إختر من الأقسام
آخر الأخبار
بعد 4 أيام... الإمارات تشهد 'ظاهرة فلكية غريبة'
بعد 4 أيام... الإمارات تشهد 'ظاهرة فلكية غريبة'
تاريخ النشر : الخميس ١١ حزيران ٢٠٢٢

تشهد بعض المناطق في الإمارات خلال الفترة بين 6 حزيران الجاري و7 تموز المقبل، ظاهرة فلكية غريبة، وفقما ذكرت جمعية الإمارات للفلك.

وأوضحت جمعية الإمارات للفلك، أن المناطق الجنوبية من الإمارات، التي تشمل أم الزمول وليوا ومدينة زايد والقوع، ستشهد خلال الفترة المذكورة ظاهرة انعدام ظل الظهيرة.

وأرجعت الجمعية السبب في الظاهرة الفلكية إلى تعامد الشمس على دوائر العرض في هذه المناطق، حيث يقطع مدار السرطان الأجزاء الجنوبية من الإمارات.

وأشارت الجمعية أيضا إلى أن مناطق أخرى في الإمارات، ستشهد أقصر ظل للزوال أو الظهر خلال السنة في هذه الفترة.

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية (وام) عن رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للفلك عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك إبراهيم الجروان، قوله: "سيكون انعدام ظل الزوال مع وقت الظهر حوالي الساعة 12:25 ظهرا بتوقيت الإمارات، وبالتالي لا يشاهد ظل للأشخاص أو المباني خلال وقت الظهيرة".

وأضاف الجروان: "أول تعامد لشمس الظهيرة سيكون على أقصى جنوب الإمارات في 6 حزيران الجاري قرب منطقة أم الزمول ثم تزحف منطقة التعامد إلى الشمال قرب مدينة زايد مع موعد الانقلاب الشمسي الصيفي في 21 حزيران الجاري ثم تعود نحو الجنوب قرب أم الزمول في 8 تموز وبعد 10 تموز ينتقل موقع التعامد نحو الجنوب ويبدأ ظل الزوال في التمدد".

ووفق رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للفلك، "تتعامد الشمس على مدار السرطان بحدود 21 حزيران الجاري يصاحبه أدنى ظل للزوال في عموم الجزء الشمالي من الأرض وأقصر ليل وأطول نهار في الجزء الشمالي من الأرض فيما تتعامد على مدار الجدي بحدود 21 كانون الاول القادم يصاحبه اقصى ظل للزوال في عموم الجزء الشمالي من الأرض وأقصر نهار وأطول ليل في الجزء الشمالي من الأرض بينما تتعامد على خط الاستواء خلال الاعتدالين الربيعي في 21 آذار والخريفي في 23 أيلول ويكون مقدار ميل ظل الزوال يعادل دائرة عرض الموقع متزامنا مع تساوي الليل بالنهار".

جدير بالذكر أن المناطق التي تقع بين مدار السرطان الذي يدخل جزء منه ضمن المناطق الجنوبية للإمارات ومدار الجدي جنوبا، تتعامد عليها الشمس في موعدين خلال العام.


عودة الى الصفحة الرئيسية