إختر من الأقسام
آخر الأخبار
وفد مشترك من بلديات فرنسية وجمعية المدن المتحدة زار بلدية صيدا واطلع على الإحتياجات الضرورية لتقوية الشراكة في مواجهة تداعيات الأزمات
وفد مشترك من بلديات فرنسية وجمعية المدن المتحدة زار بلدية صيدا واطلع على الإحتياجات الضرورية لتقوية الشراكة في مواجهة  تداعيات الأزمات
تاريخ النشر : الخميس ١١ حزيران ٢٠٢٢

زار بلدية صيدا وفد من بلديات فرنسية وجمعية المدن المتحدة في فرنسا بدعم من السفارة الفرنسية ووزارة أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسية، حيث عقد لقاء في قاعة رفقي ابوظهر في القصر البلدية خصص للإطلاع من المجلس البلدي في المدينة برئاسة المهندس محمد السعودي على أوضاع البلدية وإحتياجاتها في ظل الأزمات الراهنة المتوالية على لبنان إقتصاديا وإجتماعيا وتنمويا .

ترأس الوفد الفرنسي السيدة Valerie dumontet نائبة رئيس مقاطعة Aude ورئيسة مشروع صندوق التضامن مع لبنان ، والسيدة Aurelle Le Meur عضو مجلس بلدية Chambery ورئيسة مجموعة لبنان في جمعية المدن المتحدة فرنسا، وجمع من ممثلي بلديات فرنسية والمركز الثقافي الفرنسي في لبنان ومديرته في صيدا السيدة صوفي جارجت . كما رافق الوفد عن منظمة المدن المحلية في لبنان ومدير المكتب التقني للبلديات السيد بشير عضيمي .

وكان في إستقبال الوفد رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي ممثلا بعضو المجلس البلدي الدكتور عبدالله كنعان، وأعضاء المجلس البلدي: السيدة وفاء شعيب والدكتور محمد حسيب البزري والمهندسون محمد البابا ومصطفى حجازي ومحمود شريتح، وأمينة سر لجنة النشاطات البلدية الآنسة نورا سمورة.

ورحب الدكتور كنعان بالوفد الزائر ناقلا تحيات رئيس البلدية المهندس السعودي للحضور مثنيا على مبادرة البلديات والمدن المتحدة الفرنسية لدعم لبنان في الأزمات وتوجهه إلى دعم البلديات اللبنانية.

من جهتها لفتت السيدة فاليري دومونتيت إلى أن الهدف الرئيسي لهذه البعثة الفرنسية من زيارة لبنان هو إطلاع الوفد الفرنسي على الاحتياجات الحالية للبلديات اللبنانية ومنها بلدية صيدا وتقوية الشراكات القائمة، وتشجيع الشراكات الجديدة، وتقوية العلاقات مع مختلف الجهات الفاعلة الداعمة للتعاون اللامركزي.
ثم قدم عضو المجلس البلدي المهندس البابا عرضا موجزا (سلايد) عن مدينة صيدا وأهميتها كمدينة تاريخية عريقة وكمدينة سياحية بامتياز.

كما عرض أعضاء المجلس البلدي الدكتور البزري والسيدة شعيب والمهندس حجازي أبرز تداعيات الأزمات الراهنة في لبنان بدءا من النزوح السوري وانعكاساته الإجتماعية والإنسانية والمالية، مرورا بأزمة جائحة كورونا، وتداعيات إنفجار مرفأ بيروت 4 آب 2020 ، وأيضا ما يعانية لبنان من إنهيار مالي ومؤسساتي في شتى الصعد وانعكاس ذلك على الإدارات الرسمية والمحلية ومنها بلدية صيدا .

كما جرى إستعراض للإحتياجات الضرورية والتمني على الوفد الزائر توفير الشراكة مع بلدية صيدا لدعمها ودعم المجتمع المدني وتخفيف تداعيات الأزمات . ومن هذه الإحتياجات تأمين الكهرباء ودعم مشاريع للطاقة البديلة، ودعم المؤسسات الرسمية والمحلية ، وتقديم مبادرات إنسانية للعائلات اللبنانية لتمكينها من الصمود بوجه الازمات التي تدفع بالشباب اللبناني وبالطاقات اللبنانية للهجرة .

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية