إختر من الأقسام
آخر الأخبار
مخيمات | صيدا
بالفيديو: احتفلوا بعيد ميلاده بـ 'دولاب وشموع' في عين الحلوة
بالفيديو: احتفلوا بعيد ميلاده بـ 'دولاب وشموع' في عين الحلوة
المصدر : محمد دهشة - منتدى الاعلاميين الفلسطينيين
تاريخ النشر : الجمعة ٦ تموز ٢٠١٩

تداول ناشطون على "مواقع التواصل الاجتماعي" في مخيم عين الحلوة خبرا طريفا، بأن مجموعة من الشباب المحتجين على قرار وزير العمل كميل ابو سليمان ضد المؤسسات والعمال الفلسطينيين في لبنان، احتفلوا بعيد ميلاد أحد رفاقهم على طريقتهم الخاصة، اذ قاموا بمفاجئته بدولاب عليه أربعة شموع، بدلا من قالب الحلوى، وتقدموا نحوه وغنوا له "عيد ميلاد سعيد"، قبل أن يتمنوا ان "يتراجع الوزير عنه قراره".

وقد ضجت "مواقع التواصل الاجتماعي" منذ بدء الحركات الاحتجاجات في المخيمات الفلسطينية وخاصة عين الحلوة، ببعض الاخبار الطريفة التي عكست روحية الفلسطيني المبدعة في التعامل مع الاحداث الطارئة، فأطلق على الشبان الذين يقومون بحرق الاطارات المطاطية لاقفال المداخل الرئيسية كل يوم، "وحدة الكاوتشوك"، بينما اطلق على الذين الذين يساهمون في تحضير الطعام للمحتجين وحدة "الدعم اللوجستي"، ولم تتوان بعض المسنات الفلسطينيات من القيام بمبادرات فردية، البعض حضر العصير وقام بتوزيعه على المشاركين في المسيرات، والبعض الاخر الطعام والخبز البيتي مع المياه، والثالث ارتدى الثوب التقليدي المطرز وحمل الدولاب وأحرقه قبل ان يشارك في المسيرة.

ومع طول أمد الازمة، بدأ المحتجون بتنظيم تحركاتهم بحيث لا تخرج عن مسارها السلمي وبتقاسم الادوار في ملازمة الشوارع، والمرابطة عند المداخل، بحيث تستمر التحركات بشكل دائم دون توقف، وقد شهد المخيم في يوم واحد اكثر من ثلاثة مسيرات حاشدة، كما ميزه قيام اطفال بتوزيع الورود على عناصر الجيش على حواجز مخيم عين الحلوة أكثر من مرة، تعبيرا عن التآخي الفلسطيني اللبناني، وبان الاحتجاجات لا تستهدف الجيش اللبناني او القوى الامنية، والمشكلة محصورة بقرار وزير العمل ابو سليمان، وان الاحتجاجات تأخذ طابعها السلمي والحضاري دون الاساءة الى الجوار اللبناني، كذلك كسر المربعات الامنية التي كانت سائدة في المخيم بسبب الاشتباكات والاشكالات القديمة، فشارك الفتحاويون الى جانب الاسلاميين في دخول كافة الاحياء التي كانت بعضها مغلقة عن بعضهم.


عودة الى الصفحة الرئيسية