إختر من الأقسام
آخر الأخبار
المفتي سوسان في خطبة عيد الأضحى: لبنان يعاني الجوع والإنهيار.. صيدا بلا ماء وكهرباء والدولة متقاعسة وعاجزة
المفتي سوسان في خطبة عيد الأضحى: لبنان يعاني الجوع والإنهيار.. صيدا بلا ماء وكهرباء والدولة متقاعسة وعاجزة
المصدر : صيدونيا نيوز
تاريخ النشر : الإثنين ١٥ تموز ٢٠٢٢

أم مفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان صلاة عيد الأضحى المبارك في مسجد الحريري في صيدا بحضور النائب الدكتور عبدالرحمن البزري،  الذي كان زاره صباحا و إصطحبه  بسيارته من منزله إلى المسجد .

وقد أدت ثلة من قوى الأمن الداخلي التحية للمفتي سوسان والنائب البزري وفقا للعادات .

وبعد صلاة العيد ألقى المفتي سوسان خطبة هنأ فيها بالعيد مستعرضا الواقع المتردي الراهن في لبنان عامة وفي صيدا وقال : : صيدا بلا ماء وكهرباء والمواطن يعاني الأزمات والإنهيار وذل الطوابير أمام الأفران وقهر أصحاب المولدات في ظل دولة متقاعسة وعاجزة 

ودعا لتشكيل الحكومة بأسرع وقت من أجل مصلحة الناس الذين لم يعد بإمكانهم تحمل هذه الأزمات ...فكفى!

ثم تقبل المفتي سوسان والنائب البزري ورئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف ومستشار تيار المستقبل الدكتور ناصر حمود ومنسق التيار مازن حشيشو والسفير عبدالمولى الصلح والعقيد في قوى الأمن الداخلي حسان حبلي  ومختار المحلة أحمد حبلي والقائد الكشفي مروان حبلي وشخصيات التهاني من جموع المصلين .

تفاصيل الكلمة :

المفتي سوسان انتقد فيها الدولة اللبنانية متسائلا اين ذهبت المليارات التي رصدت للكهرباء فالمواطن لم يحصل الا على الظلام الدامس وسوء الخدمات المائية والهاتفية وارتفاع اسعار المحروقات التي تلهب جيوب المواطنين . والمولدات الكهربائية وكل شهر تتفنن في كيفية استيفاء التسعيرات على الدولار،  والخبز وطوابير الذل التي يتقاتل المواطن للحصول على ربطة الخبز اضافة الى الاستشفاء وازمة الدواء وارتفاع اسعارها الجنوني .

وتساءل عن ودائع الناس واموالهم في البنوك وارتفاع الاسعار الغذائية وفقدان القيمة الشرائية للرواتب والاجور  وهذا كله بفضل الفساد وسوء الادارة  حيث  اصبح بلد الارز وبلد الينابيع والمياه بلا ماء، ولا كهرباء رغم المليارات التي صرفت عليها .

لقد طالت بنا هذه الظروف الصعبة التي اوجدتها الطبقة السياسية الفاسدة التي حكمت البلاد وارتكبت الكثير من المبوقات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والصحية والتربوية فحولت لبنان بلد درة الشرق بكل مرافقه الى دولة تعاني من الجوع والفقر  والقهر والحرمان،واصبح اللبناني عاجزا عن تأمين ابسط مستلزمات الحياة الكريمة في الاعياد وغيرها واملنا بالله ان يرحمتا من فسادهم ويجعل لنا فرجا ومخرجا من تسلطهم 
هل يعقل مدينة صيدا بلا ماء ولا كهرباء والنفايات تملأ الشوارع والذباب يملأ البيوت. فليألفوا حكومة من اجل الناس وحاجاتهم لا من اجلكم ولا من أجل اهوائكم ولا من اجل مصالحكم وطوائفكم .
لا افهم كيف تطرحون عناوين للشر بعد ذلك والفساد والرذيلة، وتريدون ان تشرعوا قوانين ومراسيم عن المثليين وللزواج المدني ولكل ما يؤدي الى ضياع القيم الروحية والدينية والوطنية . لقد ملت الناس منكم ومن الكثير منكم ومن كلامكم كفى كفى .

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية