إختر من الأقسام
ثقافة وأدب
طالب قرة أحمد يوثق «فلسطين العثمانية» في كتاب
طالب قرة أحمد يوثق «فلسطين العثمانية» في كتاب
المصدر : رأفت نعيم - المستقبل
تاريخ النشر : الأحد ٢٧ كانون ثاني ٢٠١٨
جمع إطلاق وتوقيع كتاب «فلسطين العثمانية.. تاريخ وصور» للباحث الصيداوي في التاريخ العربي والإسلامي، طالب قرة أحمد، فاعليات وأبناء المدينة والجوار في لقاء أقامته «جمعية الكشاف المسلم – مفوضية الجنوب»، بالتعاون مع «معهد يونس أمرة الثقافي التركي» وشارك فيه مدير المركز رها أرمومجو. وحضر اللقاء علي الشريف ممثلاً النائب بهية الحريري، عضو المجلس البلدي كامل كزبر ممثلاً رئيس البلدية محمد السعودي، النقيب هاني القادري ممثلاً العميد سمير شحادة، المسؤول التنظيمي للجماعة الإسلامية في الجنوب الشيخ مصطفى الحريري، السفير عبد المولى الصلح، مهى شفيق الحريري، نزيه البزري ممثلاً عبد الرحمن البزري.

سبق التوقيع الذي رافقه معرض لصور تضمنها الكتاب عن المعالم العثمانية في فلسطين، كلمة لقرة أحمد أشار فيها إلى «أن الهدف منه تسليط الضوء أكثر على فلسطين الأرض والتاريخ والهوية والقضية من خلال إبراز المعالم العثمانية فيها»، معتبراً «أننا كعرب ومسلمين مطالبون بالبحث أكثر عن فلسطين وعن كل التراث العربي والإسلامي لأن من لا تاريخ له لا مستقبل له، ولأن نكتب عن فلسطين بكل لغات العالم لنواجه محاولات إسرائيل تزوير وتزييف الحقائق والتاريخ للسيطرة على فلسطين الحاضر والمستقبل». وقال: «يجب العمل لحفظ التراث الفلسطيني وحمل هذه القضية المحقة الى كل العالم باعتبارها قضية عربية إسلامية مشتركة وقضية عالمية لا تنتهي ولن تنتهي، وأن اسرائيل مهما تمادت في غيها لن تستطيع مصادرة عروبة فلسطين التي كانت وستبقى دولة فلسطينية عربية وستبقى القدس عاصمتها الأبدية».

ونوه أرمومجو «بالجهد البحثي والتوثيقي الذي بذله قرة أحمد في جمع هذا الكتاب متوقفاً عند أهمية ما يتضمنه من معلومات وصور تعود لعهد السلطان عبد الحميد الثاني، ولا سيما القسم المتعلق بفلسطين ومدنها وقراها ومعالمها قديماً»، معتبراً «أن هذا العمل يُعبّر عن مدى اهتمامنا بالقضية الفلسطينية وأن من يهتم بقضية الشعب الفلسطيني هو اخوانهم».

ثم تم تكريم أرمومجو وقرة أحمد الذي قام بتوقيع كتابه للحضور.
    share on whatsapp