إختر من الأقسام
آخر الأخبار
بالصور: اعتصام أمام سراي صيدا رفضاً لسياسة تدمير التعليم الرسمي وتفقير الجسم التربوي
بالصور: اعتصام أمام سراي صيدا رفضاً لسياسة تدمير التعليم الرسمي وتفقير الجسم التربوي
تاريخ النشر : الإثنين ٣٠ كانون ثاني ٢٠٢٣

رفضا لسياسة تدمير التعليم الرسمي، وتفقير وتجويع الجسم التربوي، وعدم اكتراث المعنيين في إيجاد حلول عاجلة ومنصفة للمعلمين، وصوناً لمستقبل التلاميذ، نظم الحراك المطلبي للمتعاقدين في الجنوب اعتصاماً أمام سراي صيدا. وشارك في الاعتصام معلمين، وطلاب، ولجان الأهل.

وألقى الاستاذ محمد فواز من التعليم الرسمي كلمة، مما جاء فيها:
باسم جمهور المعلمين المنتفضين نوجه تحية وباسم الطلاب ولجان اهل ومتضامنين الف تحية .. انتم حماة العلم وسياج الوطن .. انتم الرسالة التربوية الجامعة والقرار المطلبي الموحد بكم نسير في خارطة طريق نضيء الأمل والكرامة فأنتم مجد لبنان وسياجه الوطني وراية العلم الخفاقة
للأسبوع الثالث على التوالي والاضراب مستمر ولم يعقد جلسة خاصة تخص القطاع التربوي وتعالج المشكلة المستحقة ولازالت الاجتماعات واللقاءات بين الوزارة والسلطة السياسية دون تحقيق الأهداف من اجل العودة إلى التعليم وهنا نسأل ايهم اهم ملف الكهرباء ام التعليم الذي يحتضر كنا نأمل أن يكون هناك حرص كبير على التعليم وان يأخذ شوطا كبيرا في تحقيق في عملية انصاف المعلمين في حقوقهم وتوفير لهم مقومات الاستمرار في التعليم في حين لعبة الدولار الجنوني وارتفاع تكاليف المعيشة الاقتصادية والصحية والاجتماعية أصبحت باهظة الثمن
المعلم هو جزء لا يعجزه من المجتمع وما يحصل اليوم من تدمير ممنهج ومدروس في ضرب التعليم الرسمي والجامعي ايضا لإثبات مقولة ان هذه القطاعات فاشلة وتكلف الدولة ايمان باهظة وهذا الكلام يتناغم مع من يهرول إلى تنفيذ شروط البنك الدولي وما ادراك من البنك الدولي وآثاره السلبية على الدول التي فرض عليها شروطه فهي عادت إلى الوراء ولمم تتقدم وخضعت للارتهان
في الختام الدعوة إلى كل معلم منتفض والى كل الجسم التربوي المقهور والمظلوم معا وسويا في مشروع النضال حتى احقاق الحقوق المشروعة وصونا على مستقبل الأجيال وحفاظا على التعليم الرسمي ورفضا لكل اشكال المؤتمرات من روابط السلطة وغيرها ومن يحاول ان يمكن في أضعاف قراركم وشرذمتكم او التغريد خارج السرب يجد نفسه في كوكب آخر.

وألقى الاستاذ محمد فواز عن أساتذة الملاك في التعليم الرسمي كلمة، مما جاء فيها:
باسم جمهور المعلمين المنتفضين نوجه تحية وباسم الطلاب ولجان الأهل المتضامنين الف تحية .. انتم حماة العلم وسياج الوطن .. انتم الرسالة التربوية الجامعة والقرار المطلبي الموحد بكم نسير في خارطة طريق ونضيء الأمل والكرامة فأنتم مجد لبنان وسياجه الوطني وراية العلم الخفاقة
للأسبوع الثالث على التوالي والاضراب مستمر ولم تُعقد جلسة خاصة تخص القطاع التربوي وتعالج المشكلة المستحقة ولازالت الاجتماعات واللقاءات بين الوزارة والسلطة السياسية عقيمة لا تحقق الأهداف من اجل العودة إلى التعليم وهنا نسأل أيهما اهم: ملف الكهرباء ام التعليم الذي يحتضر؟ كنا نأمل أن يكون هناك حرص كبير على التعليم وان يُنجزَ شوطٌ كبيرٌ في عملية انصاف المعلمين في حقوقهم وتوفير مقومات الاستمرار لهم في التعليم، في حين نعيش تحليقا جنونيًّا للدولار وارتفاعاً هائلا في تكاليف المعيشة الاقتصادية والصحية والاجتماعية، بصورة لا تتماشى مع دخل المعلم الزهيد!
المعلم هو جزء لا يتحزّأ من المجتمع وما يحصل اليوم من تدمير ممنهج ومدروس في ضرب التعليم الرسمي والجامعي هو دليل يثبت مقولة ان هذه القطاعات فاشلة وتكلف الدولة مبالغ باهظة، وهذا الكلام يتناغم مع من يهرول إلى تنفيذ شروط البنك الدولي وما ادراك ما البنك الدولي وآثاره السلبية على الدول التي فرض عليها شروطه فهي عادت إلى الوراء ولم تتقدم وخضعت للارتهان.
في الختام، أدعو كل معلم منتفض بصورة خاصة، والجسم التربوي المقهور والمظلوم بصورة عامة، إلى الاستمرار في مشروع النضال حتى احقاق الحقوق المشروعة، صونا لمستقبل الأجيال وحفاظا على التعليم الرسمي ورفضا لكل اشكال المؤتمرات من روابط السلطة وغيرها ومن يحاول إضعاف قراركم وشرذمتكم او التغريد خارج السرب.
دمتم هامة كبيرة في هذا الصرح العلمي الجليل ودام وطننا لبنان.

كلمة المتعاقدين ألقاها الاستاذ حمزة منصور حيا فيها المشاركين من معلمين وطلاب وأولياء امور ، قال:" نحن جميعا شركاء في معركة الدفاع عن الحقوق والتعليم الرسمي ومستقبل الطلاب محملا المسؤولية إلى المعنيين في السلطة على عدم المبادرة الجدية في معالجة الأزمة وإعطاء المعلمين حقوقهم المشروعة واستغرب تعال روابط السلطة مع قضية جوهرية ومصيرية غير آبهين إلى ما يحصل من تدمير ممنهج للتعليم الرسمي وهو لمصلحة من في حين من يدعي الحرص على المعلمين ويتحدث عن حقوقهم يسير عكس التيار والمصلحة العامة وهو اول المستفيد من منح تعليمية وساعات اضافية في التعليم وختم بالقول لقد اتينا على هذا الاعتصام بالسرفيس لأننا محطات البنزين مقفلة ولعبة الدولار الجنوني بارتفاع وما زال الامعان في حقوق المعلم ومساومته على أجره إلى مزيد من الاجحاف والظلم والإهانة".

كلمة الطلاب ألقاها الطالب صلاح نجم، قال فيها:
نستنكر نحن كطلاب التعليم الرسمي وأبناء المدرسة الرسمية ما يطالنا من تهميش لحقوقنا وانتزاع احلام مستقبلنا. هذا مع الاسف يحدث بشكل مذل لنا في ظل غياب الحلول الملتحفة واماذيب المسؤولين المقنعين بوجوه الصدق والاهتمام لمشاكلنا. فما دورك يا وزير التربية في ايجاد حل منصف لاساتذتنا ولنا ولأهالينا. وأين دورك يا رئيس الحكومة وانت تؤجل ملفا يعني اكثر من ٤٠٠ ألف طالب، وتبقيه في درج مجمد لا نعرف مفتاحه أين وفي جيبة من؟ فهل تقودون التعليم الرسمي نحو مؤامرة خبيثة تزر عليكم منافعا، وتضر بمصالح غيركم؟ لقد نهبتم معظم مقومات حياتنا، وتطرق الأمر اليوم على التعليم الرسمي واسقاط المدرسة الرسمية واخذها على مسار الخصخصة. لا وألف لا .. لن نسمح باقسام ابناء الشعب الى فئة من المثقفين واخرى من الأميين بسبب الاوضاع المادية .. فنحن لا يمكن ان ننسى فضل المدرسة الرسمية، ولن نتخلى عنها. نحن الان في حافلة، تقودنا نحو مسار مظلم لا حياة ولا مستقبل لنا فيه. فأنتم باسقاط المدرسة الرسمية تسقطون معها مستقبل جيل بأكمله. فالوطن الذي يهان به الاستاذ والتلميذ لا يعد وطن، بل يصبح غابة يحققون بواسطتها منافعهم الشخصية وطمعهم. لذا امام هذا الواقع المرير نطالب جميع المعنيين في ايجاد حلول منصفة تنصف الاساتذة اولا لنتمكن من العودة الى مقاعدنا حيث مكان حقنا ومستقبلنا. ونحن نرفض التلكؤ في قضيتنا واخذها نحو مشروع فاقد لمبدأ العدل والمساواة. نحن مع الاضراب الى حين استرجاع حقوق اساتذتنا ومعلمينا وانصافهم .. نحن الى جانبهم وهم الى جانبنا. ونختتم بقول الشاعر احمد شوقي: قم للمعلم وفه التبجيلا .. كاد المعلم ان يكون رسولا.

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية