مجموعة أبو زهرة غروب «COLORS STYLE» و «AZURE» لفساتين السهرة والأعراس و«السبورات» النسائية: الذوق الرفيع بسعر مُميّز
إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات | صيدا
مجموعة أبو زهرة غروب «COLORS STYLE» و «AZURE» لفساتين السهرة والأعراس و«السبورات» النسائية: الذوق الرفيع بسعر مُميّز
مجموعة أبو زهرة غروب «COLORS STYLE» و «AZURE» لفساتين السهرة والأعراس و«السبورات» النسائية: الذوق الرفيع بسعر مُميّز
المصدر : المستقبل
تاريخ النشر : الخميس ٢٩ آب ٢٠٢٠

أن تتحدث عن تجارة رائجة فهذا يعني منتجاً جيداً ومعاملة مميزة للزبائن ودراسة كافية لاحتياجات السوق وذوق الناس وإمكانياتها.. وهو ما نجحت مجموعة أبو زهرة غروب في أن تقدمه لزبائنها عبر محلاتها «COLORS STYLE» و «AZURE» المتخصصة ببيع الألبسة والسبورات النسائية وفساتين السهرات والأعراس، فجمعت بين الذوق الرفيع في اختيار أحدث وأجمل الموديلات وبين تقديم الخدمة الأفضل للزبائن والأسعار التي تناسب جميع إمكانيات المتسوقين. فماذا عن مجموعة أبو زهرة غروب، وماذا تُعدّ من عروض خلال أسبوع عيد الأضحى المبارك؟ يقول صاحب ورئيس مجلس إدارة المجموعة السيد نزيه أبو زهرة: «بدأنا العمل في هذا المجال منذ 20 سنة وتخصصنا بداية ببيع الألبسة النسائية والسبورات المخصصة للفتيات من عمر 14 سنة، وللسيدات فوق 25 سنة، ومنذ عشر سنوات تخصصنا بفساتين السهرة والأعراس من خلال تصميم وبيع كل ما يمنح السيدة والفتاة الفرح والجمال والأناقة، ونهتم بالتصميم وإدخال الكثير من اللمسات الإبداعية على ما نبيعه». ويضيف: «نحن نحرص على تقديم كل جديد للزبائن من خلال فروعنا الثلاثة في صيدا: الأول «COLORS STYLE» في سنتر الزعتري - شارع الأوقاف، والثاني يحمل الاسم نفسه في سنتر زيدان - شارع فخر الدين، والفرع الثالث في المكان نفسه تحت اسم «AZURE» وتديره شريكة عمري زوجتي خلود الحريري، علماً أن لدي في المحلين الآخرين فريق عمل نشيط من الصبايا اللواتي يعملن بحماسة واندفاع ويرحبن بالزبائن بحيث تجد الزبونة لدينا المعاملة المميزة والقطعة التي تريد وبالسعر الذي يناسبها». ويتابع: «وبمناسبة عيد الأضحى المبارك نقدم عرضاً مميزاً بالنسبة لفساتين الأعراس، وهي أن ايجار أي بدلة عروس ومن أحدث الموديلات متوفر فقط بـ350 دولاراً بعدما كان استئجارها في السابق يراوح بين 1000 و1500 دولار، والعرض الآخر بالنسبة لبيع فساتين السهرة يبدأ بـ100 دولار ثمن الفستان الواحد. وأكثر بضائعنا أوروبية المصدر أو نأتي بها من تركيا، ونتعاون مع أهم المصممين في اسطنبول ونضع عليها لمساتنا». وعما إذا كان راضياً عن الحركة التجارية في صيدا لهذا الموسم يقول: «هي مقبولة لكن ليست كما كانت عليه في السنوات الخمس الماضية فهي تراجعت بنسبة 50%، والأسباب كما ذكرت مرتبطة بأوضاع البلد وتراجع القدرة الشرائية لدى المواطن، ورغم ذلك لدينا زخم واندفاع أقوى على الاستمرارية وتشجيع الزبائن على التردد على محالنا وتلبية طلباتهم وأذواقهم، ونحاول قدر الإمكان تخفيض الأسعار وقيمة الربح». ويتمنى أبو زهرة على البلدية وجمعية التجار وغرفة التجارة والصناعة «إقامة الأنشطة الدائمة في أسواق المدينة لتنشيط الحركة التجارية، وأن يعيدوا الفرح لصيدا، من خلال إقامة السهرات والأنشطة والمهرجانات وفتح الأسواق باكراً في شهر رمضان، وكذلك في الأعياد والمواسم، وتوجيه الزائرين والوافدين إلى معالم المدينة التراثية والسياحية في وسط المدينة وأسواقها». ويُطالب ابو زهرة أيضاً بوضع معالم صيدا السياحية مثل «الزيرة» مثلاً على الخارطة السياحية في لبنان من خلال «بروشيرات» توزع على الوافدين عبر المطار أو من خلال مكاتب السياحة والسفر التي تستقدم وفوداً إلى لبنان.


عودة الى الصفحة الرئيسية