إختر من الأقسام
آخر الأخبار
'صيدا للفنون القتالية' و'المستقبل-الجنوب' نظما 'كأس الشهيد رفيق الحريري' في'الكيوشنكاي كاراتيه '
'صيدا للفنون القتالية' و'المستقبل-الجنوب' نظما 'كأس الشهيد رفيق الحريري' في'الكيوشنكاي كاراتيه '
المصدر : رأفت نعيم
تاريخ النشر : الثلاثاء ١٦ شباط ٢٠٢٢

لمناسبة الذكرى السابعة عشرة لاستشهاد الرئيس رفيق الحريري وبرعاية رئيسة كتلة المستقبل النيابية النائب بهية الحريري نظمت أكاديمية صيدا للفنون القتالية كأس الشهيد رفيق الحريري في لعبة الكيوشنكاي كاراتيه تحت اشراف الاتحاد اللبناني للعبة وبالتعاون مع قطاعي الشباب والرياضة في منسقية تيار المستقبل في صيدا والجنوب وذلك في مجمع الحريري الرياضي في القياعة – صيدا .

حضر افتتاح الدورة" ممثل النائب بهية الحريري الدكتور أسامة أرناؤوط ، ممثل رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي رئيس الشبكة الرياضية في البلدية عضو المجلس البلدي الحاج حسن الشماس ، نائب رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها الحاج حسن فضل صالح ، منسق عام تيار المستقبل في صيدا والجنوب الأستاذ مازن حشيشو وامين سر مكتب المنسقية الأستاذ محمد شريتح وعضو المكتب المحامي محمد الحريري ومنسق الاغتراب الدكتور محمد حشيشو ، وممثل قطاع الرياضة في المنسقية السيد حسام كشتبان ، ومنسق قطاع الشباب الأستاذ زياد الأشقر ، رئيس الاتحاد اللبناني للكيوشنكاي كاراتيه الأستاذ علي فواز وامين عام الاتحاد الشيهان إبراهيم كمال ، رئيس اكاديمية صيدا للفنون القتالية البطل محمد الغربي ومدير الأكاديمية احمد السن وأعضاء الأكاديمية وممثلون عن الأندية المشاركة في الدورة والمدربون والحكام المشرفون .

حشيشو

بعد استعراض الأندية واللاعبين المشاركين ، والنشيد الوطني اللبناني ، القى الأستاذ مازن حشيشو كلمة قال فيها "تطل علينا الذكرى السابعة عشرة لاستشهاد الرئيس الشهيد رفيق الحريري وبلدنا الحبيب يمر بأحلك الظروف على كافة المستويات لنتذكر معا ما احوجنا لهذه القامة في هذه الايام الصعبة .. ما احوجنا لحكمة هذا الرجل وللتمسك بالثوابت والنهج الذي ارساه الا وهو الاستثمار بالانسان والتمسك بالدولة والمؤسسات .. نعم التمسك بمفهوم الدولة الذي استشهد لاجله الرئيس الشهيد وأكمل بعده حامل الامانة الشيخ سعد الحريري الذي قدم الكثير من التضحيات والتسويات من اجل ضمانة امن واستقرار البلد والمحافظة على الحد الادنى من مفهوم الدولة ولكن في ظل اصرار فريق على خطف البلد ورهنه لمحاور خارجية وصلنا الى ما وصلنا اليه من تدهور لليرة الوطنية وانهيار المنظومة المالية وتعثر في الدورة الاقتصادية .. " .

وأضاف حشيشو " ان قرار الرئيس سعد الحريري بتعليق العمل السياسي لم يأت من فراغ انما هو نتاج تراكمات مارسها على مدى السنوات الماضية فريق احترف الارتهان والفساد وتفضيل مصلحته الخاصة على مصلحة الوطن حتى بلغ السيل الزبى وفاض الكأس .. ولكن على الرغم من كل ذلك فأن ابواب الرئيس لا زالت مفتوحة لاهله وناسه وسنبقى الى جانب قاعدتنا الشعبية وناسنا واهلنا مستمرون على النهج وحافظون للعهد وسيبقى لبنان اولى اولوياتنا ولو كره الكارهون.." .

وقال " اردنا هذا العام ان نحيي هذه الذكرى من خلال تنظيم " كأس الشهيد رفيق الحريري " بالتعاون مع اكاديمية صيدا للفنون القتالية وتحت اشراف " الاتحاد اللبناني للكيوشنكاي كاراتيه " لنتذكر معا دور الرئيس الشهيد في دعم الرياضة والرياضيين انطلاقا من ايمانه بكل الطاقات وبكل ما يمكن ان يرفع اسم لبنان عاليا في المحافل الرياضية والعالمية. وفي الختام ستبقى ذكرى ١٤ شباط محطة وطنية حية في وجداننا ونقطة تحول قادت هذا البلد نحو استقلاله الثاني وسنبقى نناضل لاجل ما حلم به الرئيس الشهيد بلبنان السيد الحر المستقبل" .

الغربي

وتحدث البطل محمد الغربي فقال" يسعدنا أن ننظم هذا اليوم الرياضي تكريماً ووفاءً للشهيد رفيق الحريري بالتعاون مع منسقيتي الشباب والرياضة في تيار المستقبل في صيدا والجنوب.. ما ارقى هذه المناسبة وهل اجمل واسمى منها مناسبة تكريمية للشهيد الذي اغنى الحركة الرياضية بجهوده وقدم للبنان العديد من الإنجازات في شتى المحافل واهمها الاهتمام بالرياضة والرياضيين ".

وأضاف" ان احياء ذكرى الرئيس الشهيد رفيق الحريري في مدينة صيدا ليس مناسبة عابرة وانما هي مناسبة وطنية نستذكر فيها رجلاً من رجالات الوطن وبطلاً من ابطال الاستقلال مع رجالات ضحوا بالغالي والنفيس من اجل استقلال لبنان وحق اللبنانيين في العيش بحرية وعزة وكرامة" .

وقال" ان هذا اليوم هو لحظة للتأمل والتفكير في الماضي من اجل استخلاص الدورس والعبر. ولا يسعني الا ان اشكر الصديق مدير اكاديمية صيدا الأخ احمد السن ومنسق تيار المستقبل في الجنوب الأستاذ مازن حشيشو وامين عام الاتحاد اللبناني الشيهان إبراهيم كمال على مساهمتهم معنا في إنجاح هذا العمل .. وشكرا لجميع المدربين والأبطال الذين جاءوا من خارج صيدا وخاصة من النبطية ومن بيروت ".

بعد ذلك سلم البطل الغربي درعاً تكريمية تحمل شعار " كأس الشهيد رفيق الحريري " بإسم " اكاديمية صيدا للفنون القتالية" الى ممثل النائب الحريري الدكتور أسامة أرناؤوط .

ثم انطلقت منافسات اللقاء تحت اشراف امين عام الاتحاد الشيهان إبراهيم كمال والبطل الغربي والسن وعدد من الحكام ، وتضمنت 30 مباراة حيث شارك فيها 60 لاعباً من عدد من الأندية من صيدا وجوارها والصرفند والنبطية ووادي الزينة وبيروت ، واختتمت بتتويج الفائزين .

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية