الطفلة رهام بحاجة إلى أياديكم البيضاء لتعود إلى مقاعد الدراسة وحياتها الطبيعية
إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات | صيدا
الطفلة رهام بحاجة إلى أياديكم البيضاء لتعود إلى مقاعد الدراسة وحياتها الطبيعية
الطفلة رهام بحاجة إلى أياديكم البيضاء لتعود إلى مقاعد الدراسة وحياتها الطبيعية
المصدر : وسيم وني
تاريخ النشر : الثلاثاء ١ تشرين ثاني ٢٠٢٠

إنها الطفلة رهام محمد الحسين صاحبة الضحكة الجميلة ، ذات الإثنى عشر ربيعاً النازحة من مدينة حلب السورية إلى مخيم عين الحلوة في مدينة صيدا اللبنانية والتي تقطن في مجمع روضة البهاء هي ووالدتها وإخوتها ( حذيفة وعبد الرحمن ) والدها لا تعلم عنه شيء في سوريا مفقود جراء الأزمة السورية ولا يوجد لديها معيل سوى الله وبعض فاعلين الخير ، تعاني الطفلة رهام محمد الحسين من مرض هشاشة العظام منذ عدة سنوات مما يؤدي إلى كسور متعددة في العظام بشكل دائم ؛ ونظرا للحالة الاجتماعية المتردية لأسرتها التي تقطن في مخيم عين الحلوة ؛ لم يتم متابعة علاجها بشكل كامل مما تسبب لها في مضاعفات أثرت على قدراتها في المشي والحركة و حرمت على إثرها عن الدراسة؛ وأصبحت ملازمة للكرسي المتحرك وأية حركة صغيرة تؤدي إلى كسر في عظامها بالإضافة إلى علاج في صدرها نتيجة هذا المرض .
ونظرا لضيق حال والدتها والتي لا تستطيع تحمل تكاليف علاجها فإنها تتقدم إلى ذوي القلوب الرحيمة طالبة منهم المساعدة من أجل متابعة حالة ابنتها الطبية لكي تعود إلى مقاعد الدراسة ولحياتها الطبيعية
والله لا يضيع أجر المحسنين

للتواصل مع خالة الطفلة في نفس السكن 78933129

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية