الصفحة الرئيسية / غرائب و عجائب / مصري شاهد زوجته في افلام اباحية على الانترنت

مصري شاهد زوجته في افلام اباحية على الانترنت
2011-09-28
أرسل الخبر


كشفت صحيفة "الوفد" المصرية في عددها الصادر امس عن فضيحة اسرية غريبة الاطوار, وجاء في التقرير الذي نشرته الصحيفة "بعد 16 عاما من الزواج والحب والسعادة اكتشف الزوج انه وقع ضحية زوجة خائنة خانته مع احد جيرانها وتصوير نفسها فيديو ونشرت تلك التسجيلات على مواقع بالانترنت".

الصدفة وحدها كانت وراء اكتشاف الخيانة, وتفاصيل تلك القضية يرويها الزوج الخمسيني الذي وقع ضحية امرأة دمرت حياة اسرتها ومستقبل اطفالها, وسط احزانه ودموعه يقول رمضان (لم تنشر الصحيفة بقية هويته): "أنا حتى الان في ذهول, فقدت الثقة في كل الناس, لقد وقعت ضحية لزوجة لا تعرف الرحمة, منذ 16 عاما ارتبطت بزوجتي وانجبت أربعة اطفال ومرت الحياة جميلة وهادئة من دون مشكلات حتى شاهدت تلك المقاطع التي تظهر فيها زوجتي على النت".

واضاف: في احد الايام دخلت على احد المواقع على شبكة النت من باب الفضول, وهذه المرة كانت الاولى والاخيرة لي , واصبت بصدمة وذهول عندما وجدت ان السيدة التي تظهر في المشاهد هي زوجتي ام اولادي التي قضيت معها 16 عاما.. عندها لم اصدق نفسي وامعنت النظر مرة اخرى في المشاهد للتأكد منها".

وقال: "سقطت على الارض من هول ما شاهدت, وبعدها دخلت مرة اخرى ووجدت 11 فيلما تظهر فيها زوجتي مع احد الاشخاص من قريتها بميت غمر بالدقهلية وتوجهت الى منزلي وواجهت زوجتي بالمشاهد التي توجد على النت في مناظر مخلة... في بداية الامر انكرت واتهمتني بالكذب والجنون, وقمت بعرض تلك المشاهد عليها والتي تطابقت مع مواصفات جسدها ووجهها, وهنا ثارت زوجتي, وبكل برود اعصاب اعترفت بخيانتها لي منذ 16 عاما وهي مدة الزواج التي عشتها معها, وانها تحب عشيقها منذ الصغر وبينهما قصة حب وانه شاب مثلها واتهمتني بالشيخوخة".

واضاف الزوج: "طلبت منها الانفصال والطلاق وترك الاطفال معي من دون فضائح, الا انها طعنتني في رجولتي ورفضت وقالت: ان اطفالي الاربعة ليسوا اولادي" وهنا فقد الزوج السيطرة على اعصابة ويستكمل انه اتصل بالنجدة وحرر محضرا يتهم فيه الزوجة بالزنا وانكر نسب الاطفال له وعرض على النيابة ال "سي دي" الذي يتضمن المشاهد والمقاطع الموجودة على النت. وطلب توقيع الكشف الطبي على زوجته وتحليل ال" دي ان اي " للاطفال الاربعة للتأكد مما اذا كانوا اولاده او لا.

ويتابع الزوج: "اجريت تحليل في مستشفى القصر العيني وبعض معامل التحاليل الخاصة واكدت التقارير عدم قدرتي على الانجاب"