إختر من الأقسام
آخر الأخبار
صحة وطب
مرض يسرق منكم النوم ولا تعرفونه!
مرض يسرق منكم النوم ولا تعرفونه!
المصدر : ماريانا معضاد - الجمهورية
تاريخ النشر : الإثنين ١٦ آب ٢٠١٩

تُعد متلازمة تململ الساقين (RLS Restless Leg Syndrome) حالة تسبّب رغبة لا يمكن السيطرة عليها لتحريك قدميك، وعادةً ما يرجع هذا إلى الشعور بإحساس غير مريح. وعادةً ما تحدث في المساء أو في ساعات الليل عندما تكون جالساً أو مستلقياً. ويمكن أن تبدأ الإصابة بمتلازمة تململ الساقين في أيّ مرحلة عمرية وتتفاقم بشكل عام مع تقدمك في السن. ويمكن أن تُسبّب اضطراباً في النوم الأمر الذي يؤثر على أداء الأنشطة اليومية.

مرض تململ الساقين من أمراض الحركات اللاإرادية، تصيب في الغالب الرجلين، أي ما بين الركبة والكاحل. هو مرض يمنع الإنسان من الدخول إلى حالة النوم، وقد يقاطع أحياناً دورة النوم لحدٍّ يمنع المريض من النوم بشكل طبيعي. في مقابلة مع «الجمهورية»، قال الدكتور رودي شعيا النوار، اختصاصي في الأمراض العصبية وأمراض الدماغ، وأستاذ محاضر في جامعة الـLAU، وطبيب مختص في مستشفى LAUMCRH: «غالباً ما تبدأ هذه المتلازمة في عمر صغير، أي في فترة المراهقة، ولكن في معظم الحالات، لا يتم تشخيصها إلّا في عمر الستين أو السبعين. إذ قلة المعرفة حول المرض تحول دون تشخيصه. متلازمة تململ الساقين مرض غير معروف، وقد يغض المريض النظر عنه باعتباره آثار قلق مثلاً، ما يؤخر التشخيص، أو حتى يمنعه».

الأسباب
يلعب العامل الوراثي دوراً في خطر الإصابة بهذا المرض. فبحسب د. رودي، «يرتفع احتمال إصابة الطفل بمتلازمة تململ الساقين في حال إصابة أحد الوالدين. وتجدر الإشارة إلى أنه في حالات التوائم، وعند إصابة أحدهما، نسبة إصابة الآخر مرتفعة جداً. ولكن العامل البيئي له وزنه أيضاً في هذا المجال. فنسبة الإصابة في البلدان الآسيوية مثلاً أدنى منها في البلدان الأخرى».
ولكن يبقى السبب المباشر وراء الإصابة بهذا المرض غير معروف حتى الآن. فيقول نوار: «لدينا فقط تكهنات: نقص في الدوبامين و/أو الحديد، نظراً لعمل هذين الهرمونين معاً».

التشخيص
تفوق نسبة إصابة الإناث بمتلازمة تململ الساقين نسبة إصابة الذكور، ولكن الفرق ليس شاسعاً. وسلط د. نوار الضوء على «غياب النسب الدقيقة في لبنان، لأنّه لا يتم تشخيص الحالات بدقة بالأساس. فكثير من ضحايا متلازمة الساقين يظنون أنهم يعانون من تلف في الأعصاب، أو الديسك، أو آثار القلق». وتابع: «في حال صعوبة التشخيص، يلجأ الطبيب إلى الـPolysomnographie، أي النوم، حيث ينام المريض 24 ساعة، ويجرى تخطيطاً للدماغ، وللعضل، مع شريط مصوَّر. وتتم مراقبة المريض عن كثب لرؤية ماذا يحصل معه خلال النوم. ونتوصل هكذا إلى تشخيص دقيق جداً، إذ نرى في أيّ مرحلة من النوم يتأثر المريض، وكيف يحرّك رجله، وأحياناً نميّز هذا المرض عن أمراض أخرى مثل الكئابة».

العلاج
يشمل علاج متلازمة تململ الساقين أدوية الدوبامين أو الحديد، أو مادة الـGABA. ويفيد د. نوار أنّ «مادة الـ الـGABA هي المستوى الثاني للعلاج. وفي حال العلاج بالدوبامين، نذكر من ردات فعل الجسم النعس الزائد، وأحياناً لعيان النفس الخفيف، ولكن الإفادة أهم من الآثار السلبية».

العوارض
في الفترة الأولى من المرض، يشعر المريض بعوارض في القدمين يشكل أساسي، ولكن مع تقدم المرض، قد يصل حتى إلى اليدين. ويمتد أحياناً مع الوقت إلى مناطق أخرى من الجسم. ويعجز المرضى في غالبيتهم عن وصف العوارض، لأنّ شعوراً غريباً ينتابهم إما عند محاولة النوم، أو عندما يريحون الجسم. يلخص د. نوار العوارض كالتالي:
- تنميل
- حريق
- تخدر
- تشنج، إلخ

المضاعفات
تؤثر متلازمة تململ الساقين على نوم المريض، ما يؤثر وفقاً لد. رودي سلباً على حياته اليومية: «يضرّ تعب المريض الدائم في حياته العملية. وإذا كان مرضه مرتبطاً بتقص الحديد، إذا من الطبيعي أن يعاني أيضاً من نقص في الحديد وأعراضه. وثمّة أمراض كثيرة قد ترافق المرض، بسبب النقص في الحديد و/أو الدوبامين. إذاً حياة المريض الاجتماعية، والعملية، والنفسية ومن كل جوانبها تتأثر بإصابته».

بين RLS وPLMD:
80% من حالات متلازمة تململ الساقين مرتبطة بما يُعرف باضطراب حركة الطرف الدورية، ولكن هما حالتان مختلفتان:
• متلازمة تململ الساقين RLS Restless Leg Syndrome: تصيب المريض عندما يحاول النوم أو الاستراحة
• إضطراب حركة الطرف الدورية PLMD Periodic Limb Movement Disorder: تحدث خلال النوم وليس قبله
ملاحظة: العلاج نفسه للحالتين (الدوبامين)


عودة الى الصفحة الرئيسية