إختر من الأقسام
هواتف ذكية
سُرق هاتفك؟ كل ما عليك فعله لتأمين بياناتك واستعادة بريدك الإلكتروني خطوة بخطوة
سُرق هاتفك؟ كل ما عليك فعله لتأمين بياناتك واستعادة بريدك الإلكتروني خطوة بخطوة
المصدر : عربي بوست
تاريخ النشر : السبت ١٦ شباط ٢٠١٩
إذا سُرق هاتفك وقام السارق بتغيير كلمة المرور.. كيف يمكنك استعادة بريدك الإلكتروني دون رقم الهاتف المتصل بالحساب، نظراً لسرقة الهاتف؟

صحيفة The Guardian البريطانية تقدم لنا دليلاً متكاملاً خطوة بهطوة.

أولاً، قم باستعادة رقم هاتفك، فهو أكثر أهمية من الهاتف نفسه.

عند فقدان أو سرقة الهاتف يجب عليك فوراً الاتصال بمقدم خدمة شبكة الهاتف لإخبارها بما حدث. وعندها ستقوم بتعليق استخدام شريحة SIM المفقودة واستصدار شريحة SIM بديلة بنفس رقم الهاتف.

غالباً تكون هذه الخدمة مجانية، لكن أحياناً تُفرض رسوم رمزية لاستصدار شريحة جديدة، لن تستعيد هاتفك بذلك، لكنَّك تجعل من الصعب على السارق الولوج لحساباتك، وتغيير كلمات المرور الخاصة بك.

بإمكان بعض خدمات شبكات الهواتف أيضاً حظر رقم الهوية الدولية للأجهزة المتنقلة (IMEI) الخاص بجهازك.

مما يجعل من الصعب جداً على السارق استخدام هاتفك بشريحة SIM مختلفة.

ستحتاج بكل تأكيد أن تُثبت ملكيتك لرقم الهاتف، وتَتَّبِع الشركات باختلافها نُظماً مختلفة لأنواع الحسابات المختلفة، نصيحتنا لك أن تكون مستعداً.

استعادة رقم الهاتف

عندما فقدتُ هاتفي في نوفمبر/تشرين الثاني، بعد أن تركته في الطائرة في كوالالمبور، اتصلتُ بشركة O2.

لكنِّي لم أتمكن من تجاوز اختبارات استعادة رقم الهاتف، التي تتضمن تقديمَ بعض الأرقام التي اتصلت بها على مدار الأشهر الثلاثة الماضية.

ولأنِّي بعيدٌ عن منزلي بأكثر من 10,000 كم، لم أتمكن من البحث عن رقم هاتف منظف النوافذ، الذي لا أتذكر اسمه الثاني حتى.

وعند عودتي لبريطانيا بعد ذلك بثلاثة أسابيع، رفض متجر O2 أن يقبل بأي دليلٍ آخر على ملكيتي لهذا الرقم.

الذي يعود في الأصل لشركة BT Cellnet، قبل أن تنطلق شركة O2 في عام 2002.

كان هذا الرقم على بطاقة العمل الخاصة بي، وفي الرسائل الإلكترونية القديمة، وفي قواعد البيانات على الإنترنت، وغيرها.

ويمكنني أن أثبت كذلك أنَّني أمتلك الحساب البنكي الذي يدفع مقابل استخدامه، لكنَّ O2 لم تغير موقفها.

ولم أنجح في الحصول على بطاقة SIM بديلة إلا بعد أن توصلت أخيراً إلى رقم هاتف منظف النوافذ.

عدم وجود قائمة مكتوبة بالأرقام التي اتصلت بها كان خطأً واضحاً من جانبي، لكن يجب الإشادة بكيفية استخدام O2 لقانون حماية البيانات لتهديد بياناتي الشخصية.

إذا لم تكن قد فقدت هاتفك من قبل، فإنَّني أنصحك بشدة أن تخطط لما ستفعله في حال حدوث ذلك. قد يكون فقدان رقم هاتف تستخدمه لأكثر من 20 عاماً أسهل مما تتصور.

خطوات الحد من المخاطر

أثناء محاولة استعادة رقم هاتفي، اتخذتُ عدة خطوات للحدِّ من المخاطر في حال تمكَّن شخصٌ ما من استخدام هاتفي المفقود.

ستحتاج كذلك إلى تسجيل الدخول لأي حسابات أخرى تحمل رقم هاتفك، مثل فيسبوك، ولينكدان، وتويتر، وغيرها.

بما في ذلك أي أنظمة بنوك هاتفية أو أنظمة للدفع. قم بإعداد وتأكيد استخدام بريدٍ إلكتروني بديل كوسيلة استعادة حساباتك.

وبالطبع حذف رقم الهاتف المفقود، وتغيير كلمات المرور قبل أن يقوم السارق بذلك.

يمكنك كذلك محاولة تعطيل أو مسح محتوى هاتفك عن بُعد، عن طريق الإنترنت.

إذا كان هاتفك آيفون، يمكنك تسجيل الدخول برقم تعريف آيفون الخاص بك، وتفعيل وضع ضياع الهاتف/Lost Mode، الذي يأتي جزءاً من خاصية اعثر على هاتفي/Find My Device.

أما إذا كان هاتفك أندرويد، فقم بتسجيل الدخول لحساب جوجل الخاص بك، واذهب إلى قسم اعثر على جهازي/Find My Device.

يعتمد ذلك على شروط معينة، أحدها أنَّ الهاتف المفقود أو المسروق يجب أن يكون متصلاً بشبكة هاتف أو شبكة واي فاي.

حاولتُ مسح هاتفي المفقود، إذ كانت هناك نسخة احتياطية على جوجل درايف.

وفشلتُ في ذلك لأنَّه، وعلى حد علمي، لم يتم تشغيل الهاتف أبداً. ربما لا يزال مسافراً بين لندن وكوالالمبور.

استعادة البريد الإلكتروني

أياً كانت خدمة البريد الإلكتروني التي تستخدمها، معظم الخدمات تتبع نفس النهج. بمعنى آخر، ستذهب إلى صفحة الإنترنت الخاصة بملء نموذج لاستعادة عنوان بريدك الإلكتروني.

تلك النماذج بشكل عام تطلب عنوان البريد الإلكتروني، وأي كلمة مرور تتذكرها، والإجابة عن أسئلة حماية مختلفة «اسم أول حيوان أليف تقتنيه، أو أياً ما يكن».

وعناوين الرسائل أو عناوين البريد الإلكتروني للأشخاص الذين راسلتهم. وفي حالة مايكروسوفت، يمكنك كذلك تقديم أسماء ثلاث جهات اتصال في تطبيق سكايب.

ويمكنك كذلك عمل رموز حماية فريدة لاستخدامها في حالة فقدان أو نسيان كلمة مرور بريدك الإلكتروني.

إذ تسمح لك مايكروسوفت بإنشاء رمز واحد من صفحة خيارات حماية إضافية/Additional Security Options، بينما يتيح لك جوجل إنشاء 10 رموز.

إذا كنتَ تحاول استعادة عنوان البريد الإلكتروني، فستحتاج عادةً إلى تقديم عنوان بريد إلكتروني ثانٍ، بحيثُ تتمكن الشركة من التواصل معك.

سيساعدك كثيراً أن تملأ النموذج باستخدام جهازٍ كنت قد استخدمته سابقاً مع الحساب الذي تحاول استعادته، ومن نفس المكان، مثل جهازك وشبكتك المنزلية.

تحتفظ خدمات البريد الإلكتروني الآن بسجلات للأجهزة وعناوين IP التي تستخدمها (جوجل ومايكروسوفت). وسيصبح الأمر صعباً بكل تأكيد إذا قمتَ بتسجيل الدخول من جهاز مختلف، أو من دولة أخرى.

النسخ الاحتياطي

إذا كنت عادةً تستخدم جهاز الكمبيوتر المكتبي لتنزيل رسائل البريد الإلكتروني والرد عليها، فلن تكون لديك مشكلة:

فستكون لديك مئات أو ربما آلاف عناوين الرسائل وأسماء جهات الاتصال. وإذا كنتَ تستخدم البريد الإلكتروني من متصفح الإنترنت فقط فسيكون ذلك تحدياً صعباً لذاكرتك.

أحد الحلول المقترحة أن تلتقط صورة لشاشة صندوق الوارد ببريدك الإلكتروني كل شهر، وتحتفظ بها، لكن سيكون من الأفضل الاحتفاظ بنسخة احتياطية من بريدك الإلكتروني، كما سيتم توضيح ذلك لاحقاً.

للأسف، لا توجد حِيل تقنية يمكن ممارستها لاستعادة عنوان بريد إلكتروني.

كل ما يمكنك القيام به هو تقديم أكبر قدر ممكن من المعلومات، وأكبر تنوع ممكن لتلك المعلومات، حتى إذا كان بعضها خاطئاً قليلاً.

المشكلة الحقيقية أنَّ أنظمة استعادة كلمات المرور والبريد الإلكتروني عادةً تكون أسهل طريقة لاختراق حساب أي شخص.

ستحتاج لأن تكون أفضل من أي مخترق محتمل لتجاوز البرنامج الآلي لاستعادة البريد الإلكتروني، وبإمكان بعض المخترقين بعد دراسة حساباتك على الوسائط الاجتماعية أن يكونوا مقنعين للغاية.

اتخذ خطواتك

إذا كنت تريد استعادة بريدك الإلكتروني حقاً، فستحتاج لثلاث طرق على الأقل لمصادقة حسابك قبل أي أسئلة للحماية. بدايةً يجب أن يكون لديك عنوان بريد إلكتروني بديل أو اثنين.

وينبغي كذلك أن يكون لديك رقم هاتف محمول، ومن الممكن إضافة رقم هاتف أرضي أيضاً.

يجب تفعيل كل هذه الطرق، وتحديثها باستمرار. كل ذلك يُمثِّل عملاً إضافياً، لكنَّه أفضل من أن تخسر قدرتك على الوصول لبريدك الإلكتروني الرئيسي.

إذا كنتَ تستخدم عنوان بريدك الإلكتروني الخاص بالمدرسة أو الجامعة أو العمل كحساب بديل لاستعادة عنوان بريدك الإلكتروني الأساسي، فقد لا تتمكن من استخدام هذا الحساب البديل بعد عدة سنوات، عندما تحتاج إليه فعلياً.

وفيما يتعلق بأسئلة الحماية، يتم اختراق حسابات الأشخاص الذين يمكن العثور على إجابات هذه الأسئلة على محركات البحث أو حساباتهم على الوسائط الاجتماعية.

قد يكون اسم الأم الأوسط أو المدارس السابقة أو أسماء الحيوانات الأليفة معروفةً بالفعل، أو يسهل تخمينها.

هذه دعوة لتقديم إجابات بلا معنى على تلك الأسئلة: لن يتوقع أحد أنَّ اسم معلمك المفضل هو 23o;Aif99#.

لكنَّك ستحتاج كذلك إلى الاحتفاظ بسجلات مكتوبة لهذه الإجابات الخادعة، لأنَّك لن تكون قادراً على تذكرها أيضاً.

غالباً ما ينصح الأشخاص باستخدام المصادقة الثنائية (التحقق بخطوتين)، لكن إذا كانت تتضمن إرسال مقدم خدمة البريد الإلكتروني رمزاً متغيراً لهاتفك، فستكون مشكلةً إذا فقدته.

ومن الممكن أن يقع مستخدمو المصادقة الثنائية ضحيةً لهجمات التصيد الاحتيالي. ومن الأفضل استخدام أداة يوبيكي، مثل العاملين في فيسبوك وجوجل. تأكد فقط من الاحتفاظ بنسخة احتياطية من يوبيكي في حالة كسر أو فقدان الأولى.

النسخ الاحتياطية للبريد الإلكتروني

مخاطر فقدان قدرتك على الوصول لكل رسائلك الإلكترونية تعني ضرورة الاحتفاظ بنسخة احتياطية منها.

على سبيل المثال، يمكنك تنزيل كل رسائلك الإلكترونية لبرنامج حاسوبي مثل مايكروسوفت أوفيس آوتلوك، أو eM Client أو Mozilla’s Thunderbird.

يمكنك كذلك استخدام MailStore Home 11 لمستخدمي الويندوز، وهو مجاني للمستخدمين المنزليين.

أو استخدام Mail Archiver X، بتكلفة $ لمستخدمي أنظمة ماك.

ويمكنك نسخ بريد Gmail احتياطياً باستخدام Gmvault، واستعادة رسائله وتخزينها في حساب Gmail آخر.

وللمزيد من النسخ الاحتياطية، فقد قمتُ بإعداد بريدي الإلكتروني الرئيسي لإعادة توجيه كل الرسائل الواردة لبريدي الإلكتروني الاحتياطي.

المشكلة الحقيقية في أن تتذكر إرفاق نسخة كربونية عمياء "bcc" لحسابك الاحتياطي عند الرد على أي رسالة إلكترونية.

عندئذٍ حتى إذا فقدتُ قدرتي على الوصول لحساب البريد الإلكتروني الأساسي، فلن أفقد أي رسائل على الأقل.
    share on whatsapp