إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات | عربي ودولي
عقوبة لا مثيل لها... أب يستولي على حسابات ابنته في مواقع التواصل الاجتماعي
عقوبة لا مثيل لها... أب يستولي على حسابات ابنته في مواقع التواصل الاجتماعي
المصدر : النهار
تاريخ النشر : الأحد ٢٦ كانون أول ٢٠٢٠

عندما كشف أهل مادلين (15 عامًا)، أنّها تساعد أولاد على التسلل إلى حفلات ليليّة، قرّرا معاقبتها.
وفي التفاصيل، سمح لاري وتونيا لابنتهما باختيار العقوبة التي تشاء: قضاء شهر واحد من دون هاتف أو أسبوعين من دون هاتف، شرط أن يستلم والداها حساباتها في وسائل التواصل الاجتماعي.

فاختارت الطالبة الخيار الثاني، فنشر والدها صورةً له في حسابها عبر "انستغرام"،معلّقاً: "شعرت أنّني وسيم. وقد أحذف الصورة لاحقًا".

إضافةً إلى ذلك، نشر فيديو له وهو يرقص، مرتديًا قميصًا قصيرًا وبنطالاً، ما دفعها إلى التوسّل لتغيير اختيارها.

لكنّ الأمر لم يكن سيّئاً للشابة التي رأت أنّ حساباتها في وسائل التواصل الاجتماعي تزداد شعبيّة، نظراً إلى رغبة المعجبين في مواكبة لاري.

ويُذكر أنّ الأب ازداد شهرة، إذ إنّ أصدقاء ابنته يتابعون مستجدّاته بانتظام في موقع "سناب شات".

وبالتالي، إن إحراج مادلين في المدرسة ليس أمراً جديداً بالنسبة للاري. فغالبًا ما يذهب لاصطحابها من المدرسة مرتدياً زي التميمة، علماً أنّه لا ينوي التوقف.

أيضاً، نشر لاري، البالغ من العمر 43 عامًا، صورة لابنته وهي تدرس في غرفة نومها معلّقاً: "هذه مادي. وهي التي أوقعت نفسها في ورطة".

ومنذ ذلك الحين، انتشر في حساباتها صوراً لوالدها مرتدياً ملابسها، كما صُوّر مقطع من فيديو في سيّارته وهو يغنّي ويعطي فيه نصائح حول كيفية تشغيل المحرّك.

ووفقاً لموقع "ميرور" البريطاني، جذبت هذه الفكرة عدداً من المعجبين في وسائل التواصل الاجتماعي، إذ رغب آباء آخرون بمعاقبة أولادهم بالطريقة نفسها.

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية