إختر من الأقسام
آخر الأخبار
نفس وإجتماع
الطرق التي يتعامل بها الأذكياء مع الأشخاص الوقحين
الطرق التي يتعامل بها الأذكياء مع الأشخاص الوقحين
المصدر : عربي بوست
تاريخ النشر : الخميس ٢١ تشرين أول ٢٠١٩

الأشخاص الوقحون موجودون في كل مكان، في العمل، في الشارع، في السوق، نعم حتى إنهم موجودون في أماكن لا تخطر على بالك.

صحيح أنك لا تستطيع التحكم في سلوك شخص آخر، لكنك لا تريد أن يستثيرك سلوك أحدهم السيئ، إذاً فما هي طريقة التعامل مع الوقحين الصحيحة؟

طريقة التعامل مع الوقحين
عندما يواجهك سلوك مؤذ، سواء جاء من شخص غريب الأطوار لا تعرفه، أو من زميل متملّق في العمل، أو من صديق سريع الغضب، إليك بعض الطرق المجربة والحقيقية التي يستخدمها الأذكياء في التعامل مع الوقحين بفاعلية، وفق موقع Business Insider الأمريكي.

الوقاحة ليست شيئاً جديداً
يبدو أن الوقاحة جزء من الطبيعة البشرية، إننا نشكو منها منذ فجر التاريخ.

التصرفات الوقحة جذابة، فعادة ما تستثير المزيد من السلوكيات السلبية. ولكن إذا تمكنا من رؤية أن هذه السلوكيات السلبية تعوق إنتاجيتنا وسعادتنا وصحتنا، فسوف يكون من الممكن إدراك أهمية وقف هذا السلوك.

فالوقاحة ليست شيئاً جديداً، ولكن هذا لا يعني أن علينا أن نكمل دائرة الوقاحة.

أوقف دائرة الوقاحة
يمكن للسلوك الوقح أن ينتشر مثل المرض إذا تركته. يمكن لفعل وقح واحد أن ينتشر بسهولة ويتسبب في أفعال وقحة أخرى، وينشر الطباع الكريهة والسلوكيات السيئة في أعقابه.

من السهل أن ترى كيفية حدوث هذا. ينحرف سائق وقح أمامك في طريقك للعمل، مما يشعرك بالضيق والإحباط. تخرج أنت هذه المشاعر السلبية في المكتب عندما تجد نفسك تنفجر غضباً في زملاء عملك دون سبب حقيقي. ثم يشعر زملاء عملك بالاستياء ثم الغضب، فيصبحون وقحين مع الآخرين. وهكذا.

في مقدورك أن توقف دائرة الوقاحة. يمكنك بفعل بسيط من التعاطف أن تبطل مفعول الوقاحة باللطف.

لا تنظر للوقاحة من منظور شخصي
تعد أولى الخطوات لإيقاف دائرة الوقاحة هي أن تتوقف عن النظر للسلوكيات الوقحة من منظور شخصي.

نمر جميعاً بأيام سيئة يبدو فيها أن العالم يبرحنا ضرباً. وكل هذا يغرينا بأن نخرج هذا على العالم، مما يعني فعلاً أن تفرغ هذا في أقرب شخص لك.

يحدث هذا لنا جميعاً، إذاً فإن إدراك أن الشخص الوقح ربما يمر فقط بيوم سيئ، قد يعيد الأمور إلى نصابها.

فربما كان يتعامل مع أمر صعب عندما صادف وظهرت أنت في مرمى نيرانه. يمكنك عادةً أن تكسر دائرة الوقاحة عن طريق تجنب الرد على السلوك السيئ بمشاعرك السلبية.

رد الإساءة بالعطف
لا تدع الشخص الوقح يجعلك ترد عليه بالمزيد من الوقاحة. فإحدى أفضل الطرق لإبطال مفعول السلوك السيئ والوقح هو عن طريق أن تبقى ودوداً وإيجابياً.

فهذا يعطي الشخص الآخر فرصة ليهدأ ويعدل من سلوكه ليجاريك. يمكن للود أن يكون مضاداً رائعاً للوقاحة.

يمكن أن يكون إظهار التعاطف مع شخص فظ وقاس مع الآخرين صعباً للغاية. ولكن بضرب مثال هادئ ومهذب، يمكنك أن تجعله يقلدك.

إذا لم ينجح هذا، يمكنك أن تفخر بأنك لم تقلل من مستواك أو تضيف سلوكك الوقح لهذا الخليط. وبدلاً من ذلك حافظت على هدوئك.

استخدم الفكاهة لإيقاف شخص صعب المراس
يمكن للشخص الوقح صعب المراس أن يخلق جواً من التوتر والقلق في نفسه وفي كل المحيطين به.

تذكر أنهم على الأغلب وقحون؛ لأنهم غاضبون أو منزعجون من شيء يمرون به. يمكن للفكاهة أن تشكل هجوماً مضللاً وتكسر التوتر، وتسمح للجميع بالضحك.

يمكنك أن تفعل هذا عن طريق إيجاد طريقة لتضحك على موقف مشترك أو السخرية من تجربة مشتركة يمكنكم جميعاً أن تفهموها.

يمكن أيضاً للسخرية من الذات أن تنزع السلاح من الشخص الوقح. إذ إن إيجاد طريقة لإدخال فكاهة صغيرة مع شخص يشعر بالسوء، قد يكون هو الشيء الذي يساعد الجميع على البدء من جديد بطريقة أفضل.

عاتب الشخص على سلوكه
توجد خطة أخرى لإيقاف انتشار الوقاحة وهي ببساطة لوم هؤلاء الأشخاص على سلوكهم وأن تطلب منهم أن يتوقفوا.

إذا كان هناك شخص لا يمكنك أن تتجنبه، وعادة ما يكون وقحاً تجاهك باستمرار، فأنت بحاجة إلى مواجهة المشكلة مباشرة. لا حاجة لك أن تتحمل سوء معاملة من أي شخص باستمرار. ولا يجب أن تسمح لأحدهم أن يعاملك بقلة احترام أبداً.

تحاور معه عما يحدث. على هذا الشخص أن يعي كم الأذى المصاحب لأفعاله تجاهك؟

ربما لا يدرك الشخص كم وقاحته. إذا جعلته يدرك هذا، فهذا يمنحه الفرصة للاعتذار ومحاولة التعامل بأدب.

تجنب التصعيد
عندما يضايقك أحدهم، فربما تكون غريزتك الأولى هي الرد. لكن تذكر، أنك يمكنك دائماً ولا أحد سواك أن تسيطر على نفسك. اختر ألا تستسلم لمشاعرك.

بغض النظر عن طريقة تصرف الشخص الآخر، أنت من تتحكم في سلوكك، مثلما يجب عليهم أن يتحكموا في سلوكهم هم أيضاً.

احتفظ بهدوئك. خذ نفساً عميقاً وامنح نفسك المساحة لتهدأ إذا أغضبك أحدهم.

تذكر أنك لا يجب أن تهبط إلى مستواهم، وأن فعل هذا سيجعل الأمور أسوأ وحسب. حافظ على كرامتك وحاول أن تسمو فوق النزاع.

أظهر التعاطف
إظهار التعاطف يتطلب منك محاولة فهم سبب وقاحة هذا الشخص. ربما يكون هذا الشخص يتعامل مع موقف صعب في حياته الشخصية، أو أنه مرتبك من مواعيد التسليم المتراكمة عليه في العمل.

إذا تمكنت من العثور على طريقة لتفهمه والاعتناء به وبما يمر به، فسيشعر بالألفة وأنه ليس وحده في صراعاته.

إذا كنت تعرف أن أحدهم يمر بوقت صعب، اجعله يعرف أنك تفهم هذا. لا تصدر عليه أحكاماً بسبب يوم سيئ يمر به أو لأنه ينفجر غضباً في الآخرين.

ربما تجد طريقاً لتقول بها إنك مررت أيضاً بأيام سيئة، وإنك قادر على استيعاب ما يشعر به هذا الشخص.

إذا كان أحدهم يمر بانهيار لحظي للأخلاق، فهذا يمكنه مساعدة الشخص على أن يصبح واعياً بسلوكه السلبي.

وإذا ازداد غضب الشخص، دعك منه. فلا يوجد ما تفعله لتجبر أحدهم على أن يحسن سلوكه.

كن مثالاً جيداً
كل الناس لديهم جميع أنواع المحركات الخفية حتى يتصرفوا بالطريقة التي يتصرفون بها.

عليك أن تدرك أن بعض الناس يستخدمون السلوكيات الوقحة لإظهار الهيمنة أو استعراض القوة. ربما يكونون يستفزون ردة فعلك ليجعلوك تبدو سيئاً. لا تدعهم يصلون للشعور بالرضا عندما يرونك غاضباً.

عندما تكون نموذجاً جيداً وتعامل الجميع بعدالة، وعطف، وتعاطف، فأنت تعرض نوعية السلوكيات التي تتوقعها ممن هم حولك.

إذا لم يكونوا قادرين على يُظهروا نفس المستوى من التحضر بالمقابل، ربما يكون الوقت قد حان لتستعين بآخرين.

تجنب الشخص الوقح
عندما يفشل كل شيء آخر، تذكر أنه في بعض الأحيان يكون من الأفضل أن ترحل وحسب.

إذا فعلت كل ما بوسعك لتجعل الشخص واعياً بأفعاله وحاولت إظهار العطف والتعاطف، فربما يكون هذا الشخص غير قادر وحسب على معاملتك ومعاملة الآخرين بأدب وتأدب.

ومن خلال الابتعاد عن الأشخاص الوقحين، فأنت تسلبهم جمهورهم ولا تتيح لهم سوى عدد أصغر لينتقدوهم.

وغياب الجمهور من شأنه التخفيف من الموقف أيضاً. فإذا بدأ الجميع في إبقائهم على مسافة بعيدة، فربما يكون هذا صيحة يقظة. وإذا لم ينجح هذا أيضاً، فعلى الأقل سيحظى الجميع بيوم أفضل.


عودة الى الصفحة الرئيسية