السعودي خلال حفل العشاء الخيري لحركة لبنان الشباب : ما أحوجنا لروحية مار مارون لنكون يدا واحدة
إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات | صيدا
السعودي خلال حفل العشاء الخيري لحركة لبنان الشباب : ما أحوجنا لروحية مار مارون لنكون يدا واحدة
السعودي خلال حفل العشاء الخيري  لحركة لبنان الشباب : ما أحوجنا لروحية مار مارون لنكون يدا واحدة
المصدر : صيدا اون لاين
تاريخ النشر : الأربعاء ٢٥ شباط ٢٠٢٠

أكد رئيس إتحاد بلديات صيدا الزهراني المهندس محمد السعودي: أننا اليوم بحاجة إلى الروحية التي عاش عليها مار مارون لنكون يدا واحدة تجمعنا الإنسانية قبل الأديان السماوية.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها في حفل العشاء الخيري الذي أقامته حركة لبنان الشباب برئاسة الأستاذ وديع حنا لمناسبة عيد مارمارون وذلك في مطعم المختار – جنسنايا(شرق صيدا) برعاية راعي أبرشية صيدا ودير القمر للموارنة المطران مارون العمار، وبمشاركة معالي النائب السيدة بهية الحريري ممثلة رئيس مجلس الوزراء الأستاذ سعد الحريري، ومعالي النائب الدكتور ميشال موسى، وممثل مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان العقيد جوزف عيد ، وممثل مدير عام أمن الدولة اللواء طوني صليبا الملازم أول جورج زملوطي ، والقنصل رضا خليفة والقنصل إبراهيم حنا، والعمداء الياس شامية وإبراهيم عبود وجوزف غنطوس، وجمع من رؤساء البلديات وأعضاء في المجالس البلدية في المنطقة وشخصيات وفعاليات إقتصادية ومصرفية وإجتماعية.

وتخلل الحفل كلمة للمطران العمار وللأستاذ وديع حنا الذي قدم كتابا بعنوان " السيدة العذراء مريم ملكة السلام" إلى كل من معالي النائب السيدة بهية الحريري وإلى المهندس السعودي وإلى سفير منظمة السلام العالمي HWPL الصحافي غسان الزعتري، كما جرى قطع قالب الإحتفال بالمناسبة وتقديم أناشيد وطنية للسيدة فيروز عن لبنان وفلسطين والقدس بصوت السيدة تيريز شرباتي.

السعودي

بداية النشيد الوطني اللبناني، فترحيب من عريف الحفل السيد وديع رعد، فكلمة المهندس السعودي التي قال فيها:

نجتمع اليوم بمناسبة عيد مار مارون ، الرجل الذي تمثل مسيرة حياته ونسكه في خدمة الله والناس ، مثالا يحتذى بها لدى الجميع . ونحن عندما نقارن انفسنا واسلوب حياتنا بما عاش عليه مار مارون ، نجد حقيقة ان كثيرين منا مقصرون .

نعم نحن مقصرون لأننا قسمنا بلداننا الى مسميات الاستعمار الذي حكمنا عشرات السنين ، وما زال يؤجج خلافاتنا عن بعد ، ونجح في ان يرسم بيننا حدودا في فلسطين ولبنان وسوريا وكل العالم العربي والاسلامي والمسيحي ، فيما أدياننا تحثنا على عدم التمييز بين انسان وانسان بحسب معيار ارض الولادة او اي معيار آخر ، فكل الارض ارض الله ، وكل الناس هم عباد الله . وكما قال سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم) : لا فضل لعربي على اعجمي ولا ابيض على اسود ، الا بالتقوى .

ما احوجنا اليوم الى هذا الروحية التي عاش عليها مار مارون ونشر رسالته من خلالها عابرا للحدود ، من حلب في سوريا الى لبنان وفلسطين ، بينما نحن اليوم بدل ان نكون يدا واحدة تجمعنا الانسانية قبل الاديان السماوية ، نجد انفسنا على العكس ، غارقون في الفتن والتمييز المذهبي والطائفي والمناطقي والعنصري وما شابه .

ولولا بعض الجهود الطيبة من هنا وهناك التي تساعد على تصحيح مسار الامور ولم الشمل ، مثل لقاءنا اليوم بدعوة كريمة من حركة لبنان الشباب الاستاذ وديع حنا ، لكان وضعنا اليوم اسوأ بكثير . لذا اسال الله تعالى ان يوفق الجميع الى لم شمل ابناء هذا الوطن ، وان يسدد خطاهم لما فيه كل الخير .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

المطران العمار

ثم تحدث المطران العمار فنوه بما تقوم به حركة لبنان الشباب من دور توعوي بناء للجيل الصاعد ولبناء لبنان الواعد والمستقبل. ولفت إلى أن مار مارون عاش حياة مليئة بالمحبة والإنسانية لجميع بني البشر دون تمييز فكانت له عجائبيات وكرامات من الله القدير لمسها كل من كان يقصده وهكذا على الجميع أن يتحلى بصفاته للخدمة العامة البعيدة عن الغايات والمصالح.

حنا

من جهته شكر رئيس حركة لبنان الشباب الأستاذ وديع حنا لراعي الحفل المطران العمار وللرئيس سعد الحريري ممثلا بالنائب السيدة بهية الحريري وللمهندس محمد السعودي وللقيادات الأمنية والعسكرية والدبلوماسية والقنصلية وللحضور تلبيتهم الدعوة لهذا الحفل الخيري الذي يعود ريعه لدعم نشاطات الحركة الإجتماعية.

وختم موجها التحية للجيش قيادة وضباطا وعديدا وإلى القوى الأمنية على إختلافها والتي تعمل ليل نهار من أجل حفظ الأمن والإستقرار في بلدنا العزيز لبنان .

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية