إختر من الأقسام
الاستيقاظ ليلا للتبول قد يرتبط بأمراض فتاكة!
الاستيقاظ ليلا للتبول قد يرتبط بأمراض فتاكة!
المصدر : ذي صن
تاريخ النشر : الإثنين ١٩ آب ٢٠١٩

كشف خبراء الصحة أن التبول المتكرر في منتصف الليل يمكن أن يكون علامة على الإصابة بأمراض فتاكة.

ولا تسبب الحالة هذه التي تُعرف باسم "التبول الليلي المتكرر" القلق فقط، حيث رُبطت بزيادة خطر الإصابة بمرض السكري وضعف جهاز المناعة وأمراض القلب أيضا، وحتى بعض أنواع السرطان. كما يمكن أن تسبب مشكلات الصحة العقلية، مثل القلق والاكتئاب والذهان.

وقال أستاذ المسالك البولية، فيليب فان كيريبورك: "يعتقد الناس أن الاستيقاظ ليلا لدخول المرحاض هو جزء من عادات التقدم في السن، ولكن الأمر ليس كذلك. ويمكن أن تلحق قلة النوم أضرارا خطيرة بالصحة، لذا يجب على الأشخاص الذين يستيقظون عدة مرات في الليلة الواحدة الذهاب إلى الطبيب لمعرفة السبب وراء ذلك. والخبر السار هو أنه يمكن علاج الحالة الصحية هذه، لذا لا يوجد داع للمعاناة بصمت".

وأوضح البروفيسور فيليب أن قلة النوم قد تؤثر على جميع أشكال الأداء العقلي، ما يزيد من صعوبة التركيز وتذكر الأشياء أو حقائق جديدة.

ويُصاب الإنسان بما يسمى بـ "التبول المفرط"، عندما تزيد كمية البول عن 2.5 لتر يوميا. ويمكن أن يحدث هذا بسبب شرب كميات كبيرة من السوائل، أو يمكن أن يكون أحد أعراض مرض السكري من النوع 2. كما يمكن أن يكون علامة على وجود عدوى في المثانة أو حصى في الكلى، وكذلك الإصابة بالفشل الكلوي وتضخم البروستاتا لدى الرجال.

ويوجد لدى مريض السكري النوع 2، الكثير من السكر في الدم، حيث تتفاعل الكلى مع ذلك عن طريق إخراجه من الدم إلى البول، ما يؤدي إلى الحاجة المتكررة للتبول.

وفي حال تزامنت حالة التبول الليلي المتكرر مع آلام الظهر وفقدان الوزن والتعرق الليلي وضعف الساقين أو الحمى، يجب استشارة الطبيب العام على الفور.
  share on whatsapp