الصفحة الرئيسية / أخبار محلية / أسماء 129 ضابطاً يشملهم مرسوم الترقية

أسماء 129 ضابطاً يشملهم مرسوم الترقية
2014-01-11
أرسل الخبر


لينا فخر الدين - السفير
بالتوازي مع إصدار رئيس الجمهوريّة ميشال سليمان مرسوم ترقية 15 عقيداً في قوى الأمن الداخلي إلى رتبة عميد، أصدر سليمان أيضاً في 30 كانون الأوّل 2013 المرسوم الذي حمل الرقم 11005.

قضى المرسوم، الذي حصلت "السفير" على نسخة منه، بترقية ضباط في قوى الأمن الداخلي: 34 من رتبة رائد إلى رتبة مقدّم (نافذاً)، و5 نقباء إلى رتبة رائد (نافذ)، وملازم إلى ملازم أوّل (نافذ)، و7 من رتبة مقدّم إلى رتبة عقيد (اعتباراً من تموز)، و9 رادة إلى رتبة مقدّم (اعتباراً من تموز)، و73 ملازم إلى رتبة ملازم أوّل (اعتباراً من آب).

وحمل المرسوم توقيع كلّ من: سليمان، رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، الوزيرين محمّد الصفدي ومروان شربل، المدير العام لقوى الأمن الداخلي بالإنابة اللواء ابراهيم بصبوص، ورئيس هيئة الأركان العميد فواز متري.

وبحسب المرسوم، رُقّي 34 رائداً إلى رتبة مقدّم اعتباراً من 1 كانون الثاني 2014، وهم:

غالب أبو ابراهيم، غابي يمين يمين، يوسف المقداد، مالك روحانا، حيدر مظلوم، معروف حرب، بيار شحود، روبير مسعود، طلال أبو يونس، بسام البعاصيري، إيلي الشامي، ناظم الحسيني، خالد عليوان، سعد كيروز، محمّد شكر، جوزيف غنوم، أنطوان نخلة، بشار الخطيب، طوني الياس صليبا، سهيل أبو ضاهر، عارف غلاييني، ميلاد نصرالله، سامي المر، أحمد حمدان ــ ركن، حسن طليس، سهيل الكيلاني، بهاء الصمد، عاصم حماده، ابراهيم جمعه، ريمون خليفه، حسين هاشم، هادي صفير، علي عباس، محمود بلطجي.

كما قضى المرسوم بترقية ضباط من رتبة نقيب إلى رائد اعتباراً من من 1 كانون الثاني 2014، وهم: جناح بو خزام، نزيه صلاح، شادي سرحال، رولان ابي عاد، سامي ليان.

وترقية الملازم الصيدلي ريان عبدالله إلى رتبة ملازم أوّل اعتباراً من 8 كانون الثاني 2014.

وقضى المرسوم أيضاً بترقية مقدمين إلى عقداء اعتباراً من 1 تمّوز 2014، وهم: بلال الحجّار ــ إداري، ثدعا الغصين ــ إداري، أحمد عساف ــ قيّم إداري، أنطوان الحلو ــ إداري، جوزيف ندّاف ــ إداري، يحي شاتيلا ــ إداري، موسى كرنيب ــ إداري.

كذلك قضى اعتباراً من الشهر نفسه (أي تموز) بترقية رادة إلى رتبة مقدّم، وهم: الياس ابراهيم، أديب الحاوي، ميشال عوض، أحمد مظلوم، عماد بيضون، إدوار قسيس، محمّد علي دياب العرب، حسين الأمين، حكمت الريّس.

في حين قضى المرسوم إلى ترقية ملازمين إلى رتبة ملازم أوّل اعتباراً من 1 آب 2014، وهم:

روبن مخول، حسن بشارة، عامر خشيش، سلام العياص، طوني منعم، رامي حنّا، أديب الحوراني، بول ماضي، أحمد خريس، محمد تنيان، بشير ابراهيم، محمّد عبد الرزاق غلاييني، نصري سليقا، مجد فيّاض، حبيب حايك، أحمد الأدرع، كريستيان صليبا، جوني بولس، طوني القديس ــ بحري، علي المقداد ــ طيار، جيرار الشيخوفا الرهبان، دافيد رومان التكلي، عباس حمزة، معروف المعوش، إيلي بو جبرايل ــ طيار، الياس يوسف، خازن صليبا، ماريو زيتوني، جاد العرجا، شفيق جعاره، جاد عويدات، كريم نصر الدين، فؤاد منذر، محمّد خروبي، عزات شقير، جاد عبدالله، محمّد دغمان، علي حرشي، عبد الحفيظ فواز، فادي حنّا، سامر صليبا، محمود حسون ــ بحري، شربل طوق، روي علاغة، علي أحمد، محمّد اليمن، كامل نصّار، عبد القادر شبو، جو دكمرجيان، محمّد التنير، يوشع حبيب، عماد الخولي، محمد الحاج شحاده، طوني أبو رجيلي، جورج عيسى، ميكائيل عبدالله، نورمن بصيبص، جناح بدران، محمّد بو خليل، يحيى قلاوون، حمد قيس، أنطوان داغر، ريمون أبو زيد، جورج المرّ، عزيز العنداري، لوسيان الحلو، رواد الهاشم، عبدالله غيث، عفيف الطويل، علي الفوعاني، علي صالح، حسين دمشق، فريدريك يزبك.

تشكيلات الأطباء
وبعد أن أصدر سليمان مرسوم الترقية أصدر بصبوص، على جاري العادة، برقية بتشكيلات 18 ضابطاً طبيباً في المديرّية.

والبرقيّة التي صدرت الأربعاء الماضي وسيبدأ تنفيذها اليوم ليستمرّ العمل بها أربعة أشهر (أي حتى 8/4/2014)، شملت إلغاء فصل 15 ضابطاً طبيباً لإبقائهم في مراكزهم الأساسيّة، وفصل 14 ضابطاً طبيباً، وتكليف 5 ضباط بين أطباء وصيدلانيين برئاسة أو إشراف مراكز طبيّة.

وأرسلت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي البرقيّة إلى وزارة الداخليّة والبلديّات ــ المديريّة الإداريّة المشتركة لإطلاعها لكلّ من: قادة الوحدات، العميد المفتّش العام لقوى الأمن الداخليّ، العميد رئيس هيئة الأركان ــ قطعات هيئة الأركان، العميد أمين سرّ مجلس الأمن المركزي، والمقدّم مدير مكتب وزير الداخليّة والبلديّات.

وتؤكد مصادر قوى الأمن الداخلي أن بصبوص سيصدر تشكيلات للضباط الذين شملتهم الترقية خلال الأسبوع المقبل، مذكّرة أن بصبوص قام حتى الآن بعدّة تشكيلات منذ تولّيه منصبه في المديريّة في27 حزيران من العام الماضي.

وتقضي البرقيّة التي عمّمها بصبوص، وحصلت "السفير" على نسخة منها بإلغاء فصل كلّ من:

ــ العقيد الطبيب كريم فرح رئيس عيادة طب الأسنان ــ الوروار إلى رئاسة "مركز جونية الطبي".
ــ العقيد الطبيب حبيب الطقش رئيس "مركز رومية الطبي" إلى مصلحة الصحة بصفة مساعد لرئيسها، ويعتبر تكليفه بتولّي رئاسة "مركز إميل الحلو الطبيّ" بحكم الملغى.
ــ المقدّم الطبيب غسان بشارة المعلوف رئيس "مركز الوروار الطبي" إلى رئاسة "مركز جبّ جنين الطبيّ".
ــ المقدّم الطبيب عماد الصوفي رئيس "مركز حلبا الطبي" إلى رئاسة "مركز طرابلس الطبي".
ــ المقدّم الطبيب أنطوان عون من "مركز الجديدة الطبيّ" إلى رئاسة "مركز رومية الطبي".
ــ المقدّم الطبيب ألفرد حنّا رئيس "مركز طرابلس الطبي" إلى رئاسة "مركز حلبا الطبي".
ــ الملازم الأوّل الطبيب طارق عجمي من "معهد قوى الأمن الداخلي" إلى "مركز عاريّا الطبي".
ــ الملازم الأوّل الطبيب ريما أبي حيدر من "معهد قوى الأمن الداخلي" إلى "مركز محمّد ناصر الطبيّ".
ــ الملازم الأوّل الطبيب إميل أبي حيدر من "معهد قوى الأمن الداخلي" إلى "مركز بعلبك الطبي" ويعتبر تكليفه بتسيير أعمال "مركز الهرمل الطبي" بحكم الملغى.
ــ الملازم الأوّل الطبيب خليل قاسم من "معهد قوى الأمن الداخلي" إلى "مركز زحلة الطبيّ".

وأمر بصبوص، في برقيّته، أن يعاد هؤلاء الضباط الأطباء الـ10 إلى مراكزهم الأساسيّة.

كذلك، قرّر المدير العام لقوى الأمن الداخلي بالإنابة فصل كلّ من:
ــ العقيد الطبيب كريم فرح رئيس عيادة طب الأسنان ــ الوروار إلى مصلحة الصحة بصفة مساعد لرئيسها.
ــ العقيد الطبيب باسم عويدات رئيس "مركز صيدا الطبي" إلى رئاسة "مركز محمّد ناصر الطبي".
ــ العقيد الطبيب جمال جابر رئيس "مركز الأوزاعي الطبي" إلى رئاسة "مركز النبطية الطبي"، ويعتبر تكليفه بتولي رئاسة "مركز صور الطبي" بحكم الملغى.
ــ العقيد الطبيب عصام عيسى رئيس "مركز النبطية الطبي" إلى رئاسة "مركز صور الطبي".
ــ العقيد الطبيب حسن أيّوب رئيس "مركز الجديدة الطبي" إلى رئاسة "مركز الأوزاعي الطبي".
ــ العقيد الطبيب خضر عسّاف رئيس "مركز بعلبك الطبي" إلى ديوان المدير العام.
ــ العقيد الطبيب عمر نسبين رئيس "مركز زحلة الطبي" إلى ديوان المدير العام.
ــ العقيد الطبيب ابراهيم الحنّا رئيس "مركز محمّد ناصر الطبي" إلى رئاسة "مركز الجديدة الطبي".
ــ المقدّم الطبيب أنطوان عون من "مركز الجديدة الطبيّ" إلى رئاسة "مركز جبّ جنين الطبي".
ــ المقدّم سهيل المصري رئيس "الصيدليّة المركزية" إلى مصلحة التجهيز بصفة مساعد لرئيسها، ويعتبر تكليفه بتولي رئاسة مكتب الأدوية واللوازم الطبيّة بحكم الملغى.
ــ الملازم الأوّل الطبيب طارق عجمي من "معهد قوى الأمن الداخلي" إلى رئاسة "مركز سجن زحلة الطبي".
ــ الملازم الأوّل الطبيب ريما أبي حيدر من "معهد قوى الأمن الداخلي" إلى رئاسة "مركز جونية الطبيّ".
ــ الملازم الأوّل الطبيب إميل أبي حيدر من "معهد قوى الأمن الداخلي" إلى رئاسة "مركز زحلة الطبي".
ــ الملازم الأوّل الطبيب خليل قاسم من "معهد قوى الأمن الداخلي" إلى رئاسة "مركز بعلبك الطبيّ"، ويكلّف أيضاً بتسيير الأعمال في "مركز الهرمل الطبي" بالإضافة إلى وظيفته الأساسية.

كما كلّف بصبوص أيضاً كلاً من:
ــ الملازم الأوّل الطبيب مهاب مشموشي من "معهد قوى الأمن الداخلي" ومفصول إلى "مركز إميل الحلو الطبي" بتولّي رئاسة المركز المذكور.
ــ الملازم الأوّل الطبيب محمّد كيوان من "معهد قوى الأمن الداخلي" ومفصول إلى "مركز صيدا الطبي" بتولّي رئاسة المركز المذكور.
ــ الملازم الأوّل الصيدلي سارة الزهيري من "معهد قوى الأمن الداخلي" ومفصول إلى مكتب الأدوية واللوازم الطبيّة بتولّي رئاسة المكتب المذكور.
ــ الملازم الأوّل الصيدلي هدى أيوب من "معهد قوى الأمن الداخلي" ومفصول إلى "الصيدليّة المركزية" بتولّي رئاسة الصيدلية المذكورة.
ــ الملازم الأوّل الصيدلي ريان عبدالله من "معهد قوى الأمن الداخلي" ومفصول إلى"مركز محمّد ناصر الطبي/ المختبر البيولوجي" بتولّي الإشراف على أعمال المختبر المذكور.