الصفحة الرئيسية / أخبار صيدا / نجاة الشيخ خضر الكبش من اطلاق نار في صيدا

نجاة الشيخ خضر الكبش من اطلاق نار في صيدا
2011-09-16
أرسل الخبر


محمد دهشة
تعرض عضو قيادة "تيار النهضة الوحدوي" رئيس "مركز عمر المختار" الشيخ خضر الكبش لاطلاق نار أثناء عودته الى منزله الكائن في البوابة الفوقا في صيدا برفقة زوجته واحد مرافقيه ولكنه لم يصب بأذى وذكرت مصادر مطلعة ان شخصين على الاقل يستقلان سيارة "بي ام" سوداء اللون اطلقت النار على الشيخ خضر اثناء وصوله الى منزله واكلمت مسيرها في شارع الدكتور غسان حمود في صيدا باتجاه ساحة القدس ومنها الى جهة مجهولة.

واكد الشيخ الكبش لموقع "القضية" الاخباري في صيدا تعرضه لاطلاق النار، وقال اثناء عودتي من زيارة عائلية برفقة زوجتي قرابة الحادية عشرة ليلا، لفت انتباه احد المرافقين وجود شخصين يراقبان المنطقة ولكنني لم اعطي الامر اهتماما كبيرا، لا اعداء لي ولا خصومات شخصية، ولحظة وصولي الى المنزل صرخ المرافق انتبه يا شيخ خضر تزامنا مع اطلاق نار والحمد لله لم يصب احد بأذى.

واكد الشيخ الكبش ان الامر يبدو "رسالة" او محاولة لايقاع الفتنة في المدينة ولكننا سنفشلها وسنبقى حريصين على أمنها واستقرارها ووأد الفتنة كما حرصنا على اهلنا واعراضنا، وسنحافظ على موقفنا السياسي لا نخى في الله لومة لائم".

هذا وتبلغت الاجهزة الامنية بالحادث، فيما تلقى الشيخ الكبش اتصالات مطمئنة ابرزها من امام مسجد القدس في صيدا الشيخ ماهر حمود ورئيس "التيار" الشيخ غازي حنينة وقيادات لبنانية وفلسطينية.