الصفحة الرئيسية / موسيقى / زياد خوري يصور أغنية من ألحانه

زياد خوري يصور أغنية من ألحانه
19 December 2008 06:54 am
أرسل الخبر


"لن أوقع إسمي كمخرج لهذه الأغنية المصورة" قال مدير التصوير زياد خوري في سابقة من نوعها في عالم الفيديو كليب. وذلك أثناء تصوير أغنية "حبيب عمري" الخاصة بالفنان اللبناني راجي والتي تم تصويرها بإشرافه من دون الإستعانة بمخرج لإدارة العمل.
تم تصويرالأغنية خلال أربع وعشرين ساعة متواصلة بعد أن تم الإستعانة بموقعين للتصوير الأول خارجي بحري والثاني داخلي في أحد المنازل الفخمة.

تدور قصة الكليب حول خيبة رجل يكتشف خيانة زوجته بالصدفة فيخرجها من حياته ويبعدها عن طفلهما لتبقى اللغة الوحيدة بينهما مشاعر تتخبط بين ألمه وندمها وقد إستمد مدير التصوير فكرة الكليب من موضوع الأغنية.

ويقول زياد خوري الذي يعمل كمدير تصوير منذ ثمانية عشرة عاماً :" تنفيذي للأغنية ليس تحدٍ لأي أحد فهي ليست المرة الأولى التي أدير عملاً مصوراً. لست بصدد تسجيل موقف أو الإيحاء بأن الفيديو كليب لا يحتاج الى مخرج. كل ما أردته هو ان أقوم بعمل جميل أحبه.

لكنني أشير بالمقابل أنه ليس لكل مدير تصوير القدرة على تفيذ كليب من دون العودة الى مخرج فهذا يعود لخبرته المهنية وإتساع آفاق رؤيته وقابلية تطوره. من جهة آخرى أغنية "حبيب عمري" من ألحاني وموضوعها يمسني مما يخولني تقديمها بعمق وأفضل من أي مخرج فقط لمجرد أنها تربطني بأحادث إنسانية خاصة وليس تقليلاً لشأن أي أحد. كما أن راجي صديق أفرح لو تمكنت من دعم موهبته وهو في بداية مسيرته الفنية.

أما عن مسألة أحقيته في تنفيذ كل أغنية يلحنها بخاصة أن أسماء كبيرة غنت من ألحانه قال:" ليس الأمر كذلك فليس بالضرورة أن يمتلكني شعور بأحقية تنفيذ كل أغنية الحنها. ربما هناك أغنية واحدة من الحاني أملك رغبة شديدة بتصويرها لو كان الخيار لي وهي أغنية النجمة كارول سماحة "يا عذابي".

أما راجي فقد نوه بمقدرة زياد على إراحة من يقف أمام عدسه وبدى سعيداً بتصوير اغنيته الثانية بعد ان قدم في مرحلة سابقة أغنية طربية شعبية حملت عنوان "لو ألف حب" نفذها أيضاً زياد خوري. راجي والذي ينتج اعماله بمشاركة New Look Stars -الممثلة بالأستاذ بيار أسمر

والتي تدير أعماله يعتبر أن معركة الوصول في هذه المرحلة صبعة بخاصة أن المال أصبح السلاح المسيطر وبات يغلب في أكثر الأحيان الموهبة والحضور القوي. كما نوه أنه ليس بصدد حصر نفسه في لون غنائي واحد حيث أن إختياره لأعماله يخضع لإحساسه الذي يقوده لما يناسب شخصيته ويليق بالمستمع.

تجدر الإشارة الى ان أغنية "حبيب عمري " رومنسية باللهجة اللبنانية من كلمات منير ابو عساف والحان زياد خوري وتوزيع وتسجيل ستديو بودي نعوم وستعرض قريباً عبر الشاشات العربية.

يبقى السؤال المطروح هل ستشهد صناعة الأغنيات المصورة موجة غياب المخرج فيتبنى مدراء تصوير آخرين ما بادر به زياد خوري بعد أن سبق تلك الظاهرة في وقت غير بعيد ظاهرة تحول مدراء التصوير الى مخرجين فقرنوا أسمائهم بكلمة "إخراج" ؟

ايلاف