جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية في صيدا احتفلت بتخريج الدفعة الـ72 من طلاب ثانوية المقاصد الاسلامية  
إختر من الأقسام
آخر الأخبار
تربية | صيدا
جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية في صيدا احتفلت بتخريج الدفعة الـ72 من طلاب ثانوية المقاصد الاسلامية  
جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية في صيدا احتفلت بتخريج الدفعة الـ72 من طلاب ثانوية المقاصد الاسلامية  
المصدر : رأفت نعيم
تاريخ النشر : الأربعاء ٣٠ تموز ٢٠٢٠

احتفلت جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية في صيدا بتخريج الدفعة الثانية والسبعين من طلاب الصف الثانوي الثالث في ثانوية المقاصد الاسلامية في صيدا . وحضر الاحتفال الذي اقيم في باحة ثانوية المقاصد – ضهر المير جمع من الشخصيات الأكاديمية والتربوية والثقافية والاجتماعية وكان في استقبالهم رئيس الجمعية المهندس يوسف النقيب واعضاء المجلس الاداري للجمعية ومديرة الثانوية سهير غندور واسرة المدرسة.
الشريف
بعد تلاوة قرآنية من الطالب عمر نجم والنشيد الوطني اللبناني ونشيد المقاصد ، القى كلمة جمعية المقاصد نائب رئيس الجمعية الدكتور حسن الشريف ناقلا للخريجين تحيات رئيس واعضاء المجلس الاداري ومعتبرا انه "يوم من الأيام المجيدة التي شهدتها ثانوية المقاصد الاسلامية في صيدا على امتداد مائة وسبعة وثمانين عاما يؤكد ان هذا الصرح العريق سيستمر في مساره التاريخي حاملا تراثا عربيا اسلاميا يمتزج فيه تاريخ المقاصد بتاريخ المدينة وتراثها وتحت رعاية كريمة ومستمرة لشخصيات صيداوية جليلة ومؤثرة تعاقبت في هذا الصرح خادمة له او عاملة فيه او راعيته وداعمة له . فتاريخ هذه الثانوية متداخل ومتفاعل باستمرار مع المجتمع الصيداوي متعايش معه دائما بأفراحه واحزانه وطموحاته وتطلعاته" .
وقال: في هذا اليوم المبارك نشهد انطلاق الدفعة 72 من شباب وشابات المقاصد الذين نعتز بأن ثانوية المقاصد قد اعدتهم افضل اعداد : بالعلم والمعرفة والمهارات الأحدث وبما نتمنى ان يكون قد انغرس في نفوسهم من قيم وأخلاق عربية واسلامية سامية نشأت المقاصد على خدمتها ، آملين ان يحملوا كل ذلك معهم الى رحب الحياة وان يحملوا معها المحبة والوفاء لهذه المؤسسة وللمجتمع الصيداوي حولهم وللأمة جمعاء . واليوم وبإسم المجلس الاداري للجمعية لا بد أن نشكر العديد من رجالات المدينة الخيرين الذين يقدمون بصمت المزيد من الدعم لهذه الجمعية بمدارسها الأربع ، لتستمر معلماً مهماً من معالم المدينة التربوية وتراثها ، خاصة وان عدد تلاميذ مدارس المقاصد يزيد على اربعة آلاف شاب وشابة هذه الأيام ومنهم خريجونا اليوم. واننا سنعمل بكل قدراتنا لتستمر هذه الثانوية بالقيام بدورها في اعداد دفعات متتالية من الشبان والشابات اذلين نأمل أن يبرز بينهم كما في السابق قيادات فاعلة ومؤثرة تحمل رايات الانجاز في المجتمع الصيداوي في مختلف اوجه النشاطات فيه ، الاقتصادية والاجتماعية والثقافية قادرة على مواكبة كل مستجدات هذا العصر تكنولوجياً واجتماعياً وثقافياً.
واضاف: اننا في ثانوية المقاصد نشهد نهضة جديدة يحرص عليها المجلس الاداري من خلال خطة تأهيل وتطوير طموحه ، تشمل تحديثا لمباني الثانوية وتجهيزاتها ، كما بدا تنفيذ مشروع جديد يشمل تحديث واجهة الثانوية البحرية ، وتطوير المبنى السفلي فيها الذي يشكل قسماً هاماً من الواجهة البحرية ليكون معهدا لتدريب وتأهيل المعلمين وذلك برعاية كريمة من ابن صيدا البار الأستاذ محمد زيدان الذي يقدم كل التكاليف الضرورية لذلك ، ونسعى لأن نتعاون مع احدى الجامعات المرموقة في لبنان لتزويد هذا المعهد بأفضل المناهج التربوية الحديثة .
ودعا الشريف الخريجين لأن "يقبلوا على التجديد والابداع في حياتهم المستقبلية طريقاً للتقدم وان يغرفوا من التطور التكنولوجي العالمي المتسارع ولكن مع الحفاظ على اقدامهم على الأرض بالحفاظ على القيم الثابتة التي نمتها المقاصد فيهم خاصة عندما يبدو وكأن التقدم يتعارض مع القيم العربية والاسلامية والانسانية التي نشأوا عليها في رحاب المقاصد".
واشار الشريف الى "مشاركة مقاصد صيدا في المبادرة الانسانية الكبرى التي اطلقها الأزهر الشريف للتعايش بين مختلف فئات المجتمع وبين مختلف الأديان والطوائف وخصوصا في منطقتنا حيث تعايشت مختلف الفئات الدينية والانسانية على مدى آلاف السنين . حيث تدعو المبادرة لرفض التعصب والفكر المتطرف ايا كان مصدره كما تدعو للمواطنة  الكريمة للجميع ولأن تكون الدولة لكافة ابنائها بالتساوي ..وختم بتوجيه الشكر للمديرة سهير غندور وجمعي المدرسين والعاملين في الثانوية ولأعالي الخريجين والطلاب ".
غندور
وتحدثت مديرة الثانوية سهير غندور شهاب فتوجهت بالتهنئة الى الخريجين واهاليهم معتبرة انهم شركاء في هذا الانجاز ، وشكرت القيمين على جمعية المقاصد للثقة التي منحوها اياها وقالت: بعد عام على انضمامي للأسرة المقاصدية انني متأكدة اكثر من اي وقت مضى ان مسيرة التطوير في الثانوية مستمرة ومعالمها بدأت بالظهور وحصاد اليوم هو نتيجة الخطة التربوية المرسومة علمبا لمواكبة المعايير العالمية للمدراس . فلن نقبل بأقل من  المراكز الأولى القيادية وان نكون دائما في الطليعة ، لدينا العلم والارادة والايمان بقدراتنا وبالأخص الايمان بقدرات طالبنا المقاصدي ومستعدون للتعامل مع التغيير مع الحفاظ على هويتنا وثوابتنا ومستعدون لتقبل التنوع والاختلاف لأننا مدركون ان هذا التنوع هو نتيجة تفاعل خبرات مختلفة وان مهارة حل النزاعات هي فن نتقنه ، ومستعدون للوصول الى امكاناتنا القصوى لأننا متأهبون لإقتناص الفرص التعليمية ولتطوير الفرد لأن سلوكه يؤثر على الجميع .
وبعد كلمة للجنة الأهل في الثانوية القاها رئيس اللجنة اسامة السوسي وكلمة دفعة العام 2017 القتها  الطالبات جنى رمضان ونورا الموعد وغيدا حنقير ، قام رئيس الجمعية المهندس يوسف النقيب والمديرة غندور بتوزيع الشهادات على الخريجين ومن ثم جرى تكريم اوائل الصفوف . وتخلل الحفل عرض فيلم عن اجواء الثانوية من اعداد الخريجين ولوحة فنية قدمتها طالبات المدرسة .
 

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية