إختر من الأقسام
آخر الأخبار
صحة وطب
المزيد من الحذر والحرص.. أمراض تنقلها القطط إلى الإنسان.. بعضها خطير!
 المزيد من الحذر والحرص.. أمراض تنقلها القطط إلى الإنسان.. بعضها خطير!
المصدر : عربي بوست
تاريخ النشر : الإثنين ٩ كانون أول ٢٠١٩

من منّا لا يحب القطط ويعشق تربيتها، هذه الكائنات الصغيرة اللطيفة التي تضفي جواً من السعادة والمرح في المنزل، ولكنها في الوقت ذاته تضفي في المنزل شيئاً آخر وهو المرض.

الأمراض التي تسببها القطط
نقوم برعايتها وتربيتها والاهتمام بها، وغالبيتنا يجهل أنه يوجد كثير من الأمراض التي تسببها القطط لمربيها.

هذه الأمراض تنتقل لنا من خلال اللمس والاقتراب الشديد من القطط، بعضها سهل معالجتُه والآخر خطير للغاية.

لذلك يتطلب الأمر المزيد من الحذر والحرص في التعامل مع القطط لكي نتجنب الإصابة بأي مرض من الأمراض الصحية المزمنة التي تحملها القطط.

مرض القوباء
مرض القوباء من أشهر الأمراض الفيروسية الفطرية التي تسببها القطط للإنسان والتي تنتقل إليه بسرعة شديدة عن طريق لمس شعر القطة وفروتها.

وهذه الفيروسات الفطرية تحملها أكثر من 40% من القطط وتصيب الإنسان، ويظهر المرض على البشرة وهو عبارة عن حلقات وبثور حمراء تظهر على الجلد وتسبب الحكة الشديدة والالتهابات.

بكتيريا الهليكوباكتر
بكتيريا الهليكوباكتر هي من أهم الميكروبات والبكتيريا المضرة التي تحملها القطط.

وهي عبارة عن جرثومة حلزونية ضارة جداً بالإنسان وتنتقل من القطط إليه من خلال تلوث الطعام بفضلات القطط.

إذا أصيب الإنسان ببكتيريا الهليكوباكتر سوف يحدث له قرحة شديدة في المعدة والتهاب «الاثنا عشر».

التهاب ملتحمة العين
التهاب ملتحمة العين هي من الأمراض الأكثر انتشاراً والتي تنتقل من القطط إلى الإنسان.

يصيب هذا المرض الكثير من القطط وينتقل إلى الإنسان بعد ملامسته للقطة المصابة.

تظهر بعض الأعراض على الإنسان منها احمرار العين والتهابها مع الإصابة ببعض الإفرازات التي تنزل من العين على شكل صديد.

تضخم الغدد الليمفاوية
تضخم الغدد الليمفاوية من الأمراض التي تسببها القطط للإنسان فعلى الرغم من عدم إصابة القطط بهذا التضخم الا أنه يصيب الإنسان بسبب بكتيريا البارتونيللا التي تحملها القطط المصابة بالبراغيث.

وتنتقل هذه البكتيريا إلى الإنسان مسببة تضخماً في الغدد الليمفاوية عن طريق خدش القطة لجلد الإنسان.

يبدأ المريض بالشعور بالسخونة الشديدة مع الإحساس بتضخم وتورم الغدد الليمفاوية.

عضة القطة
عضة القطة من الأمراض الشائعة التي يتعرض لها الأشخاص الذين يحرصون على تربية القطط في منازلهم.

معظم القطط تحمل معها ميكروباً يسبب نوعاً من الحمى اسمه الباستيوريللا.

لذلك يشعر الإنسان بارتفاع في درجة الحرارة بعد إصابته بعضة من القطة، كما أن أسنان القطط تحمل بكتيريا عنقودية ضارة.

كذلك فيروس التيتانوس الذي يوجد بالكثير من القطط وينتقل هذا المرض إلى الإنسان عن طريق عضة القطط بالإضافة إلى مرض السعار الذي ينتقل من القطط إلى الإنسان من خلال العضة وهذا المرض خطير جداً في جميع الأحوال ويصعب علاجه.

النزلات المعوية
النزلات المعوية هي إحدى الأمراض التي تسببها القطط للإنسان، فعند إصابة القطة بالنزلة المعوية فيحدث ذلك بسبب ميكروب السالمونيلا أو ميكروب الكامبيلوباكتر (الباكتيرا المنثنية) التي تتسبب في النزلات المعوية.

أعراض النزلات المعوية تتمثل في القيء، الإسهال، الغثيان، وأحياناً ارتفاع درجة الحرارة.

مرض السل
السل في القطط من الأمراض الخطيرة جداً والتي تؤدي إلى الوفاة في كثير من القطط المصابة، وينتقل بين القطط عن طريق الفضلات أو البراغيث من قط مصاب إلى قط سليم.

أعراض مرض السل عند القطط تشمل القيء، الإسهال، الإنهاك الشديد وعم مقدرة القطة على رفع رأسها أو شرب المياه.

برغم أن فترة حضانة مرض السل في القطط قصيرة جداً، وكذلك حياة القطط المصابة بالسل قد تكون قصيرة جداً، لكنه من الأمراض التي تنقلها القطط للإنسان.

لذلك إذا لاحظت أية أعراض مشابهة لمرض السل على قطتك يجب عليك التواصل مع طبيبك البيطري فوراً لاتخاذ اللازم ومحاولة إنقاذ قطتك.


عودة الى الصفحة الرئيسية