اجتماع لمدراء مدارس الجنوب الرسمية في مجدليون بحث في تحديات بدء السنة الدراسية
إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات | صيدا
اجتماع لمدراء مدارس الجنوب الرسمية في مجدليون بحث في تحديات بدء السنة الدراسية
اجتماع لمدراء مدارس الجنوب الرسمية في مجدليون بحث في تحديات بدء السنة الدراسية
المصدر : صيدا اون لاين
تاريخ النشر : الخميس ٢٩ أيلول ٢٠٢٠

الصعوبات والتحديات التي تواجه ادارات المدارس الرسمية في الجنوب مع بدء العام الدراسي لا سيما موضوع التعاقد والنقص في التجهيزات ووضع صناديق المدارس والأعباء التي تتحملها وآلية التسجيل الخاصة بالطلاب غير اللبنانيين ، كل ذلك كان محور اجتماع موسع لمدراء المدارس الرسمية في الجنوب مع رئيسة لجنة التربية والثقافة النيابية النائب بهية الحريري في دارة مجدليون بحضور رئيس منطقة الجنوب التربوية باسم عباس ورئيسة دائرة التربية في الجنوب سمية حنينة ورئيس فرع الجنوب والنبطية في رابطة التعليم الأساسي حسين جواد.
الحريري
الحريري استهلت اللقاء بتهنئة مدراء المدارس الرسمية على النتائج التي حققها طلاب هذه المدارس في الشهادات الرسمية مثنية على جهود المدراء والهيئات التعليمية وقالت: نعرف حجم الأعباء والضغط الذي تواجهونه مع بداية العام الدراسي خاصة في ظل الأوضاع الاقتصادية وموضوع السلسلة وفي ظل الاقبال المتزايد على المدرسة الرسمية التي من حق كل طالب لبناني ان يكون له مقعد فيها ونعتبر ان العدالة التربوية لا يمكن ان تتحقق الا من خلال المدرسة الرسمية ودعمها وتعزيزها ، وسنعمل ان شاء الله وبالتعاون معكم ومع الوزارة من اجل تذليل كل العقبات التي تقف بطريق انتظام العام الدراسي لأبنائنا في المدارس الرسمية.
عباس
وتحدث باسم عباس مستعرضا ابرز المشكلات والعقبات التي تواجه ادارات المدارس الرسمية في الجنوب مع بدء العام الدراسي ولا سيما الحاجة الى عدد كبير من المتعاقدين لتغطية حجم الاقبال على المدرسة الرسمية وقال: هناك حاجة ماسة للمتعاقدين كون عدد كبير من المعلمين اما تقاعدوا او سيحالون على التقاعد قريبا او تركوا التعليم الى جانب الحاق عدد كبير من المعلمين والمتعاقدين بالتعيم الثانوي، لافتا الى ان هناك حاجة لأكثر من 230 معلما متعاقدا في مدارس الجنوب الرسمية وأن هناك بالمقابل زيادة مضطردة في عدد الطلاب في هذه المدارس ، وبالتالي هناك ضرورة لسد هذه الحاجات من أجل تأمين انتظام السنة الدراسية .
وشكر عباس الحريري على دعمها الدائم للتربية وللمدرسة الرسمية وقال: نشعر بفرح كبير ان لدينا في الجنوب مسؤولة لديها هم تربوي الى اقصى الحدود وحاملة لواء التربية ولحسن حظنا انها في الجنوب داعمتنا باستمرار واشكرها كما اشكر كل السياسيين على حرصهم الدائم على عدم تدخل السياسة بالتربية ودفاعهم عن التربية الى اقصى الحدود، واشار الى ان التعاون مع ادارت المدارس ادى لاستعادة الثقة بالمدرسة الرسمية وان التنافس بين الرسمي والرسمي، والرسمي والخاص ادى الى مزيد من النهوض بهذه المدرسة.
جواد
من جهته تناول رئيس فرع الجنوب والنبطية في رابطة التعليم الأساسي حسين جواد ابرز التحديات التي تواجه ادارات المدراس الرسمية مع بدء العام الدراسي ومنها النقص في الكادر التعليمي والحاجة لتأمين مدرسين متعاقدين ، والنقص في التجهيزات والتأخير في تحويل قيمة الرسوم المتوجبة لصالح صناديق المدارس وغيرها من المشكلات طارحا بعض الحلول لها . كما جرى خلال الاجتماع التطرق لموضوع تسجيل الطلاب من غير اللبنانيين لا سيما الفلسطينيين والسوريين .
اجتماع طارىء لـ" لجنة التربية " الاثنين
وخلال الاجتماع أجرت النائب الحريري اتصالا هاتفيا بوزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة واطلعته خلاله على مطالب المدراء وأبلغت المدراء انها ستتابع مع الوزير حمادة المشكلات التي طروحها والتي هي اجمالاً هموم موجودة لدى كل مدراء المدارس الرسمية في لبنان. واعلنت الحريري انها تبلغت من حمادة ان هناك مشروعا ارسل من قبل الوزارة لتوزيع 207 أساتذة على التعليم الثانوي من مجلس الخدمة المدنية وأبلغتهم انها ستحمل لواء هذا الموضوع الى جانب حاجة المدارس للمتعاقدين وانها لهذه الغاية دعت الى اجتماع طارىء للجنة التربية والثقافة النيابية الاثنين المقبل لإيجاد الحلول السريعة لكل الأمور الكفيلة بتأمين انطلاقة طبيعية للعام الدراسي وانتظام الدراسة في المدارس الرسمية .

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية