إختر من الأقسام
مجتمع | لبنان
جمعة من الغازية: اللبنانيون يريدون قانونا عصريا للانتخابات على اساس النسبية وتكريس الكوتا النسائية
جمعة من الغازية: اللبنانيون يريدون قانونا عصريا للانتخابات على اساس النسبية وتكريس الكوتا النسائية
المصدر : الوكالة الوطنية للإعلام
تاريخ النشر : السبت ٢٥ كانون أول ٢٠١٧
اكد مدير عام المغتربين نائب رئيس حركة "امل" هيثم جمعة في كلمة القاها في الغازية، باسم قيادة حركة "امل" في ذكرى مرور اسبوع على وفاة قنصل ساحل العاج في لبنان مصطفى رضا خليفة، ان "اللبنانيين يريدون قانونا عصريا للانتخابات على اساس النسبية وخفض سن الاقتراع وتكريس الكوتا النسائية.

وحضرالاحتفال التأبيني النواب: علي عسيران، ميشال موسى وعبد المجيد صالح، الوزير السابق محمد خليفة، مفتي صور وجبل عامل الشيخ حسن عبد الله، مفتي صيدا الشيخ محمد عسيران، مفتي مرجعيون الشيخ حسين العبدالله، نائب رئيس الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم القنصل رمزي حيدر، مسؤول مكتب المهن الحرة المركزي في حركة "امل" سامر عاصي، وفد من قيادة اقليم الجنوب في حركة امل، الشيخ زيد ضاهر ممثلا حزب الله، وفد من تيار المستقبل، رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب محمد صالح، فعاليات اغترابية وقنصلية وقيادات امنية وعسكرية وحشد من ابناء الغازية والجنوب.

ونقل جمعة بداية، التعازي باسم رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري وقال: "في هذه اللحظة الوطنية وفي هذه الاجواء اللبنانية الجيدة حيث استرجع لبنان حياته السياسية الصحيحة بدءا من انتخاب العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية، وكذلك تشكيل الحكومة التي نالت الثقة من مجلس النواب وتسعى لاستعادة ثقة الناس المتمسكين بمشروع الدولة، ان اللبنانيين يريدون قانونا عصريا للانتخابات على اساس النسبية وخفض سن الاقتراع وتكريس الكوتا النسائية".

اضاف: "الناس يريدون الاستقرار الامني والاستثمار عليه وذلك بتعزيز المؤسسات الامنية جمعيها وعلى رأس مؤسسة الجيش اللبناني الحامي للحدود، الناس يريدون الاستقرار النقدي وذلك من خلال الخروج من الفوضى المالية واقرار الموازنة العامة واعطاء الموظفين حقوقهم من خلال اقرار سلسلة الرتب والرواتب والقضاء على الفساد قولا وعملا وتأمين فرص عمل للشباب الذي يغترب عن وطنه بالجملة".

وتابع: "ان الناس يتطلعون دائما الى قيام لبنان جديد نعلم فيه اولادنا الديموقراطية والوحدة الوطنية والعيش معا، وعلى الدولة ان تحرص على تحقيق ما وعدت به حيث يكون الاستثمار في هذه المرحلة استثمارا صحيحا وحذار ان تكون الوعود كلاما بكلام".

وختم: "علينا ان نتقدم خطوات تجاه المغتربين على طريق مشاركتهم في الحياة العامة اللبنانية انتخابا وترشيحا في المجلس النيابي، كما في المجالس التي تنتج الحياة الاقتصادية والاجتماعية في لبنان".
    share on whatsapp