إختر من الأقسام
آخر الأخبار
سياسة | صيدا
أسامة سعد: اللبنانيون قادرون على الوصول لحل وطني واقعي، وبحث كل الملفات الاستراتيجية تحت مظلة وطنية خارج الاملاءات الخارجية
أسامة سعد: اللبنانيون قادرون على الوصول لحل وطني واقعي، وبحث كل الملفات الاستراتيجية تحت مظلة وطنية خارج الاملاءات الخارجية
تاريخ النشر : الإثنين ٩ تشرين ثاني ٢٠١٩

أكد أمين عام التنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد في مقابلة تلفزيونية تناول فيها المستجدات على الساحة الوطنية وبخاصة الانتفاضة في الشارع وسبل تطويرها.

وأكد سعد أن الانتفاضة رفضت الورقة الإصلاحية لأنها لا تعبر عما يريده الشارع، مشيرا الى أن الطبقة الحاكمة تحاول إعادة تشكيل الحكم بنفس العناصر المرفوضة من الانتفاضة.

وتناول سعد المرحلة الانتقالية التي تنشل الوطن من أزمة مستحكمة فيها عدة ملفات وتحمل مخاطر عديدة منها الخطر الأمني والانفجار الاجتماعي، معتبرا ان الحل يجب ان يكون حلا وطنيا. وأن الحكومة الانتقالية يجب أن تحظى برضى الانتفاضة للانتقال الآمن والسلمي من المرحلة الحالية بمخاطرها.

واعتبر سعد أنه على قوى السلطة إعادة النظر بسياسياتها وتحمل المسؤولية لضمان الانتقال الآمن من مرحلة دولة المزارع، بخاصة أنها لم تطرح آليات للانتقال إلى الدولة الوطنية العصرية.

وشدد سعد على أن الأجيال الجديدة الموجودة في الشارع وخارجه متعاطفة مع المحتجين لأنهم يريدون دولة عصرية حديثة قائمة على العدالة الاجتماعية.

كما أن الشباب يريد التغيير والسلم الأهلي ويرفض الأجندات الخارجية التي تفرض على لبنان .

ولفت سعد الى أن من يعطل الحل السياسي ويعيد إنتاج الصيغة نفسها دون مراعاة التغيرات السياسية يهدد السلم الأهلي
وأكد أن الانتفاضة ستكمل بمشروعها الوطني ورؤيتها الوطنية.

أما بالنسبة لموضوع طرح الاستشارات الالزامية والاسماء المطروحة لتشكيل الحكومة، اعتبر سعد أن الموقف من أي مرشح يطرح اسمه لتأليف الحكومة يستند إلى خلفية سياسية وليس لمعرفة شخصية.

كما يجب أن نعرف التوجهات السياسية والاقتصادية لأي مرشح يطرح اسمه لتأليف الحكومة، مؤكدا أن الحكومة هي سلطة سياسية.
ولفت سعد الى أن السلطة تستخدم ما يجري في الشارع لتمرير تفاهمات، مما يهدد السلم الأهلي، كما تستغله لتحسين شروطها.

وشدد سعد على أن اللبنانيون قادرون على الوصول لحل وطني واقعي، وبحث كل الملفات الاستراتيجية تحت مظلة وطنية، رافضاً الاملاءات الخارجية.


عودة الى الصفحة الرئيسية