إختر من الأقسام
متفرقات | صيدا
بالصور: حزب الله نظم حفل استقبال حاشد بذكرى إنتصار 2006 في حارة صيدا.. الشيخ قاووق: ستبقى المقاومة حصن لبنان وعنوان قوته وسيادته وشموخه
بالصور: حزب الله نظم حفل استقبال حاشد بذكرى إنتصار 2006 في حارة صيدا.. الشيخ قاووق: ستبقى المقاومة حصن لبنان وعنوان قوته وسيادته وشموخه
تاريخ النشر : الأحد ٢٥ آب ٢٠١٩

بمناسبة ذكرى إنتصار المقاومة على العدوان الإسرائيلي عام 2006  أقام حزب الله حفل استقبال حاشد في قاعة العلامة الشيخ عبد الأمير قبلان في حارة صيدا،حيث كان في استقبال المهنئين عضو المجلس المركزي في الحزب سماحة الشيخ نبيل قاووق ومسؤول منطقة صيدا الشيخ زيد ضاهر وعضو قيادة الجنوب الحاج غازي الحاج .

ومن أبرز المهنئين النائب علي عسيران، أمين عام التنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد، النائب الدكتور سليم خوري، النائب زياد أسود ممثلا بالإستاذ جورج موسى، رئيس بلدية صيدا السابق د.عبد الرحمن البزري، مفتي مرجعيون وحاصبيا سماحة الشيخ عبد الحسين عبد الله، رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي ممثلا بعضو المجلس البلدي الدكتور محمد حسيب البزري، قائد لواء المشاة الأول في الجيش اللبناني العميد الركن رودولف هيكل، ممثل قائد منطقة الجنوب الإقليمية في قوى الأمن الداخلي العقيد حسين عسيران، وفد حزب البعث العربي الاشتراكي، وفد الحزب السوري القومي الاجتماعي برئاسة الأستاذ خليل بعجور، وفد تيار الفجر، وفد حركة فتح برئاسة العميد ماهر شبايطة، وفد فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، وفد جبهة التحرير الفلسطينية برئاسة الحاج صلاح اليوسف، وفد حزب الشعب الفلسطيني برئاسة الأستاذ غسان أيوب، وفد الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين برئاسة الأستاذ خالد يونس، وفد حركة أنصار الله برئاسة الحاج ماهر عويد، وفد حركة حماس برئاسة الحاج محمد ليلا، وفد قوى التحالف الوطني الفلسطيني، وفد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين برئاسة سعيد الحصيرمي، وفد حركة فلسطين حرة برئاسة محمد عويص، وفد المبادرة الشعبية الفلسطينية برئاسة الشيخ فادي ماضي "أبو الدرداء" ، وفد حركة الجهاد الاسلامي برئاسة عمار حوران، وفد الحزب الديمقراطي الشعبي برئاسة إبراهيم جمعة، وفد لجنة مسجد جعفر بن أبي طالب برئاسة الشيخ محمد ابو النجا، وفد لجنة حي الطيرة بمخيم عين الحلوة، وفد حركة أمل برئاسة عضو المكتب السياسي المهندس بسام كجك،أمين عام تيار النهضة الوحدوي ورئيس التكتل الداعم للمقاومة الشيخ غازي حنينة.

كما حضر الناطق الإعلامي ومسؤول العلاقات العامة في مجلس علماء فلسطين الشيخ محمد موعد، إمام مسجد الغفران في صيدا الشيخ حسام العيلاني، الشيخ أحمد حمدان، الشيخ عماد زيدان، الشيخ يوسف خليل، السيد حسن جمول.

كما حضر مهنئا سيادة مطران صيدا للموارنة ممثلا بالمونسينيور الياس الاسمر، راعي الكنيسة الانجيلية المشيخية القسيس مخايل سبيت، كاهن رعية البرامية الاب جان بول الخوري، كاهن رعية مغدوشة الاب شادي دندن، النائب السابق الاستاذ جورج نجم، مدير مكتب دولة الرئيس نبيه بري د.أحمد جواد موسى، مدير مكتب دولة الرئيس نبيه بري في شرق صيدا الاستاذ فادي يوسف، مدير الضمان الاجتماعي في جزين جان صليبا، مدير مركز التنمية والحوار الاستاذ إميل اسكندر، مدير مركز دار العناية الصالحية الاب طلال تعلب، مدير فرنسبنك الاستاذ ابراهيم حنا، قائمقام مرجعيون الاستاذ وسام حايك، رئيس دائرة المغتربين في الخارجية الاستاذ بيار كساب، مدير مركز الشؤون الاجتماعية لبعا رانيا حرب، الكاتب والمؤرخ الدكتور بهيج الناشف، الكاتب والمؤرخ الدكتور مارون رعد، رئيس رابطة مخاتير قضاء جزين هادي يوسف، العميد المتقاعد كليم واكيم، العميد المتقاعد جوزيف عاصي، العميد المتقاعد صلاح جبران، منسق التيار الوطني الحر في الزهراني بشير طنوس، منسق التيار الوطني الحر في صيدا عبد الله بعاصيري، عضو هيئة قضاء في التيار الوطني الحر جيوفاني ديب، عضو هيئة قضاء الزهراني في التيار الوطني الحر سماح عطروني، عضو هيئة قضاء صيدا في التيار الوطني الحر مريم الصوص، كاتب عدل صيدا الاستاذ جان فرح، الاستاذ نقولا حداد، الاستاذ حبيب متى،الاستاذ أسعد توما، الاستاذ طوني شلهوب، الاستاذ خليل رعد، الاستاذ نعمة جريس، الاستاذ إدوار رعد، الاستاذ بيار حنا، الاستاذ منير قسطنطين، الاستاذ روميو يوسف، الاستاذ بشارة يوسف، الاستاذ جورج أبوطايع، الاستاذ طارق الشباب، الاستاذ باسم قسطنطين، الاستاذ عصام اسكندر، الاستاذ عفيف عبود، الشاعر طوني نجم، الشاعر سليم شلهوب، د.بسام نصر الله، د.وسام الحاج، المهندس عادل ايليا، المهندس سيروب كازيريان، المحامي جورج فرنسيس، المحامي شربل نجم، نائب رئيس إتحاد بلديات جزين رئيس بلدية لبعا فادي رومانوس، رئيس بلدية المية ومية رفعات بوسابا، رئيس بلدية عبرا إيلي مشنتف، رئيس بلدية عين المير نادر مخول، رئيس بلدية طنبوريت المحامي خالد صوما، رئيس بلدية كفرفالوس بول الشماعي، رئيس بلدية كفرجرة السابق إيلي خوري، رئيس بلدية مغدوشة السابق د.غازي أيوب، نائب رئيس بلدية عين المير الاستاذ حنا نجم، نائب رئيس بلدية العدوسية عبد المسيح الطيار، نائب رئيس بلدية القرية الياس مخول، نائب رئيس بلدية المية مارون سيقلي، عضو بلدية المية ومية سمير عبد الله، عضو بلدية المية ومية أسعد سيقلي، عضو بلدية عين المير ميشال يوسف، عضو بلدية الصالحية جوزيف فرحات، مختار بيصور نقولا عيد، مختار لبعا وسام واكيم، مختار الهلالية دجو صليبا، مختار عبرا الياس بطرس، مختار القناية سليم عبود، مختار العدوسية الدكتورة نورا متري، مختار المجيدل جهاد ياغي، مختار القرية جرجس حليحل، مختار القرية بيار طنوس، مختار المية ومية جورج واكيم، مختار المية ومية وهيب فرنسيس، مختار المية ومية سمير سيقلي، مختار المعمرية وديع كرم، مختار الصالحية يوسف أبو زيد، مختار وادي الليمون لبيب يوسف، مختار الحسانية جرجس عساف، مختار كفرفالوس ملحم ملحم، مختار مجدليون بول مارون، مختار كفريا خليل القاضي، مختار مراح الحباس شربل داغر، مختار قتالي الياس الحاج، مختار لبعا السابق كميل عاصي، مختار المحاربية جورج موسى.

وحضر الحفل وفد لجان العمل في المخيمات ووفد لجنة مسير العودة وحضر من الجمعيات وفد جمعية مؤسسة معروف سعد الثقافية الخيرية الإجتماعية، برئاسة مصطفى حسن وفد جمعية فوج الإنقاذ الشعبي، وفد جمعية الدفاع المدني في الهيئة الصحية الإسلامية، وفد جمعية الكشاف العربي الدفاع المدني، وفد جمعية النداء الانساني، وفد جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية برئاسة د.جمال البزري، وفد من جمعية المساعدات النروجية برئاسة الاستاذ عدنان نوفل، وفد جمعية النجدة الشعبية اللبنانية، وفد جمعية الأدب والثقافة، وفد جمعية التضامن الشعبي، وفد جمعية التضامن والتنمية، رئيس تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا والجوار الاستاذ ماجد حمتو، وفدجمعية التكافل الخيرية، وفد جمعية انتماء، وفد جمعية أطفال الصمود، وفد جمعية نواة، وفد جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية، وفد جمعية نبع، وفد جمعية لاجئ، وفد تجمع خبراء السير برئاسة الحاج حسين كلش.

وحضر من رؤساء المصالح والدوائر أمين سر محافظة لبنان الجنوبي الأستاذ نقولا أبو ضاهر، رئيس مصلحة الاقتصاد في الجنوب الاستاذ علي شكرون، رئيس المنطقة التربوية في الجنوب الأستاذ باسم عباس ممثلا بالاستاذ حسين غدار، رئيس مصلحة تعاونية موظفي الدولة في الجنوب الأستاذة لورا السن، رئيس دائرة الإسكان في الجنوب ممثلا بالمهندس سليم ضاهر، رئيس مصلحة الصناعة في الجنوب د.ديب هاشم، رئيس مركز الشؤون الاجتماعية في حارة صيدا د.محمد سعد، رئيس دائرة النفوس في صيدا الأستاذة ساندرا ديب.

كما حضر وفد كبير من رابطة مخاتير صيدا ضم المخاتير: محمد بعاصيري، نعمان عفارة، نادر بيلاني، نزيه حيدر، محمود السيد، احمد حبلي، عبدالرحمن رفاعي، عبد الكريم كرجية، بلال زيتوني، وسليم عبود.

كما حضر من الإعلاميين والصحفيين الأستاذ محمد صالح، غالب البعاصيري، وفيق الهواري، علي حشيشو، حسن حنقير، محمد زعتري، أنور شوربجي، هلال حبلي، رأفت نعيم، محمد المجذوب، علي حنقير.

وحضر كل من الشخصيات
المهندس مصطفى محمود دندشلي، الاستاذ محمد صالح،المهندس نبيل الزعتري،المهندس محي الدين الابريق،الاستاذ محمد صالح،د.حسن صالح،علي صالح، محمد ترحيني، الحاج حسن فضل صالح،المحامي محمد الزين،الأستاذ وليد الزين،د.ناصر الزين.

كما حضر مهنئا" رئيس بلدية  حارة صيدا سميح الزين،رئيس بلدية عنقون د.حسين فرحات،رئيس بلدية زيتا الأستاذ نضال يونس،رئيس بلدية حومين التحتا السيد خضر عيسى،رئيس بلدية اركي الشيخ منير مكي ،عضو المجلس الأعلى السابق للطائفة الكاثوليكية في لبنان الاستاذ مارون سيقلي،نائب رئيس بلدية عزة الاستاذ شربل شحادة،مختار اركي علي شكرون، مختاري حارة صيدا خليل الزين وحسين صالح ومختار كفرحتى خضر مقبل،مختار حومين التحتا ياسر حمدان،مختار قناريت ربيع غدار،مختار عزة سميح جمول.
بالإضافة إلى وفود نخبوية وشعبية وفعاليات مختلفة من عبرا وصيدا والفيلات وتعمير عين الحلوة وحارة صيدا وزغدرايا والغازية وقناريت وعنقون وكفرحتى وزيتا واركي وعزة وبنعفول و حومين التحتا ورومين.

الشيخ قاووق القى كلمة قال فيها: "اهلا بكم في ذكرى الانتصارات العظيمة ذكرى الجباه المرفوعة واشرف الناس ورجال الله ذكرى مفاجأت النصر والوعد الصادق ذكرى الهامات العالية التي اسقطت كل اهداف القوى العظمى والدول الكبرى... في هذه الذكرى السنوية نستحضر اروع واسمى حكايا الصمود والتضحية نستحضر معكم ابهى تجليات الشهادة والانتصار
... في ذكرى الانتصار يتضح يوما بعد يوم ان من اهم نتائج الانتصار في تموز 2006 هو شعور شعبنا وشعور شعوب المنطقة اننا قادرون على صنع الانتصار.. في تموز 2006 نجح لبنان كل لبنان بكسر عنفوان العدو الاسرائيلي ونجح اللبنانيون بان يلقوا بالعدو الى قعر الهزيمة ولا زال العدو من 13 عام حتى اليوم في قعر الهزيمة .
في تموز 2006 معادلة الجيش والشعب والمقاومة نجحت في ان تسقط كل معادلات السلاح واليوم في ال 2019 وماذا عن المعادلات؟؟ العدو يستخلص العبر ويقيم التدريبات والمناورات ويحاول ان يقطع الطريق على قوة المقاومة بال 2019 المقاومة نجحت في ان تحسن قدراتها العسكرية وان تفرض على العدو مدايات جديدة تصل الى عمق الكيان الاسرائيلي والمقاومة في افضل ايامها وهي اكثر قوة وكما ونوعا" أضاف "منذ عام 82 حتى اليوم والعدو في اسوأ ايامه منذ ال48 كل ذلك بفضل معادلة وجدوى قوة المقاومة ،لبنان الذي كان البلد الضعيف في مواجهة اسرائيل ، اليوم لبنان هو البلد العربي الاكثر قوة ومنعة واقتدارا امام التهديدات الاسرائيلية ، المقاومة هي التي تجعل العدو يخشى الحرب ويحسب الف حساب لها ،ستبقى المقاومة حصن لبنان وعنوان قوته وسيادته وشموخه وستبقى المقاومة تاج الكرامة للعرب لانهم فشلو في الميدان لجأوا الى العقوبات الاقتصادية ةلجأوا الى سلاح تصنيف حزب الله على لوائح الارهاب وكانت النتيجة ان ترامب وفريقه اقروا بفشل العقوبات بعد كل العقوبات ... السفارة الاميركية تقر وتعترف ان الغالبية الوزارية والنيابية والشعبية تؤيد المقاومة ولم تزداد الا تأييدا لسيد المقاومة .

في ذكرى الانتصار من حفلنا من عرسنا التحية لشعب فلسطين الابي للاسرى المعتقلين و للمرابطين في القدس وللابطال في غزة والضفة تحية من المقاومة من رجال الله من ابناء السيد عباس والشيخ راغب والحاج عماد والى نصر جديد ان شاء الله.

ثم ألقى الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب د.أسامة سعد كأمة في الحضور قال فيها: في ذكرى نصر 2006 نتوقف لنوجه للتحية لشهداء المقاومة والجيش اللبناني وجرحى المقاومة وجرحى الجيش اللبناني ونوجه التحية لشعبنا الصامد الذي احتضن المقاومة صاحبة النصر وبالتالي فإن شعب لبنان هو صاحب النصر التحية لهذه المقاومة التي حققت نصرا استراتيجيا غيرت فيه معادلات القوة في المنطقة لمصلحة شعوب هذه المنطقة في مواجهة المشروع الصهيوني العدواني العنصري ضد لبنان وضد شعوب المنطقة جميعها وتحديدا جاء هذا النصر ليعزز الشعب الفلسطيني في مواجهة هذا الكيان العنصري العدواني وتحية ايضا لنضال الشعب الفلسطيني في فلسطين المحتلة وهو يواجه على مدى اكثر من سبعة عقود دون ملل او كلل هذا العدو الغاصب وجاء نصر تموز 2006 استكمالا للتحرير واستكمالا لكل المواجهات التي جرت مع هذا العدو على مدى سنوات طويلة هنا في الساحة اللبنانية والتي خاضتها المقاومة الوطنية والاسلامية ببسالة فائقة وحققت الانجازات العظيمة ان هذا النصر يستدعي منا القول ان المقاومة هي خيار استراتيجي في مواجهة التحديات والمخاطر وان المقاومة خيار وطني وقومي من اجل عزة وكرامة الشعوب العربية في مواجهة كل اشكال الاستعمار والاستيطان والعدوان والتبعية..

ان نصر تموز والاحتفال به انما يؤكد ان خيار المقاومة هو خيار استراتيجي من اجل العزة والكرامة ومن اجل النهوض والتقدم لشعوب امتنا العربية وايضا نصر تموز يستدعي اعادة النظر في كل السياسات الداخلية بما يتوافق مع تطلعات شعبنا للعزة والكرامة والعيش الكريم وكرامته الانسانية وحقوقه الانسانية في الصحة والتعليم وفرص العمل والخدمات الاجتماعية ان هذا الشعب العظيم الذي احتضن المقاومة ووفر لها كل مقومات النصر يستحق ان يعيش في دولة تحترم كرامته والى مزيد من النضال والكفاح في مواجهة الاخطار والعدوان الصهيوني والى مزيد من التماسك من اجل تحقيق تطلعات الشعب اللبناني والشباب اللبناني من اجل دولة العدالة الاجتماعية في لبنان والتحية وصولا الى الشعب الفلسطيني في فلسطين المحتلة وفي الشتات وهنا في مخيمات لبنان مع التأكيد على ان هذا الشعب الذي لن يكل من النضال المتواصل يستحق ايضا ان ينال حقوقه المدنية والانسانية.

كما تحدث سماحة المفتي الشيخ عبد الحسين عبد الله بكلمة من وحي المناسبة.

عرض الصور

  share on whatsapp