"التيار" على أتم الإستعداد لتحقيق مصالحة مع "الكتائب" و"القوات اللبنانية"...

"التيار" على أتم الإستعداد لتحقيق مصالحة مع "الكتائب" و"القوات اللبنانية"


علق عضو الهيئة المركزية في "التيار الوطني الحر" سيمون أبي رميا على الحملة الإعلامية التي يتعرض لها رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" العماد ميشال عون، موضحا ان الأخير مستهدف منذ العام 1989 لأنه شخصية فريدة وإستثنائية في تاريخ لبنان.


أبي رميا، وفي حديث لفت إلى أن صحيفة "لوريان لوجور" عنونت أن النقيب الشهيد سامر حنا قتل بيد باردة وكأن المقاتلين وصلوا إليه ورأوا أنه من الجيش اللبناني فاغتالوه بينما الواقع يدل ان المقاتلين التابعين للمقاومة تخوفوا من عملية إنزال إسرائيلية"،

مذكرا بأن وزير الدفاع الياس المر أوضح أن الجيش اللبناني كان قد حصل على الطوافة حديثا ولم يتم طليها بلون الطوافات اللبنانية وان العلم اللبناني لم يكن واضحا عليها. وإذ شدد على أن "التيار الوطني الحر" لا يريد تبرير أعمال "حزب الله"، لفت إلى ان المسؤولية تقتضي عند وقوع حادثة مماثلة التعاطي معها بحس وطني.

وردا على سؤال عن النبرة العالية التي وردت في حديث العماد عون، أشار أبي رميا إلى أنها نابعة من خوف "الجنرال" على الوطن في ظل الحالة الإستثنائية التي يزداد فيها التحريض الطائفي و"كلنا يعرف أن لبنان كان على فوهة حرب أهلية لولا اتفاق الدوحة ومن هنا يجب على وسائل الاعلام اعتماد الموضوعية والحس الوطني في تعاطيها مع الأحداث".

وأكد أبي رميا تأييد "التيار الوطني الحر" لكل ما من شأنه تعميم المصالحة بين اللبنانيين، مشيرا إلى أن وثيقة التفاهم مع "حزب الله" أكبر دليل على ذلك.
وإذ لفت إلى أن "التيار" على أتم الإسعداد لتحقيق مصالحة مع "الكتائب" و"القوات اللبنانية"، لفت إلى أن الحزبين الأخيرين رفضا التوقيع على وثيقة الثوابت المسيحية التي وضعتها بكركي ويرفضان عقد لقاء مع العماد عون ورئيس تيار "المردة" سليمان فرنجية في الوقت عينه.

ودعا أبي رميا المعارضة الدرزية إلى وعي خطورة المرحلة الراهنة وتجنب الإنقسام، مشيرا إلى أن "التيار" لا يتحرك حاليا على خط إعادة اللحمة بين وزير الشباب والرياضة طلال إرسلان والوزير الأسبق وئام وهاب.

وردا على سؤال عن فتح اعتمادات لتحقيق المصالحات وعدم فتح اعتمادات لإقفال ملف المهجرين، رأى أبي رميا أن السلوك الدائم لرئيس الحكومة فؤاد السنيورة هو "الإستنسابية والإنتقائية"، مشيرا إلى أن وزراء "التيار الوطني الحر" كانوا قد طالبوا بتحديد مهلة زمنية لأقفال هذا الملف وسيكون لهم مواقف في هذا الإطار.

ورفض أبي رميا التعليق على سؤال عن تعيين لور سليمان كمديرة للوكالة الوطنية للإعلام والسيد علي اللحام كرئيس تحرير للوكالة، وهما ينتميان الى فريق "14 آذار" إلا انه لفت إلى أن كل التعيينات يجب ان تتم في إطار التوافق.

النشرة

www.saidaonline.com
صيدا اون لاين
O.S


 

عودة الى الصفحة الرئيسية