الصفحة الرئيسية / أخبار محلية / هل زار السيد حسن نصرالله القصير؟

هل زار السيد حسن نصرالله القصير؟
2013-06-18
أرسل الخبر


كتب مدير شبكة مراسلي “قناة الميادين الفضائية” الإعلامي علي هاشم في صحيفة “المونيتور” الإلكترونية أن الأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله كان من بين الذين زاروا مدينة القصير بعيد أيام من سقوطها بيد قوات النظام السوري والميليشيات المؤازرة له.

وقال إنه في اليوم الأخير لتواجده في القصير لاحظ وجود إجراءات أمنية مشددة، ولدى سؤاله عن سبب تلك الإجراءات، تم إخباره بأن من المحتمل أن يقوم الرئيس بشار الأسد بزيارة لمدينة القصير مشابهة لزيارته لمنطقة بابا عمرو في حمص في أواخر شهر آذار من العام الماضي.

وأضاف أنه خلال تجواله في مركز المدينة شاهد سيارة دفع رباعية يجلس إلى جانب سائقها شخص مألوف الملامح، ووأكد أن ذلك الشخص لم يكن إلا حسن نصر الله الذي لم يكن مرتديا الزي الديني وإنما كان بالزي العسكري.

وقال: “لقد ابتسم لي وأومأ برأسه، وعندما صحوت من صدمتي كانت السيارة قد غادرت واختفت من المشهد”.

وأشار هاشم إلى أن السيارة كانت بلا مرافقة، وقال: “كانت سيارة واحدة، ولكن كما قلت اتخذت إجراءات أمنية مشددة في المدينة وحولها”.

وبعد عودته إلى بيروت أجرى هاشم بعض التحقيقات ليتأكد مما شاهده، مضيفا أن تحرياته كشفت عن معلومة جديدة فحواها أن زيارة نصر الله تلك لم تكن الأولى لمدينة القصير،كما أفادت المعلومات التي توصل إليها هاشم عبر مصدر من حزب الله، أن نصر الله قد قام بزيارة القصير قبل يوم من بدء المعارك فيها، وأنه قام بمقابلة القادة الميدانيين وبعض الجرحى فضلا عن إلقائه كلمة فيهم لمدة نصف ساعة، إضافة إلى تبادله الآراء مع قادة مقاتلي الحزب حول الواقع الميداني وظروف المعركة وكم من الوقت يلزم مقاتليه لإخضاع مدينة القصير.

وينقل هاشم عن المصدر نفسه أن زيارة نصر الله لم تقتصر على مدينة القصير وإنما تعدتها إلى القرى المجاورة.

ورأى هاشم في مقالته أن زيارة نصر الله للقصير تظهر أن تدخل حزب الله في حرب القصير ليس مسألة اهتمام أو مصالح، بل هي مسألة وجود ومصير.