إختر من الأقسام
آخر الأخبار
محمود تبرأ من كل أولاده... و12 سنة من الخصام تنتهي في أحمر بالخط العريض (فيديو)
محمود تبرأ من كل أولاده... و12 سنة من الخصام تنتهي في أحمر بالخط العريض (فيديو)
المصدر : LBCI
تاريخ النشر : السبت ٢٩ كانون ثاني ٢٠٢٢

12 سنة من الخصام بين السّيّد محمود وابنتيه انتهت في حلقة هذا الأسبوع من أحمر بالخط العريض بعنوان "مصالحة".

وفي التّفاصيل، فاستضاف الإعلامي مالك مكتبي في بداية الحلقة إيمان التي رَوَت قصّة هروبها من منزلها لتتزوّج من دون رضى والدها. وكشفت إيمان عن حاجتها في ذلك الوقت للحنان والإهتمام اللذين لم تجدهما لدى والدها "القاسي" و"الظالم"، فراحت تفتّش عن واقعٍ جديدٍ مع شابٍ قدّم لها العاطفة التي كانت تحتاجها.

وبالإضافة إلى ذلك، حلّت فاطمة، شقيقة إيمان الكبرى، ضيفةً على هذه الحلقة وتحدّثت عن هروبها مع الشاب الذي رفضه والدها. وبسبب هروبها، طلّق محمود زوجته ومنع أولاده من رؤيتها ظنّاً منه أنّها ساعدت ابنتها لتخطّي قراره.

وبالرّغم من القساوة التي عاشتاها إيمان وفاطمة، إلّا أنّهما عبّرتا عن اشتياقهما لوالدهما والنّقص الذي يشعران به في حياتهما وقالتا إنّهما لم تكلّماه خوفاً من ردّ فعله.

وفي الإطار عينه، استضاف مكتبي السّيّد محمود الذي تحدّث عن تجربته القاسية مع فيروس كورونا ورفض بادئ الأمر التطرّق إلى ماضيه وأولاده الخمسة من زواجه الأوّل مؤكّداً أنّه تبرأ منهم (صبيان و3 فتيات).

ورغم إصراره على عدم رؤيتهما، دخلت إيمان وفاطمة الاستوديو وقبّلتا يديه وطلبتا السماح معبّرتين عن اشتياقهما له. فكيف كانت ردّة فعل الوالد محمود؟



عودة الى الصفحة الرئيسية