إختر من الأقسام
آخر الأخبار
تطوّر خطير في ملفّ الترسيم.. إسرائيل ترفض ملاحظات لبنان وتهدّد
تطوّر خطير في ملفّ الترسيم.. إسرائيل ترفض ملاحظات لبنان وتهدّد
تاريخ النشر : الجمعة ٢ تشرين أول ٢٠٢٢

شهد ملفّ ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل تطوّراً خطيراً إثر انتشار أنباء عن رفض إسرائيل للملاحظات التي وضعها لبنان على مسودّة الاتفاق التي قدّمها الوسيط الأميركي آموس هوكشتاين.

ونقل عن رئيس الوزراء الإسرائيلي، يائير لابيد، رفضه للمراجعات اللبنانية على مقترح ترسيم الحدود البحرية، محذراً من "أنّنا سنوقف مفاوضات الحدود البحرية إذا استهدف حزب الله حقل كاريش".

من جهته، هدّد وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، لبنان، بالقول: "إذا استهدف حزب الله بنيتنا التحتية سيدفع مع لبنان ثمناً باهظاً".

وقال إنّ "اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع لبنان سيضرّ بمصالح إيران".

وينعقد بعد ظهر اليوم المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية من أجل البت في مسودة الاتفاق على ترسيم الحدود البحرية مع لبنان، بعد أن قدم (لبنان) رده على الاتفاق للوسيط الأميركي أموس هوكشتاين، الأربعاء.

يأتي ذلك، في وقت كان أعلن فيه رئيس حكومة تصريف الأعمال، نجيب ميقاتي، اليوم الخميس، بعد لقائه البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس إنّ اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل "على مشارف الإنجاز".

وأرسل هوكشتاين مسودة اقتراح إلى بيروت الأسبوع الماضي. وبحثها الرئيس ميشال عون ورئيس الوزراء نجيب ميقاتي ورئيس مجلس النواب نبيه بري يوم الاثنين.

وقال نائب رئيس مجلس النواب إلياس بو صعب إنه قدم الثلاثاء لسفيرة الولايات المتحدة في لبنان "التعديلات" التي تريدها بيروت.

ومضى قائلاً إنه لا يعتقد أن التغييرات المقترحة ستؤدي إلى خروج الاتفاق عن مساره.


عودة الى الصفحة الرئيسية