إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات
تحوّل من “نمر مفترس إلى قطة برية”.. طبيب إيطالي يزعم أن فيروس كورونا “سيختفي وحده”
تحوّل من “نمر مفترس إلى قطة برية”.. طبيب إيطالي يزعم أن فيروس كورونا “سيختفي وحده”
المصدر : عربي بوست
تاريخ النشر : الأربعاء ١٢ حزيران ٢٠٢٠

زعم طبيب إيطالي متخصص في الأمراض المعدية أن فيروس كورونا المستجد سيختفي من تلقاء نفسه قريباً، وقال إن الفيروس فقد قوته وتحول خلال بضعة أشهر من "نمر مفترس" إلى قطة برية في الوقت الحالي.

ماتيو باسيتي، أستاذ الأمراض المعدية بجامعة جنوة، قال لصحيفة "تليغراف" البريطانية، السبت 20 يونيو/حزيران 2020، إن فيروس كورونا فقد ضراوته الشهر الماضي، والمرضى الذين كانوا يموتون في السابق، بدأوا يتعافون الآن.

تراجع الوفيات بكورونا: أضاف الخبير الإيطالي أن "معظم المصابين الذين أُدخلوا غرف الطوارئ خلال شهري مارس وأبريل كانوا مرضى للغاية بسبب متلازمة الضائقة التنفسية الحادة، وفشل الأعضاء المتعدد، وتوفي معظمهم في الأيام الأولى، أما الآن فلم نعد نرى مثل هذه الحالات".

كما أشار إلى أن "الفيروس كان مثل نمر مفترس في مارس/آذار وأبريل/نيسان، لكنه الآن مثل قطة برية". وقال: "حتى المرضى من كبار السن الذين تتراوح أعمارهم بين 80 و90 سنة، يرقدون اليوم في الفراش ويتنفسون من دون مساعدة.. في السابق كان من الممكن أن يموت نفس هؤلاء المرضى خلال يومين أو ثلاثة".

تابع الخبير الإيطالي أن "انخفاض عدد الحالات يمكن أن يعني عدم الحاجة إلى لقاح؛ لأن الفيروس قد لا يعود أبداً ويمكن أن يموت من تلقاء نفسه".

قال أيضاً إنه لا يبني رأيه هذا على "النتائج المختبرية المؤكدة، بل فقط من خلال تفاعلاته الخاصة مع المرضى ومحادثاته مع الأطباء الآخرين".

معارضون لتصريحات الخبير: في المقابل لم تجِدْ تصريحات باسيتي قبولاً لدى العديد من الخبراء حول العالم، ومن بينهم الأستاذ بجامعة إكستر البريطانية بهارات بانخانيا الذي قلل من فكرة اختفاء الفيروس من تلقاء نفسه على المدى القصير.

قال بانخانيا: "لا أتوقع أن يموت بسرعة، سيحصل ذلك عندما لا تكون هناك أية إصابات، وعندما نمتلك لقاحاً ناجحاً، عند ذلك سنكون قادرين على فعل ما فعلناه بالجدري".

كما أضاف: "نظراً لأن الفيروس مُعدٍ للغاية وواسع الانتشار، فلن يختفي لفترة طويلة جداً، نحن نتحدث عن سنوات وسنوات".

كورونا يواصل حصد الأرواح: أظهر إحصاء لرويترز أن أكثر من 8.69 مليون شخص أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، كما أن 459604 أشخاص توفوا جراء الفيروس.

فقد تم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى الحالات في الصين في ديسمبر/كانون الأول عام 2019.

واعتمدت رويترز على بيانات من وزارات الصحة ومسؤولين حكوميين حتى الساعة العاشرة صباح السبت 20 يونيو/حزيران.

تصدرت الولايات المتحدة القائمة مسجلة 119109 حالات وفاة ومليونين و231325 حالة إصابة. وجاءت البرازيل في المركز الثاني مسجلة 48954 حالة وفاة ومليون 32913 حالة إصابة.

بينما جاءت روسيا في المركز الثالث من حيث عدد حالات الإصابة مسجلة 569063 حالة إصابة و7841 حالة وفاة.