الصفحة الرئيسية / أخبار محلية / لبنانيـون يحيون عيد التجلي على قمة جبـل الشيخ

لبنانيـون يحيون عيد التجلي على قمة جبـل الشيخ
07 August 2008 12:32 am
أرسل الخبر



عمت الاحتفالات بعيد الرب، الذي يصادف ليل الخامس والسادس من آب من كل عام، مختلف المناطق اللبنانية. وكما في كل عام قصد العديد من اللبنانيين جبل الشيخ (حرمون) في المنطقة السورية المحتلة التي تقع تحت سيطرة الأمم المتحدة (الإندوف) منذ العام .١٩٧٣ ومن راشيا الوادي، وإثر حصولهم على تصاريح خاصة، سلك العشرات من اللبنانيين الطريق التي شقتها البلدية بعدما عبروا حاجز الجيش اللبناني وصولاً إلى منطقة بعيدة حوالى ٣ كيلومترات عن قمة الجبل. وهناك »خيّم« قاصدو الجبل ثم أكملوا سيرهم على الأقدام صعوداً نحو أعلى الجبل حيث موقع الإندوف يبعد حوالى مئتي متر عن موقع تجلي السيد المسيح.

وانتظر المؤمنون لغاية الفجر موعد شروق شمس السادس من آب وأقاموا الصلاة التي ترأسها متروبوليت صور وصيدا ومرجعيون للروم الأورثوذكس الياس كفوري.
وللمناسبة، ترأس متروبوليت جبيل والبترون وتوابعهما المطران جورج خضر صلاة الغروب في كنيسة التجلي في محطة بحمدون بحضور رئيس البلدية اسطه ابو رجيلي ومسؤول الإعلام في التــيار الوطني الحر طوني نصر الله ومسؤول القــوات في المنطقة هشام متى وشخصيات. وشــرح المطران خضر معنى عيد التجلي وكيف كشف المسيح ذاته لتلامذته لكي يمهد لهم الفــهم لمجده الحقيقي.

وعمت احتفالات عيد التجلي مختلف كنائس وأديرة بشري وزغرتا. وتوافد حشد من السياح واللبنانيين الى منطقة الأرز، حيث أضيئت الشموع وتردد صدى التراتيل والابتهالات في أرجاء الوادي المقدس وسط سكون الليل. وترأس النائب البطريركي العام على الجبة المطران فرنسيس البيسري قداس العيد في باحة الكنيسة بين اشجار الأرز. وتناول في عظته معاني العيد مؤكدا ضرورة التمسك بالايمان والتجذر في هذه الارض المقدسة التي أعطت الكنيسة والعالم قديسين يفتخر بهم لبنان. ودعا جميع المواطنين للتصويت عبر الانترنت من اجل دعم فكرة إدراج الغابــة في لائحة عجائب الدنيا السبع.

وفي اهدن عمت الاحتفالات مختلف الكنائس وترأس الاب اسطفان فرنجيه قداس العيد في كنيسة مار جرجس. ودعا المواطنين إلى الصلوات في الأعياد وليس إطلاق المفرقعات النارية متمنيا ان يحمل العيد المحبة والسلام الى قلوب جميع اللبنانيين.

السفير

www.saidaonline.com
صيدا اون لاين
G.K