تحت شعار نحو لبنان خالي من التدخين " انا حلوة في بيئة صحية نسوية وأسرية "...


تحت شعار نحو لبنان خالي من التدخين " انا حلوة في بيئة صحية نسوية وأسرية "

تحت شعار نحو لبنان خالي من التدخين ” انا حلوة في بيئة صحية نسوية وأسرية “
نظمت أمس جمعية اليد الخضراء والتحالف اللبناني للحدّ من التدخين وتجمع قّل لا للعنف ضد المرأة وتلفزيون ومجلة ربيع المرأة مجموعة نشاطات ثقافية بيئية وصحية ورياضية ” في يوم بيئي مفتوح ” بمشاركة نسائية لافتة من معظم قرى جبل لبنان لدعم تطبيق قانون 174 بعدم التدخين في الأماكن العامة

المغلقة في لبنان بعد الثالث من أيلول،2012 وبتعاون وحضور مدير مكتب منظمة الصحة العالمية في لبنان الدكتور حسن البشرى و تحالف الاتفاقية الايطارية للحدّ من التدخين ، ورئيس بلدية عبيه – عين درافيل غسان حمزة وعدد رؤساء البلديات ورؤساء اتحاد بلديات جبل لبنان والمؤسسات المجتمع المدني اللبناني والاندية الرياضية والكشفية .

واستهل النشاط ترحيب بالحضور من الأعلامية ميرنا قرعوني التي قالت بأسمكم نشكر صاحب المبادرة بالدعوة لهذا اللقاء زاهر رضوان رئيس جمعية اليد الخضراء / ورئيس التحالف اللبناني للحد من التدخين / والناشط الرئيسي في صياغة وإقرار القانون رقم 174 الهادف إلى الحد من التدخين في الأماكن العامة الذي عمل بجهد ومثابرة مع كل المعنين في الدولة اللبنانية لبت القانون 174.

وقالت قرعوني مرة جديدة نلتقي حول قضية اجتماعية حركتها مجموعات مبادرة ومؤسسات مدنية / و مرة جديدة / يظهر شبابنا تجاوبا مع الهموم العامة الصحية الاجتماعية / و يؤكدون التزامهم الحضاري واستعدادهم للمشاركة في حمل المسؤولية لتطبيق قانون منع التدخين والضغط من اجل حماية المرأة من العنف الصحي والبيئي لان العنف ايضا” من خلال اضرار بصحة المرأة وأطفالها ،آمل أن نلتقي دائما للاحتفال بإنجازات جديدة …. و أن نطور من تفاعلنا و تواصلنا في سبيل مجتمع أفضل للنهوض بلبنان الجبيب وشعبة الطيب .

كلمة مدير مكتب منظمة الصحة العالمية في لبنان الدكتور حسن البشرى

الدكتور حسن البشرى شدد على أهمية تطبيق القانون وان لبنان سباق مع معظم الدول المتطورة بتطبيق هكذا قانونين تعني بصحة المواطنين والمقيمين على الاراضي اللبنانية وأخذ بمبادرة ولفتة بمشاركة الاطفال المشاركين بأنشاد عبارات عن مضار التدخين وشرح للحضور مخاطر التدخين وضررها على المدخن وعلى الغير مدخن في حال وجودة في اماكن يوجد فيها مدخنين .

الدكتورة نهال الحمصي مسؤولة قسم البيئي وصحىة المجتمع في مكتب منظمة الصحة العالمية في لبنان

اعتبرت الدكتورة نهال الحمصي الضرر الصحي الكبير الناجم عن التدخين هو بمثابة انتحار للفرد واهمية تطبيق القانون في لبنان بعدم التدخين ومبادرة عظيمة وخطوة متقدمة بتطبيق القانون في لبنان .

كلمة عضو تجمع قل لا للعنف ضد المرأة جيهان الملا

“جمعية قل لا للعنف ضد المرأة ” هي جمعية أهلية تخص بقضايا المرأة والطفل وتعنى بكافة النشاطات النسائية، ومنها البيئية والثقافية والتربوية والصحية والحد من العنف الاسري وأيضا تتابع ملفات خاصة للنساء المعنفات في لبنان من خلال الشق القانوني والنفسي والاجتماعي.

وآخر نشاطاتنا هو إطلاق حملة ” انا حلوة في بيئة صحية نسوية وأسرية “
وشددت جيان الملا على مناهضة العنف الذي يضر بالمرأة صحيا” المنتشر على الأراضي اللبنانية فالمرأة اللبنانية الغير العاملة أو المرأة المعنفة أو المرأة الذي لا يوجد معيل لها لا تستفيد بضمان الصحي أو تأمين صحي مجاني أو ضمان شيخوخة ، فنطالب وزارة الصحة والحكومة اللبنانية بتنظيم بطاقات صحية وأعداد هذا الملف وتشريعية في مجلس النواب لتستفيد من كل نساء لبنان .

كلمة رئيس جمعية اليد الخضراء والتحالف اللبناني للحدّ من التدخين زاهر رضوان
أعتبر زاهر رضوان ان هذة الحملة والاحتفالات الهادفة اليوم لتكون مناصرة للقانون لتطبيقية على في لبنان وايضا” نوة بمشاركة مدير منظمة الصحة العالمية في لبنان حسن البشرى ، لنقول لبنان ملتزم بطبيق كافة القوانين والاتفاقيات الصحية والدولية ليكون لبنان منارة لكل الدول والسباق لرفع مستوى الفرد الصحي والبيئي كما أن هذة الحملة والاحتفالات الداعمة للقانون فسوف تجول على كافة المناطق اللبنانية بشراكة مع المؤسسات الاهلية والبلديات والاندية الكشفية والرياضية .

وفي الختام نفذت جمعية الحق في اللعب سلسلة نشاطات ترفيهية بيئية للاطفال لتعليمهم على مضار التدخين ووزع ملصقات على الحضور تعني بمضار التدخين وختم اليوم البيئي الصحي بسباق درجات هوائية بمشاركة الاطفال ضمن فئات عمرية مختلفة لتكون صرخة لتسريع تطبيق القانون من عدة قرى من جبل لبنان .













 

عودة الى الصفحة الرئيسية