إختر من الأقسام
آخر الأخبار
بهية الحريري تعود الى الإنطلاقة الاولى قبل 'الحريرية السياسية'.. ولكن أسئلة كثيرة تطرح في الشارع الصيداوي بحاجة لأجوبة !
بهية الحريري تعود الى الإنطلاقة الاولى قبل 'الحريرية السياسية'.. ولكن أسئلة كثيرة تطرح في الشارع الصيداوي بحاجة لأجوبة !
المصدر : محمد صالح - الإتجاه
تاريخ النشر : الأربعاء ٢٥ كانون ثاني ٢٠٢٢

قبل قرار الرئيس سعد الحريري الاخير بتعليق عمله بالحياة السياسية وتوجيهه الدعوة ل"عائلتي في تيار المستقبل لاتخاذ الخطوة نفسها , وعدم الترشح للانتخابات النيابية وعدم التقدم بأي ترشيحات من تيار المستقبل أو باسم التيار".. كانت دائرة صيدا - جزين الانتخابية تعتبر من اكثر الدوائر تعقيدا وغموضا على الاطلاق في لبنان ... فكيف الحال اليوم في هذه الدائرة بعد قرار الرئيس الحريري واستتبعاته وملحقاته السياسية والعائلية ..

فمن البديهي القول ان النائب بهية الحريري مرشحة ال الحريري الدائمة و"تيار المستقبل" عن دائرة صيدا الانتخابية اول من يلتزم بقرار الرئيس الحريري كونها شقيقة الرئيس الشهيد رفيق الحريري يعني هي من صلبه "عمته" وتمثل العصب السياسي لزعامة ال الحريري في عاصمة الجنوب صيدا.

ما سبق معلوم ومفهوم .. ولكن كل ذلك مرهون بقرار صريح وواضح صادر عن النائب الحريري موجها لجمهورها في هذه الدائرة الانتخابية ولعموم اهالي صيدا تعلن موقفها بنفسها بشكل لا لبث فيه ..

هذا مع العلم ان بهية الحريري كانت قد مثلت الشهيد رفيق الحريري منذ اول انتخابات نيابية جرت في لبنان بعد اتفاق الطائف وحتى قبل ان تولد "الحريرية السياسية" وحظيت بلقب "سعادة النائب" .

وللنائب الحريري باع طويل في العمل التربوي والاجتماعي والاهلي بكل مندرجاته ومستوياته في صيدا ومنطقتها وصولا الى العمل السياسي في المجلس النيابي . ولها حيثية واسعة في المدينة وتحظى بتاييد جيد جدا من شرائح وقطاعات وهيئات متنوعة وعديدة في المدينة .

... ولكن هل انتهى الامر لدى النائب بهية الحريري في هذه المرحلة الى هذا الحد في "العمل النيابي".. التزاما بقرار الرئيس سعد الحريري ؟..

هناك اسئلة تطرح اليوم بالحاح في مسقط راس عائلة الحريري في صيدا من بينها :

- ماذا يعني هذا الاحتجاب القسري للنائب الحريري وترك الساحة النيابية في صيدا واخلاءها لمرشح اخر ليس من العائلة ولا يمت لها ولا لتيار المستقبل باية صله لا من قريب او بعيد ؟

- من سيملأ هذا الفراغ عن المقعد الثاني في المدينة ؟. ولمصلحة اي من المرشحين والطامحين للفوز بهذا المقعد النيابي في صيدا .
- كيف ولمن ستقترع القاعدة الانتخابية العريضة للنائب بهية الحريري ؟ ..
- هل سيحصل تجيير ما للاصوات من تحت الطاولة لصالح هذا المرشح او ذاك في صيدا ؟..
- هل ستشهد صيدا نسبة عالية جدا من الممتنعين والمنكفئين عن الاقتراع او ممن سيقترعون للورقة البيضاء؟ .


كلها اسئلة مطروحة .. ولكن الاجابه عنها ينتظر بيان و موقف النائب الحريري .. علما ان الجواب كما اسلفنا معروف تمام المعرفة وقد اصدره الرئيس الحريري بنفسه... وفق راي معظم العارفين في المدينة .

في مطلق الاحوال لن تتاخر النائب الحريري طويلا في اعلان موقفها الصريح لقاعدتها وجمهورها , خاصة انها معنية ومطالبة بهذا الموقف .. وبعدها تنصرف للعمل الاجتماعي الذي تواظب عليه, ومن دون ان تبتعد عن هموم وقضايا الناس .. ومتابعة شؤون وشجون "مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة" وتعود الى هذا العمل اي الى انطلاقتها الاولى عندما كانت تدير "موسسة الحريري" .


عودة الى الصفحة الرئيسية