إختر من الأقسام
متفرقات | عربي ودولي
ابن هدّاف سوريا يترك مقاعد الدراسة ويعمل على بسطة لإعالة أسرته!
ابن هدّاف سوريا يترك مقاعد الدراسة ويعمل على بسطة لإعالة أسرته!
المصدر : الجديد
تاريخ النشر : الجمعة ٢٤ أيار ٢٠١٩

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة تظهر ابن الهداف السوري الراحل محمود محملجي وهو يبيع مشروبات رمضانية ومعروك على بسطة في أحد الشوارع لإعالة عائلتها بدلاً من تواجده على مقاعد الدراسة، ما أثار موجة من الغصب بين أوساط السوريين الذين تساءلوا عن الدور الغائب للاتحاد الرياضي ولإدارة نادي الوحدة.

مشرف كرة القدم في نادي الوحدة غياث دباس ذكر أن إدارة نادي الوحدة لم تكن على دراية بوضع عائلة محملجي الصعب، مضيفاً أن الإدارة تفاجأت بالصورة التي نشرت مساء أمس.

وبينّ الدباس، وفق ما نقل موقع "هاشتاغ سوري" أن إدارة نادي الوحدة ستتخذ الإجراءات اللازمة خلال اليومين القادمين بعد عقد اجتماع مجلدس الإدارة، مشيراً إلى أنه تم سابقاً تقديم الدعم لأسرة محملجي عند وفاته، إلا أن أخبارهم انقطعت عن النادي بعد ذلك.

بدوره، نشر نجم منتخب سوريا السابق ماهر السيد عبر حسابه على موقع "فيسبوك" صورة تجمعه مع ابني الهداف الراحل، وكتب معلقاً "عاصرناه لاعبا وتعلمنا منه الكثير كان لنا أخ كبير وصديق غالي في كافة المراحل واختاره رب العزه الى جواره وهو في ريعان الشباب.

واليوم من الواجب علينا جميعاً الوقوف بجانب عائلته وابناءه لنرد الدين لعائلة الراحل محمود محملجي الأمور بخير بإذن الله وسيعود الشابان الى مقاعد الدراسة على الفور ولن يتكرر المشهد الذي آلمنا جميعاً في الامس".

يذكر أن اللاعب السوري محمود محملجي من مواليد مدينة دمشق 1976 لعب لنادي الوحدة السوري طوال مسيرته وحتى اعتزاله في العام 2005، وتسلم بعدها تدريب أشبال وناشئي الوحدة كما أهدى سوريا لقبها القاري الوحيد عندما توّج مع منتخب الشباب بكأس آسيا عام 1994 قبل أن توافيه المنية في ملعب نادي الوحدة.

    share on whatsapp