إختر من الأقسام
مقالات وتحقيقات
اسرائيل تدعم رجل دين شيعي لبناني يغرّد بالعبرية ويدين الاعتداء على مقابر اليهود في صيدا !
اسرائيل تدعم رجل دين شيعي لبناني يغرّد بالعبرية ويدين الاعتداء على مقابر اليهود في صيدا !
المصدر : المدن
تاريخ النشر : الجمعة ٢٢ حزيران ٢٠١٨
نشر السيد محمد علي الحسيني تغريدة له بثلاث لغات، يندد فيها بالاعتداء على مقابر اليهود في مدينة صيدا في جنوب لبنان، وهو ما استدعى انتباهاً لافتاً من اسرائيل التي أكدت على كلام الحسيني وأيدته.

ونشر الحسيني تغريدة له بثلاث لغات هي العربية والعبرية والانكليزية تحمل المعنى ذاته، قال فيها: نستنكر الاعتداء الحاصل على مقبرة اليهود في صيدا جنوب لبنان،وتحطيم المعالم اليهودية بأكثر من وسيلة فيها،إننا نؤكد على حرمة الأموات والمقابر ولا يجوز أبدا العبث بها،نطالب الدولة اللبنانية القيام بواجباتها وتحمل مسؤولياتها اتجاه المواطنيين اليهود في لبنان،فهم من النسيج الوطني". ونشر مع التغريدة العربية صورة له بين مقابر يهودية في دولة أجنبية.

وأثارت تغريداته الاهتمام الاسرائيلي، حيث أعاد حساب "اسرائيل بالعربية" في "تويتر"، الذي تدعمه وزارة الخارجية الاسرائيلية، توجيه تغريدة الحسيني العربية. وقال الحساب في رأس التغريدة: "من #إسرائيل صيانة القبور وحرمة الأموات هي امر تحترمه جميع الديانات السماوية كما انها من القيم الإنسانية الراقية التي تعكس خصائل الناس".

ويعنى حساب "اسرائيل بالعربية" بتلميع صورة اسرائيل واظهارها متسامحة مع العرب والمسلمين، وانها كيان يحمي التنوع وحق الاختلاف في اسرائيل.

وليست المرة الاولى التي تتحدث عن الحسيني وسائل اعلام اسرائيلية بايجابية، فقد تحدثت عنه قبل ثلاث سنوات وأيدت دعواته "التسامحية".

والحسيني، هو عالم دين شيعي معارض لحزب الله وايران ويشغل موقع الأمين العام الحالي للمجلس الإسلامي العربي في لبنان. ويقدم نفسه على أنه رجل دين منفتح ومتسامح دينياً. ونقل عنه أنه وجه رسالة تسامح لليهود قبل سنوات.

وتحدثت مواقع الكترونية عن أن الاذاعة الاسرائيلية قرأت رسالته للشعب اليهودي، وقال: "ليس كل اليهود أشراراً ولا كلّ المسلمين إرهابيّين".
    share on whatsapp