الصفحة الرئيسية / ثقافة / نعومي كلاين: «عقيدة الصدمة»

نعومي كلاين: «عقيدة الصدمة»
Mon 05 October 2009
أرسل الخبر


كتاب نعومي كلاين «عقيدة الصدمة» الصادر عن شركة المطبوعات للتوزيع والنشر عبارة عن 750 صفحة وسيكون مثيراً للسخرية أن نتكلم عنه في سطور. مع ذلك فإننا لا نجد إلا نادراً كتاباً في الاقتصاد السياسي بمثل متعته

وإذا شق على القارئ قراءة الـ 750 صفحة فإن بعضها قد يكون كافياً. ذلك أن نعومي كلاين اليسارية الكندية عرضت أطروحتها الرئيسة في الأبواب الأولى للكتاب، وقامت بعد ذلك باختبارها ورؤيتها في عدد شاسع من التجارب العالمية. كتاب نعومي كلاين في جملته عن اقتصاد مدرسة شيكاغو والمحافظين الجدد.

تقارن كلاين عن حق بين نوع من التعذيب والعلاج قائم على إعادة تربية المرء انطلاقا من الصفر، أي غسل دماغه بالكامل وجعله أبيض قابلا لكل اضافة، وبين اقتصاد المحافظين الجدد القائم على إعادة الرأسمالية إلى طبيعتها وترك السوق حرة من أي تنظيم او تدخل او زيادة. ذلك يعني رفع يد الدولة تماماً، تقليص جسم الدولة بحيث لا يبقى منها سوى سلطتها القمعية، منع أي مساعدات عن البلد وتركه يتدبر أمره بنفسه، خصخصة كل المرافق، فتح البلد امام الاستثمارات الأجنبية التي قد تتولى المرافق المخصخصة رفع أي قيود حمائية.

برنامج غير شعبي إذ انه يؤدي إلى البطالة والتضخم وحرمان الطبقات الشعبية من أي ضمان. لذا لا بد من تطبيقه بعد الكوارث ففي الكارثة يسهل تمرير أي شيء، اذ يكون الناس في هلع لا يملكون معه أي مقاومة، هذا ما حصل بعد 11 ايلول لكنه لم يحصل هنا فحسب بل حصل قبل 11 ايلول في التشيلي والأرجنتين وبوليفيا وأميركا اللاتينية عموماً وروسيا وأوروبا الشرقية كلها، وحصل في العراق بعد 11 أيلول. الانهيار الاقتصادي الحالي لم ينشأ اليوم. ثمة تجربة عالمية خاضتها مدرسة شيكاغو أدّت إليه، كتاب ممتع تمكن قراءته كرواية. لا تخافوا حجمه.




السفير