الصفحة الرئيسية / منوعات / المراهقة انجي فارونا اصبحت رمزا للجنس على شبكة الإنترنت

المراهقة انجي فارونا اصبحت رمزا للجنس على شبكة الإنترنت
2011-11-16
أرسل الخبر


تحدثت المراهقة التي اصبحت اكثر اسما بحثا على انترنت عن حالة الرعب التي تعيشها بعد ان اصبحت رمزا للجنس دون قصد بسبب اختراق حسابها الشخصي وتسيرب صورها على الانترنت.

انجي فارونا قالت في مقالبلة لها مع " ايه بي سي نيوز نايت " انها غيرت مدرستها مرتين بسبب المتنمرين بعد تسريب صورها بالملابس الداخلية عام 2007 حيث كانت تبلغ من العمر 14 عاما فقط واكدت فارونا التي تبلغ الان 18 عاما انها التقطت هذه الصور لحبيبها في ذلك الحين .

وتابعت :"هذا القرار دمر حياتي,عندما تكون بال 14 لا تدرك ان مثل هذه الامور ستؤثر على حياتك ..كنت لا اعرف ان هذه الصور ستنتشر في جميع انحاء شبكة الانترنت".

واضافت انها كانت تدعى في المدرسة الثانوية بأسماء نجمات اباحية بعد ظهورها في اعلانات الموقع الاباحية على الانترنت وفجرت فارونا بالبكاء بعد ان قالت انها تلقت عدة تهديدات بالاغتصاب كما قالوا لها انها تستحق هذا الامر لانها هي من طلبت هذا الامر.

يشار الى فارونا الان تدرس من البيت وتم تسريب اكثر من 65 الف صورة لها