الى إيران حيثُ يتلقون مساعدات ماليّة إضافةً الى دورات دينيّة وتدريبات عسكرية.

وأضاف المعهد أنّ قائد هذه المنظمة هو الشيخ إبراهيم زكزاكي الذي استلهم فكره من سيد قطب، ثم انتقل الى المذهب الشيعي، وحمل راية "الثورة الإيرانية" ويرى بإمكانية تأسيس جمهورية إسلامية شبيهة بإيران. وقد خاض عددًا من المواجهات مع الحكومة في نيجيريا، كما سُجن بتهمة التحريض من العام 1981 حتى 1984.

وقال أحد المصادر إنّ إيران أبلغت حزب الله حاجتها لتجنيد وتدريب نيجيريين وبذلك تتمكّن إيران من تأسيس معقل في أفريقيا، وتستفيد منهم لكبح الطموحات الإسرائيلية والغربية في المنطقة.

وادّعى المعهد أنّ هناك رجال أعمال لبنانيين ارتبطوا بعمليات لـ"حزب الله" في نيجيريا، فقد تمّ توقيف 3 لبنانيين في مدينة كانو، شمالي نيجيريا في العام 2013، للاشتباه في صلتهم بـ"حزب الله"، وقالت السلطات ان ألغاما ارضية كانت ضمن الاسلحة التي عثر عليها بحوزتهم.

من جانبها، قالت وكالة "بلومبرغ" إنّ الحركة تنتهج بروباغندا قريبة من تلك التي يتبعها "حزب الله"، وتخطّط لتأسيس قناة تلفزيونية، وقد أطلقت إذاعة "شهداء" التي تبثّ على الإنترنت، إضافةً إلى صحيفة "الميزان"، ولدى الحركة عدد من المدارس والمراكز الإسلامية.
    share on whatsapp