سندات «التعمير» نحو الإصدار والبدء بالتمليك
إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات | صيدا
سندات «التعمير» نحو الإصدار والبدء بالتمليك
سندات «التعمير» نحو الإصدار والبدء بالتمليك
المصدر : المستقبل
تاريخ النشر : الثلاثاء ١ آب ٢٠٢٠

قام المدير العام للمؤسسة العامة للإسكان روني لحود بجولة على عدد من اراضي مصلحة التعمير التابعة للمديرية في منطقتي جزين وصيدا، بدأها بزيارة لمدينة جزين التقى خلالها رئيس اتحاد بلديات منطقة جزين خليل حرفوش. ومن هناك تفقد مناطق التعمير في بكاسين وبتدين اللقش وأنان والصالحية والدكرمان في صيدا، قبل ان ينتقل الى السراي الحكومي ويلتقي محافظ الجنوب منصور ضو ليعقد بعدها اجتماعا لموظفي مكتب مؤسسة الاسكان في السراي، بحضور رئيسة المكتب حنان جلال الدين ورئيس مصلحة التنفيذ والتعمير نزيه الموسوي وسليم ضاهر.

وقال لحود في ختام الجولة: «كل فترة نطل على بعض المناطق لنرى متطلبات بلدياتها وما يمكن ان نتعاون فيه بين المؤسسة العامة للإسكان والبلديات لأن لنا الحق في القانون ان نخصص بعض العقارات لنوادي او جمعيات او بلديات حتى يقوموا بنشاطات ضمن مناطقهم. ومررنا على رئيس اتحاد بلديات جزين خليل حرفوش والمحافظ منصور ضو حتى نرى اذا كان لديهم اي امور او مشاكل على صعيد المحافظة لنعالجها قدر الامكان.

وسئل لحود: «أين اصبح انجاز سندات بيوت التعمير في منطقة الدكرمان – تعمير عين الحلوة» فقال:«صدر قرار عن مجلس الوزراء منذ فترة الشهر تقريبا وتم تلزيم شركة ستقوم بانجاز الخرائط وعملية الضم والفرز لنستطيع ان نصدر سندات ونبدأ بتمليكها للناس بموجب القانون الذي صدر سنة 2003».

وعن القروض المتعثرة قال:«عددها قليل ولم يتجاوز العام الماضي الـ59 قرضاً بيعت بالمزاد العلني من اصل مائة الف وهي اقل نسبة عالميا، والموضوع لا يخيف. فالذي يتعثر لأسباب مقنعة ونرتئي ان نساعده يتم جدولة القرض مع المصرف، أما الأشخاص الذين يتبين انهم يتلاعبون بتحديد مدخولهم فتذهب ملفاتهم الى المزاد العلني» .

وعما تعده المؤسسة العامة للإسكان من برامج جديدة تهم المواطنين قال:«هناك الفوائد على القروض التي اصبحت منخفضة جدا وضئيلة 3.28 %. اي ان مبلغ الـ270 مليون ليرة يرد بعد 30 سنة مضافا اليه مبلغ 57 مليون ليرة فوائد وهي نسبة جدا قليلة. وهناك مشروعان آخران نعمل عليهما سنعلن عنهما خلال شهر ويهمان المواطنين.


عودة الى الصفحة الرئيسية