إختر من الأقسام
آخر الأخبار
بالفيديو والصور: مجمع 'Moro' السياحي في البرامية - صيدا: Resto Cafe وصالة أفراح ومقاه داخلية وخارجية
بالفيديو والصور: مجمع 'Moro' السياحي في البرامية - صيدا: Resto Cafe وصالة أفراح ومقاه داخلية وخارجية
المصدر : رأفت نعيم
تاريخ النشر : الثلاثاء ١٦ تموز ٢٠٢٢

شهدت مدينة صيدا حدثاً سياحي استثمارياً هاماً تمثل بافتتاح مجمع " Moro" السياحي لصاحبه السيد سهيل حشيشو ويقع على طريق النافعة في منطقة البرامية شمال شرق المدينة ، ويضم " ريستو كافيه ، وصالة أفراح ومناسبات وعدة مقاهي". وجرى الافتتاح بحضور جمع فاعليات المدينة وحشد من المدعوين ،

يقول السيد سهيل حشيشو الآتي من عالم المال والأعمال في مجال الشحن والاستيراد والتصدير والعائد الى وطنه بعد اغتراب دام أربعة عقود تردد خلالها مراراً على لبنان ، أنه كان بإمكانه الهجرة الى دولة غربية مع عائلته واقامة مشروعه هناك كونه يحوز جنسية هذه الدولة ، ولكنه ارتأى الاستثمار والإستقرار في بلده وأخذ فرصته فيه رغم الأوضاع السائدة ورغم العقبات الكثيرة التي تعترض الاستثمار فيه والتي واجه مشروعه بعضا منها خلال تنفيذه .

يدرك السيد حشيشو أنه بهذا المشروع اختار "المشي بعكس السير " ، في ظل الأوضاع الصعبة التي يمر بها لبنان ، وهو رغم ذلك يعتبر أنه أفضل خيار !.

أراد سهيل حشيشو أن يعبّر بهذا المشروع عن تعلقه بوطنه ورغبته في تأسيس عمل ناجح فيه ، ورغم أنه عاد من مكان ومجال عمل كان " يغرف فيه من بحر الى مجال ومكان عمل يحفر فيه بالصخر" - على حد قوله - الا انه يبدو سعيداً بما يقوم به ، بل ومتأثراً وهو يرى الفكرة التي راودته لسنوات طويلة وهو بعيد عن بلده ، تصبح حقيقة .

جمع حشيشو في هذا المشروع بين فكرته الاستثمارية وطبيعته السياحية وبين موقعه في منطقة البرامية الراقية والمميزة على تخوم صيدا وبحرها وبساتينها ، وما يعنيه هذا الموقع بالنسبة له من ذكريات ومهد طفولة كونه يقوم على مقربة من بيت العائلة الأول الذي ولد ونشأ وترعرع فيه .

ويقول حشيشو " قمت بمشروع يليق بالمنطقة واخترت ان يكون المشروع سياحياً لأنه مناسب جدا لهذا الموقع والمدينة والمنطقة بحاجة ماسة حاليا لمثل هذه المشاريع الجاذبة للسواح والزائرين ، خاصة وان الظروف تبدلت ولم يعد ابن المنطقة يقصد أماكن بعيدة للسياحة بسبب ارتفاع كلفة الإنتقال ولأن سياحة المحيط القريب أصبحت اكثر رواجاً ، وفي نفس الوقت ، تجد في هذا المشروع الجلسة الرائعة والخدمة المميزة .

ويضيف " بدأ العمل في المشروع في آب 2018 واستغرق نحو ثلاث سنوات ونصف السنة. ويقوم المشروع على مساحة 1100 متر مربع ، وتبلغ مساحة المبنى 350 متراً مربعاً ويضم 3 طبقات : في الطبقة العليا " ريستو كافيه مع روف ، وفي الطبقة الأولى صالة أفراح ومناسبات، وفي الطبقة الأرضية ( مقهى داخلي ومحل للعصائر الطبيعية واستراحة للفطور) وامام المبنى كافيه تريتوار ، ومن الجهة الخلفية ، مقهى شرفة اطلقنا عليه اسم" روميو وجولييت" . بالإضافة الى طبقة سفلية " جزء منها مطبخ مركزي ومستودع ".

ويشير حشيشو الى أن المأكولات التي تقدم "عالمية" سريعة التحضير وان الأسعار المعتمدة تتماشى وأسعار السوق ، لافتاً الى أن الأصداء التي يلاقيها المشروع منذ افتتاحه جيدة .


عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية