إختر من الأقسام
آخر الأخبار
وفاة 4 أطفال أشقاء اختناقاً في حريق... 'أيقظوا لي واحداً منهم'
وفاة 4 أطفال أشقاء اختناقاً في حريق... 'أيقظوا لي واحداً منهم'
المصدر : النهار
تاريخ النشر : الثلاثاء ٢٤ كانون ثاني ٢٠٢٢

في واقعة مأسوية، لقي 4 أطفال أشقاء مصرعهم حرقاً في منطقة فيصل بالجيزة المصرية، أكبرهم يبلغ من العمر 8 سنوات، وأصغرهم عامين فقط، حيث فوجئ الجيران بخروج دخان من إحدى الشقق فكسروا الباب وحاولوا إطفاء النيران، ووجدوا امرأة تصرخ وتخبرهم أن أطفالها في الداخل، فبحثوا عنهم حتى وجدوهم.

وتبيّن وفاة الطفل الصغير حرقاً، بينما حاولوا إنقاذ الأطفال الآخرين، ونقلوهم بسيارة خاصة حتى قابلوا الإسعاف، إلى مستشفى أم المصريين، ولكن اكتشفوا وفاتهم اختناقاً بالدخان.

وأكّد الجيران أمام النيابة، أنهم لم يستطيعوا الدخول بسبب الدخان الكثيف، ولكنهم تمكنوا من فصل الكهرباء عن العمارة ودخلوا الشقة لإطفاء النيران، وتعرض أحدهم للحرق وهو يحاول إخراج جثمان الطفل الصغير.

وأشار أحد شهود العيان إلى أنهم اكتشفوا خروج دخان من الشقة وأخبروا صاحب المنزل الذي استعان بنجار لكسر الباب، حيث لم يتوقعوا وجود أحد في الداخل، وأنهم حاولوا إطفاء النيران، حتى اكتشفوا جثثهم.

وروى أحد الجيران أن والدة الأطفال منفصلة عن زوجها، وتقيم في الشقة منذ 10 أشهر، وتعمل كي تلبي احتياجاتهم المعيشية، وكانت وقت حدوث الحريق خارج المنزل، وعندما علمت بوفاة كل أطفالها انهارت قائلة: "أيقظوا لي واحداً منهم"، وأكد أنها لم تكن في وعيها نظراً لأنها فقدت 4 أطفال؛ 3 بنات وولداً، مرة واحدة.

وبانتقال أجهزة الأمن، تبيّن وفاة كل من جودي عماد جمال 8 سنوات، يوسف 6 سنوات، جولين 4 سنوات، وعبدالرحمن، عامين، مختنقين بالدخان.

واستمع رجال المباحث لأقوال شهود العيان وقاطني العقار،، ويواصلون تحرياتهم للتأكد من عدم وجود شبهة جنائية.

وأوضحت التحريات أن الحريق استمر أكثر من ساعة حتى تم إخماده، لأن والدة الأطفال عادة ما تغلق الشقة على صغارها أثناء خروجها للعمل، الذي كان يستمر 12 ساعة، دون قلق أو خوف عليهم.

وتم انتداب خبراء الأدلة الجنائية لفحص مكان الحادث وبيان أسباب الحريق ومدى وجود شبهة جنائية من عدمه، كما طلبت النيابة تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة.


عودة الى الصفحة الرئيسية