إختر من الأقسام
مخيمات | صيدا
جمعية زيتونـة تُكرم النساء بعيدي الأم ويوم المرأة العالمي
جمعية زيتونـة تُكرم النساء بعيدي الأم ويوم المرأة العالمي
المصدر : جمعية زيتونة
تاريخ النشر : السبت ٢٥ أذار ٢٠١٧
أقامت جمعية زيتونـة للتنميـة الإجتماعية في مقرها الجديد بحي الفيلات خلف نادي الضباط بضواحي مدينة صيدا في جنوب لبنان ، حفلا تكريميا للنساء والأمهات ، أحتفاء بعيدي الأم ويوم المراة العالمي يوم السبت 18/3/2017 ، وحضره حشد غفيـرمن النساء وأمهات الاطفال المنضوين ببرامج واجندة الجمعية ، وممثلين من مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني واللبناني.
أبتـدأ الحفـل بالترحيب بالحضور ، وأشادت عـريفة الحفل " هنادي مصطفى" بالمرأة عموما والامهات سيما وانهن يتفانين بتحمل مسؤولياتهن ، ورأت بالمـراة " مـدرسـة ومربية ومثقفة ومعلمة وطبيبة .... الـخ " وللأم فيها مكانة مميزة ، سيما وانها نبـع الحنان وصانعـة الرجال ، وتخلل الحفل كلمات من وحي المناسبة فتحدثت مستشارة " جمعية فينـا " السيدة بانا السمـرة ،
فأكدت على أهمية ومكانة المرأة في المجتمع ، ودورها ومسؤولياتها على مستوى الأسـرة والتنمية والأنماء المجتمعي ، ونوهت لبرامج جمعيتها بتمكين قدرات النساء وتعزيزمؤهلاتهن من خلال ورش التدريب التي تُقيمها ، وأشادت بنشاط زيتونة ومنها مبادرتها بتكريم النساء ، وخلصت بأبـداء الأستعداد لتأطيرمستويات التعاون وتنسيق " جمعية فينا " مع جمعية زيتونة للتنمية الأجتماعية.
والقت السيدة " زينب شريدي " قصيدة من وحي المناسبة ، ومما جاء فيها ( ورب الكون قـد أوصى بسـت الكُل أحساناَ ، فيا أمي لك القبلات أشكالاَ وألـوان ... لك عشقي ... لك روحي ... بك تسمـو صفات الحب ... وفيك الحب أدمانا ... سلام الله يا أمي أبعثه مع الدعـوات ... ولك أحنو يانساء الأرض ... وهل في الأرض سـواك أنساناَ ).
كلمـة جمعية زيتونة قدمتها مديرة الجمعية السيدة زينب جمعة
وجاء فيها ( نقف اليوم بمناسبة عيد الأم ، التي نفتخر بها وبدورها ، ونحي حفلنا اليوم تكريماَ وأعترافاَ منا في جمعية زيتونة بتفانيها وعطاءها الـذي لاحدود لـه. نقف اليوم أكباراَ لها ونعرب عـن أستعدادنا الدائـم للوقـوف الى جانبها ومساندتها وتقديم العـون لها.
الحضورالكريم : اننا في جمعية زيتونة نسعى جهدنا لمساندة الأمهات عموماَ وذلك من خلال أجندة الجمعية ، وتفاني العاملات والعاملين فيها بمهامهم ، وهي في نهاية المطاف تصُبُ لمصلحة الأمهات والأسـرة والمجتمع عموماَ ، وتابعت تقول : في هذا السياق نقول أن جمعيتنا تعمل في مجال التدعيم الدراسي للتلاميذ ، وتبذل المربيات في الجمعية كل الجهد للأخـذ بيد التلاميذ ، وتحسين قدراتهم التعليمية ، وتمكينهم من أنجاز دروسهم وواجباتهم المدرسية ، وتعمل أيضا على متابعة شـؤونهم الدراسية لدى مدارسهم. والى جانب ذلك يتضمن برنامج جمعيتنا نشاطات تربوية ورحلات أستجمام وتواصل مع الآخرين بهدف توفير فسحة من الفرح للأطفال والتلاميذ وتعزيز قدراتهم المعرفية وتقويم المسلكيات ايضا ، وختمت السيدة جمعة بالتنوية لتعاون الجمعية مع مؤسسات المجتمع المحلي الأهلي ولما فيه مصلحة الأطفال والأبناء ، داعية الأمهات لفتح المجال لأشراك زيتونة بتحملها المسؤوليات.
وأختتـم الحفل بتوزيـع الورود والهدايا على الحضور، وأجراء قرعة فازجراءهـا " 19 " أمرأة بجوائـزمتنوعـة ما بين ( تقدمة مالية رمزية ، زجاجة عطور ، جزادين ، شالات وكنزات) ، ومن ثـم تناول الحضورالحلوى والكيك.

عرض الصور

    share on whatsapp