الصفحة الرئيسية / أخبار محلية / موقع «ديبكا»: حزب الله يحضر لـ «مفاجأة حربية» مع إسرائيل

موقع «ديبكا»: حزب الله يحضر لـ «مفاجأة حربية» مع إسرائيل
2011-12-23
أرسل الخبر


القدس – صحيفة الوطن:
قام زعيم حزب الله حسن نصر الله في الأسبوعين الأخيرين بجولات تفقدية لوحدات حزب الله وهيأ قادته لحرب محتملة مع اسرائيل.

وقال موقع «ديبكا» العبري المقرب من الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية، ان نصر الله عرض أمام قادة الوحدات الخطط العملياتية الأخيرة للحرب ضد اسرائيل والتي بموجبها ستستهل بمفاجأة من جانب حزب الله الذي سيطلق خلال الضربة الأولى عشرة آلاف صاروخ على القواعد الجوية ومراكز تعبئة الاحتياط للجيش الاسرائيلي وتل أبيب.

وقال حسن نصر الله لقادته «العدو الاسرائيلي ليس مستعدا لتحمل ضربة صاروخية بمثل هذا الحجم ولا يستطيع ان يمنع هذه الضربة الصاروخية التي ستقرر مصير الحرب».
ويضيف الموقع الاستخباري الاسرائيلي: «مصادرنا العسكرية والاستخباراتية تشير الى ان نصر الله الذي لم يترك خلال جولاته حتى وحدة صغيرة تابعة لحزب الله دون تفقدها يقول في رد على أسئلة القادة بأن عليهم الاستعداد للحرب الذي سيضطر حزب الله خلالها ان يحارب بمفرده في مواجهة الجيش الاسرائيلي وبدون تدخل وبدون الحصول على مساعدة عسكرية من ايران وسورية».

ومما قاله«نحن لا نعرف في أي وضع سياسي وعسكري سيكون فيه الايرانيون أثناء شن الهجوم، ونحن نعرف ان الجيش السوري الذي يقاتل منذ عشرة أشهر ضد المتمردين لا يستطيع ان يأتي لمساعدتنا».

منظومات صواريخ

يروي نصر الله ان حزب الله حصل في الآونة الأخيرة على منظومات صواريخ متقدمة بما في ذلك صواريخ مضادة للدروع والطائرات تم ابتياعها من ليبيا، ويستطرد الموقع قائلا: «مصادرنا العسكرية تشير الى ان منظومات الأسلحة هذه وصلت الى لبنان عن طريق سفن وطائرات أقلعت وأبحرت في الآونة الأخيرة من ميناء طرابلس في ليبيا».

وقال الموقع الاستخباري الاسرائيلي، «في طرابلس وبنغازي تقيم بعثات تابعة لحزب الله تقوم بشراء الأسلحة من قادة المليشيات المختلفة التي تشكل القوة العسكرية للحكومة الانتقالية في ليبيا، ثمن هذه الأسلحة يدفعه ممثلون ايرانيون وممثلون عن الاخوان المسلمين المصريين الموجودين في طرابلس».

ويقول الموقع الاستخباري الاسرائيلي: «تشير مصادرنا الاستخباراتية الى أنه خلال محادثاته مع القادة طرح نصر الله خطة عملياتية قديمة لحزب الله مفادها أنه بالتزامن مع الهجوم الصاروخي على اسرائيل ستجتاز خمسة ألوية تابعة للقوات الخاصة لحزب الله الحدود الاسرائيلية للاستيلاء على أجزاء كبيرة من منطقة الجليل حيث كلفت هذه الوحدات بالوصول الى أحياء مدينة كرمائيل.

واوضح الموقع «فبينما سيحاول الجيش الاسرائيلي نقل الحرب الى داخل لبنان سينقل حزب الله المعركة الى داخل اسرائيل».

وتضيف مصادر الموقع ان نصر الله شدّد في محادثاته مع القادة ان ما ينبغي ان يحذروا منه هو الاختراق الاستخباراتي لأجهزة الاستخبارات الأمريكية والاسرائيلية الى صفوف ضباط وجنود حزب الله، ويقول نصر الله «نحن نعرف ان مثل هذا الاختراق قائم وهو يستطيع ان يعيق الاجراءات الهجومية لحزب الله أكثر من أية قوة عسكرية أخرى»، وحذر من ان الأمريكان والاسرائيليين فشلوا حتى الآن في الكشف أين تتموضع قواعد اطلاق الصواريخ السرية لحزب الله.