إختر من الأقسام
آخر الأخبار
بيان صادر عن لائحة 'لأجل المقاصد' برئاسة السيدة لارا جبيلي حمود المرشحة لرئاسة جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في صيدا
بيان صادر عن لائحة 'لأجل المقاصد' برئاسة السيدة لارا جبيلي حمود المرشحة لرئاسة جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في صيدا
تاريخ النشر : الثلاثاء ٢٨ حزيران ٢٠٢٢

ان العمل الجماعي التشاركي والشفاف هو الطريقة الفضلى للحفاظ على جمعية المقاصد وتطويرها لمواجهة التحديات الطارئة ولكي تبقى احدى افضل المؤسسات التربوية في صيدا مع المحافظة على طابع وتقاليد هذه الجمعية الصيداوية العريقة ورفدها بكل مقومات الصمود في ظل الازمة الكبرى التي تعصف بالوطن.

ولأن استحقاق انتخابات جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في صيدا المقررة يوم الأحد المقبل في 26 حزيران الجاري لاختيار رئيس للجمعية وثمانية أعضاء للمجلس الإداري ، يشكل محطة هامة وأساسية في تجديد الرسالة المقاصدية التي أرساها المؤسسون قبل 143 عاماً ، وتابعها وحافظ عليها المقاصديون ممن تقدموا لخدمة المقاصد منذ الرعيل الأول وحتى اليوم ، وعملوا بكل اخلاص وايمان وحب وتفان من اجل إبقاء منارتها متوهجة علماً وثقافة وتربية على القيم الإنسانية والاجتماعية ومبادئ الأخلاق وبناء العقول والنفوس والتمسك بنهج الاعتدال والانفتاح والنزاهة.
لذلك ترشحت السيدة لارا جبيلي مع " المحامية سهى عنتر، الأستاذ إبراهيم الجوهري ، الأستاذ هشام جرادي، الأستاذ حذيفة الملاح ، السيد رضوان السبع اعين، المهندس عبد السلام الوتار، المهندس سمير البساط، المهندس عماد بعاصيري" لخوض الاستحقاق الإنتخابي المقاصدي بلائحة " لأجل المقاصد " متعهدين العمل بشفافية، ومسؤولية، وأوسع مشاركة في ظل قواعد الحوكمة الرشيدة والحديثة متسلحين بمقدرات وخبرات الفريق والمقاصد والمحافظة على أسس ومبادئ المقاصد ورسالتها الإنسانية والتعليمية معتمدين وهادفين الى تطوير ومقدرات وإمكانات المقاصد .
خاصةً ان الاستحقاق الانتخابي الاحد المقبل هو مناسبة للتنافس الديمقراطي على خدمة المقاصد بعيدا عن اية اعتبارات أخرى، وعلى تقديم الأفضل لكل ما يساهم في الحفاظ على استمراريتها وتطور مسيرتها وفي تعزيز حضور ونشر رسالتها عبر مؤسسات المقاصد التربوية وتنمية مقدراتها البشرية ومرافق الجمعية المختلفة وتطوير دورها الاجتماعي والثقافي والخيري.
لذلك شددت السيدة جبيلي على أهمية العمل الجماعي والتشاركي والشفاف مع أعضاء الفريق الإداري وجمعية المقاصد والكادر الأكاديمي وأصدقاء المقاصد والهيئة العامة وعموم اهل صيدا " لأنه في هذه الأيام الصعبة علينا التعاضد والعمل كفريق متحد ومتجانس لتحقيق الأهداف التالية: التركيز على أهمية المحافظة على المستوى الأكاديمي للمقاصد المجسد بالكادر التعليمي، ودعم قدرة الهيئة التعليمية على العيش الكريم، مع مراعاة الأوضاع الاقتصادية لأهالي الطلاب، وأهمية الحفاظ على التوازن بين الايرادات والمصاريف، والعمل على تعزيز وتنويع المداخيل، والتخفيف من الأعباء المالية عبر المكننة واستخدام الطاقة الشمسية.
متطلعين الى التعاون البناء مع كل الحريصين على استمرارية رسالة المقاصد وتطورها .
على أن تعلن تفاصيل برنامج عمل اللائحة والسير الذاتية لأعضائها في وقت لاحق تباعاً .

والله ولي التوفيق

رئيسة وأعضاء لائحة " لأجل المقاصد "


عودة الى الصفحة الرئيسية