الصفحة الرئيسية / الحظ والأبراج / ماذا توقع ميشال حايك في سهرة الـ أم تي في يوم الأحد؟

ماذا توقع ميشال حايك في سهرة الـ أم تي في يوم الأحد؟
2012-04-09
أرسل الخبر


اطلّ ميشال حايك في السهرة التي أحيتها أسرة الـ mtv بمناسبة مرور 3 سنوات على إعادة إطلاقها. وتميزت إطلالة حايك بمجموعة توقعات حبست أنفاس الحاضرين والمشاهدين، وكان للـ mtv نفسها حصة منها. وكما يحب ميشال حايك عدم الإسترسال في تفسير توقعاته، ويصر على الصياغة التي تأتي على لسانه نعرض عليكم تفاصيلها:

_أكثر من سيناريو في مياه البحر الأبيض المتوسط والدهشة تصيب الحوض والملاحة البحرية

_حوار عاصف بين وجوه معروفة تتخلله هذه المرة بدل الضرب بالحذاء والتشابك بالأيدي ضرب بمعدات إلكترونية كاللابتوب والأيفون والأيباد

_قانون جديد للإنتخابات سيلقب بالقانون العجيب واللوائح الإنتخابية تفتقر لوجه معروف يغيب عنها لظروف قاسية

_الأركيلة عنوان عريض لحدث من طراز مختلف

_أمر طارئ يخرج كمية من سلاح حزب الله من مستودعاته

_إجراءات مشددة بمحيط فندق - مكان سياحي لتطويق مجريات في داخله ومحيطه

_الموساد للواجهة من جديد وموجة جديدة من العمليات المتخصصة ستحمل توقيعه

_البطريرك الراعي وجها لوجه مع الدكتور سمير جعجع في لقاء بروتوكوله مختلف

_استنفار للحزب القومي السوري يترك أثر بمسيرة الحزب

_اسم المخرج سيمون أسمر إلى التداول بقوة من جديد

_وجوه أسدية سورية على أرض لبنان وردات فعل متناقضة

_أحد التهديدات للـ mtv لن يبقى تهديد

_طيارة تكتب الفصل الأول من تغيير المعادلة بسوريا

_شخصية عربية تتعرض لخطر كبير من دون حاجة لأي تحركات وتظاهرات شعبية

_خارج إطار الربح والخسارة والجوائز ينشغل رواد التينيس بقضية خاصة باللاعب رافاييل نادال

_النهار أكثر من اسم لجريدة النهار كلمة سنقرؤها ونسمعها بأكثر من وسيلة إعلامية

_أرى جدران وواجهات محال تتطاير في حي من الأحياء داخل مخيم فلسطيني

_يتغير الهدف وتتغير الضحية لكن معظم المعالم تتشابه في محاولة ارتكاب جريمة تهز المنطقة على غرار جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري

_تعديلات ترافق زيارة البابا إلى لبنان وبعض تحركاته في المنطقة.