إختر من الأقسام
آخر الأخبار
3 ممرضات يعترفن بتصوير جثمان الطالبة نيرة أشرف في المشرحة.. كشفن دوافعهن لذلك، وهذا قرار النيابة
3 ممرضات يعترفن بتصوير جثمان الطالبة نيرة أشرف في المشرحة.. كشفن دوافعهن لذلك، وهذا قرار النيابة
المصدر : عربي بوست
تاريخ النشر : الثلاثاء ١٦ آب ٢٠٢٢

كشفت تحقيقات النيابة العامة المصرية الجمعة 5 أغسطس/آب 2022 تفاصيل نشر مقطع فيديو لجثمان الطالبة المصرية نيرة أشرف، بعد وصولها إلى المستشفى، على منصات التواصل الاجتماعي، ما أثار كثيراً من الجدل والغضب.

كان تسريب مقطع فيديو لجثة الشابة المصرية، نيرة أشرف، التي قُتلت ذبحاً على يد صديقها بالمنصورة، قد أثار غضباً في مصر، الأربعاء 3 أغسطس/آب 2022؛ ما دفع السلطات إلى التحرك.

تسريب فيديو جثمان نيرة أشرف
الفيديو المروع الذي انتشر على شبكات التواصل الاجتماعي أظهر جثة نيرة وعليها آثار الطعنات التي تلقتها، من قِبل محمد عادل الذي ذبحها على الملأ أمام جامعة المنصورة يوم 20 يونيو/حزيران 2022، ويمتنع "عربي بوست" عن نشر الفيديو لفظاعته.

حسبما نشرت تقارير إعلامية مصرية، فإن النيابة العامة أمرت بحبس 3 ممرضات 4 أيام احتياطياً على ذمة التحقيقات؛ لاتهامهن في واقعة تصوير جثمان المجني عليها نيرة أشرف طالبة جامعة المنصورة، بالمستشفى، ونشر التصوير بمواقع التواصل الاجتماعي.

حيث عُرضت المتهمات الثلاث على النيابة العامة لاستجوابهن، وفق ما نشر موقع "القاهرة 24" المصري الخاص، فأقرت الأولى بالاتهامات المنسوبة إليها، موضحةً أنها صورت جثمان المجني عليها، بعد وصوله المستشفى خلال فحصه بغرض عرض التصوير على أخصائي الجراحة، ثم طلبت اثنتان من زميلاتها التصويرَ فأرسلته إليهما، وهما المتهمتان الأخريان بالواقعة، واللتان باستجوابهما أقرت إحداهما بالاتهامات المنسوبة إليها، وأوضحت أنها احتفظت بالتصوير في هاتفها، بعد حصولها عليه من المتهمة الأولى حتى اليوم السابق على ضبطها، ثم حذفته خشية مساءلتها قانوناً، بينما أنكرت الثانية الاتهامات المنسوبة إليها وادعت حذفها التصوير من هاتفها في اليوم التالي على حصولها عليه، دون أن تُفصح أي من المتهمات الثلاث عن مسؤولية إحداهن عن نشر التصوير.

كان محامي أسرة نيرة، خالد عبد الرحمن، قال في تصريح لصحيفة "الدستور"، إن عائلة الفتاة "تعيش أزمة حقيقية بعد انتشار الفيديو لا تقل أبداً عن أزمة فقدانهم ابنتهم".

أضاف المحامي أن والدة نيرة بعد مشاهدتها الفيديو المنتشر دخلت في نوبة بكاء تطورت إلى حالة إغماء استمرت لساعات ونقلت على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج، فضلاً عن إصابة بقية أفراد الأسرة "بصدمة معنوية ونفسية"، فيما لم يستطع والدها استكمال مشاهدة الفيديو قبل أن ينهار هو الآخر.

كيف سُرب الفيديو؟
تسريب الفيديو أثار تساؤلات كثيرة حول من يقف وراء نشره على شبكات التواصل، ومن الذي صوره في الأساس.

في هذا الصدد، قال الطبيب محمد خلاف، مدير مستشفى المنصورة التخصصي، إن الفيديو المنتشر حول نيرة بعد وصولها للمستشفى "تم تصويره عن طريق الممرضات في المشرحة بعد وصول الجثمان مباشرة".

أشار "خلاف" في تصريح لموقع "مصراوي"، إلى أن تصوير الفيديو تم حينها "بهدف توثيق المصوغات الذهبية المتعلقة بنيرة أشرف، والجروح أيضاً، وكان ذلك في وجود الشرطة".

"خلاف" أعرب عن تفاجئه بتسريب الفيديو، وقال إنه "تم فتح تحقيق قانوني من خلال لجنة تشكلت من نائب مدير المستشفى والأعضاء القانونيين، ورئيس التمريض، وتم التحقيق مع كل من هو في الطوارئ يوم الحادثة، وتمت مجازاة من تسبب في أي خطأ".

أفضت التحقيقات إلى اعتقال قسم "شرطة أول المنصورة" في الدقهلية ممرضة، قال موقع "المصري اليوم" إنها المتورطة في تصوير مقطع فيديو جثة نيرة داخل المشرحة.

في السياق ذاته، قال شريف مكين، وكيل وزارة الصحة بالدقهلية، إن نيرة تم نقلها يوم الواقعة بالإسعاف لمستشفى المنصورة التخصصي، ثم مشرحة مستشفى المنصورة الدولي.

يُذكر أن محكمة الجنايات المصرية بالمنصورة قضت خلال جلستها المنعقدة الأربعاء 6 يوليو/تموز 2022، بالإعدام شنقاً لقاتل نيرة، وذلك بعد إحالة أوراقه لمفتي الجمهورية لأخذ الرأي الشرعي.


عودة الى الصفحة الرئيسية