إختر من الأقسام
آخر الأخبار
الصقيع يزنّر عاصمة الجنوب صيدا دون ان يؤثر على حركتها والاهالي يلجأون الى وسائل تدفئة بدائية في ظل ارتفاع اسعار المحروقات !
الصقيع يزنّر عاصمة الجنوب صيدا دون ان يؤثر على حركتها والاهالي يلجأون الى وسائل تدفئة بدائية في ظل ارتفاع اسعار المحروقات !
المصدر : حنان نداف - الوكالة الوطنية للاعلام
تاريخ النشر : الأربعاء ١٨ كانون ثاني ٢٠٢٢

يعيش الساحل الجنوبي ولا سيما عاصمة الجنوب صيدا تحت وطأة موجة صقيع شديدة البرودة خلفتها العاصفة القطبية التي تسيطر على لبنان محملة بالثلوج والصقيع وكانت العاصفة في صيدا قد اشتدت ليلا فتساقطت امطارا غزيرة تخللتها زخات من حبات البرد التي غطت ليلا عدد من الشوارع وسط تدن غير مسبوق في درجات الحرارة ..

وكانت العاصفة قد شلت حركة الملاحة في مرفأ صيدا منذ نحو ثلاثة ايام مانعة دخول وخروج البواخر بسبب ارتفاع الموج اما تلك الموجودة في حرم المرفأ فاستأنفت اعمال تحميل او تفريغ حمولتها ومن المتوقع اليوم عند الثانية ظهرا خروج باخرتين من حرم المرفأ بعد هدوء العاصفة نسبيا ..

هذا الحال انسحب ايضا على حركة الصيد البحري حيث مددت العاصفة عطلة الصيادين الذين لازموا منازلهم وتفقدوا شباكهم منتظرين هدوء العاصفة للابحار من جديد .

هذا ولوحظ في ظل الجو الشديد البرودة لجوء عدد كبير من العائلات الصيداوية الى اعتماد اساليب بدائية للتدفئة كالعودة الى موقد النار الذي تراجع حضوره لسنوات امام وسائل التدفئة الحديثة والسبب الازمة الاقتصادية الخانقة التي انعكست ارتفاعا كبيرا في اسعار مواد التدفئة !!

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية