الصفحة الرئيسية / أخبار محلية / من يخلف المرحوم دالي بلطة مفتيا لمدينة صور وأقضيتها ?

من يخلف المرحوم دالي بلطة مفتيا لمدينة صور وأقضيتها ?
Tue 11 January 2011
أرسل الخبر


البلد | محمد دهشة:::
متى يتم تعيين أو إنتخاب مفتٍ لمنطقة صور وقضائها بعد شغور المنصب بوفاة المرحوم المفتي القاضي محمد دالي بلطة عشية عيد الاضحى المبارك، بعدما بات سؤال يشغل أبناء المنطقة في ظل معلومات انه وضع على نار حامية وان حسم الملف خلال شهر كانون الثاني الجاري.

كشف تحرك وفد من رؤساء بلديات وعلماء ومخاتير مدينة صور وقضائها صور، يارين، مروحين، البستان، الزلوطية، أم التوت، البرغلية، الضهيرة، وأعضاء من المجلس الإداري لأوقاف صور ومؤسسات أهلية الى بعض المراجع السنية الصيداوية والجنوبية للمطالبة في الاسراع بحسم الموضوع عن ظهور بوادر اختلاف في تعيين المفتي لجهة ان يكون من المنطقة أو من خارجها.

وفي القانون، فان الاصل في ملء المنصب هو الانتخاب ولكن على ما يبدو فان الامر الان متعذرا ما يفتح الباب على العرف اي التعيين بالتوافق الروحي والسياسي وهو ما يقرره مفتي الجمهورية الدكتور الشيخ محمد رشيد قباني وعلى الارجح لمدة عام يتم التجديد دوريا كما جرى تماما مع المفتي دالي بلطة الذي كان اول مفت يعين في قضاء صور ولمدة عام، على ان يتوفر في المرشح لمنصب المفتي حصوله على اجازة في العلوم الشرعية وصفتي الصلاح والتقوى، يضاف الى خصوصية صور ذات الاغلبية الشيعية اطلالته ودرايته بالتركيبة اي ان يكون متميزا بالاعتدال والانفتاح على اعتبار ان المنطقة هي موازييك سياسي وطائفي ومذهبي ولبناني وفلسطيني.

ومن خلفية هذه النظرة، فان ابناء المنطقة يفضلون ان يكون المفتي من بين جنباتهم اي ان يكون من ابناء المنطقة وخاصة اذا اذا تعادلت المعايير بين الاسماء المرشحة.
وعلمت "صدى البلد"، ان رؤساء بلديات وعلماء ومخاتير مدينة صور وقضائها والمجلس الإداري لأوقاف صور ومؤسسات أهلية عقدوا اكثر من لقاء للتداول في هذا الموضوع وقد وجهوا عرائض الى المفتي قباني ورئيس الحكومة سعد الدين الحريري ورؤساء الحكومات السابقين تضمنت تمني ان يكون التعيين من ابناء المنطقة.

ويؤكد مسؤول ديني معني ان المفتي قباني بيده حسم الموضوع كما فعل في ، فنحن معنيون بالمرحلة الدقيقة التي نمر بها، فالسنة في منطقة صور والجنوب عروبيون وان اي جو منالاحتقان ينعكس عليهم سلبا،ما يعني ان المطلوب ان يكون المفتي متميزا بالاعتدال والانفتاح تماما كما كان الحال مع المفتي الراحل دالي بلطة الذي استطاع ان ينسج افضل العلاقات على المستوى الروحي الشيعي المسيحي والسياسي الحزبي، وقد دل حجم المعزين من الشخصيات الجنوبية وفي المقدمة منهم رئيس مجلس النواب على المكانة المرموقة التي كان يتمتع بها بعدما رسم خارطة طريق وأرسى قواعد واضحة من التواصل والتشاور معالجميع دون تمييز او استثناء ترجمة قناعة ويجب الحفاظ عليها.
مصادر متابعة اكدت لـ "صدى البلد" ان احد المراجع السنية أبلغ بوضوح وفدا يمثل ابناء المنطقة التقاه ان المفتي القادم سيكون من خارج المنطقة وتحديدا من صيدا، وهذا القرار لا رجعة عنه، بينما يتردد اسماء كل من مفتي صيدا واقضيتها الشيخ سليم سوسان لتولي المنصب بالوكالة، كما يتردد اسمي الدكتور صالح معتوق (اعلن رفضه) ورئيس الرابطة السنية الاسلامية الشيخ احمد نصار، فيما يصر ابناء المنطقة على ان يكون المفتي من بينهم ويتردد اسمي الشيخ عصام كساب من مدينة صور والشيخ احمد عبيد من مروحين.

بسام حمود

واكد المسؤول السياسي للجماعة الاسلامية في الجنوب بسام حمود لـ" صدى البلد"، ان الجماعة تعتبر ان الاصل هو اجراء انتخاب لمفتٍ اصيل كما حصل في طرابلس وهذا يستدعي ان يكون المُنتخب من اهل المنطقة، وهذا حق لهم، ولكن للاسف الواضح ان الامور تتجه نحو التعيين او التكليف، وفي كلتا الحالتين نفضل ان يكون المفتي من اهل المنطقة لاعتبارات عديدة اهمها: انه حق طبيعي لابناء المنطقة، وجود علماء تتوفر فيهم كافة الشروط من علم وتقوى ودراية وحسن ادارة وعلاقات جيدة مع الجميع وان اهالي مكة ادرى بشعابها وضرورة ان يكون المفتي عامل جمع وليس عامل تفرقة، في ظل اجماع اهالي المنطقة وممثليهم على ان يكون المفتي القادم من ابنائهم واعتبار ان المفتي في تلك المنطقة يعتبر المرجعية الاولى لابنائها فهذا يتطلب ان يكون مقيم بينهم ويعيش همومهم ومشاكلهم مما يمكنه من معالجة اي طارىء يواجههم.

ودعا حمود جميع المعنيين الى مزيد من التشاور والحوار وخاصة مع ابناء المنطقة حتى يكون المفتي القادم ايا كان موضع اجماع وقبول حتى يتمكن من القيام بمسؤولياته الكبيرة مدعوماً بالتفاف الجميع حوله.